الاتحاد

الاقتصادي

دبي التجاري العالمي ·· مركز معارض ومؤتمرات المنطقة

دبي- الاتحاد: شهدت إمارة دبي في عهد المغفور له بإذن الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نشاطاً تجارياً كبيراً وعرفت ازدهاراً اقتصادياً غير مسبوق، وباتت واحدة من أهم المراكز والمحطات التجارية والاقتصادية المتميزة في المنطقة والعالم·
وقد أسهم النشاط التجاري المتواصل الذي شهدته الإمارة في تطوير مختلف نواحي الحياة والقطاعات الاقتصادية، وشهدت البنية التحتية في الإمارة تطورات هائلة أسهمت بدورها في تمهيد الطريق أمام نشوء الكثير من الصناعات والقطاعات الاقتصادية، وكان من أهمها صناعة سياحة المؤتمرات والمعارض والاجتماعات والحوافز، التي لعب مركز دبي التجاري العالمي دوراً كبيراً في تعزيزها وتطويرها·
ويعد مركز دبي التجاري العالمي اليوم أكبر مركز للمعارض والمؤتمرات في المنطقة، وأحد أكبر المراكز على مستوى العالم وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي اختطتها حكومة دبي، بقيادة المغفور له، في دعم هذا القطاع المزدهر·
وأصبح مركز دبي التجاري العالمي المركز الإقليمي الأول لصناعة المعارض في منطقة الشرق الأوسط، ويواصل منذ افتتاحه عام 1979 لعب دور حيوي في تحفيز الحركة التجارية إقليمياً وعالمياً عبر دولة الإمارات العربية المتحدة· وكانت أعمال المعارض قد بدأت بمستوى متواضع في قاعة واحدة، ونما المركز بشكل كبير لتلبية النمو الهائل في الطلب من قبل العارضين ومنظمي المعارض الراغبين دائماً في الحصول على مساحات عرض إضافية لتعزيز معدلات النمو في معارضهم، ووصلت مساحة قاعات العرض الإجمالية المتوفرة في المركز إلى أكثر من 50 ألف متر مربع·
وأتاحت التوسعات المتتالية لمركز دبي التجاري العالمي البقاء في صدارة صناعة المعارض في الشرق الأوسط حيث يصل عدد القاعات في مركز دبي التجاري العالمي الآن إلى ثمانية قاعات بالإضافة إلى قاعة الشيخ راشد، وعززت التوسعة الأخيرة مكانة المجمع كأكبر مركز للمعارض وفق المعايير العالمية في المنطقة، وتشكل المعارض التي تقام في مركز دبي التجاري العالمي فرصة مثالية للشركات العارضة التي تسعى إلى استكشاف الآفاق المستقبلية للمبيعات واختبار السوق وإمكانية تعيين وكلاء في المنطقة·
وقد اكتسب مركز دبي التجاري العالمي سمعة عالمية في قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات في الشرق الأوسط، وأخذ المركز بالتوسع تدريجياً حتى أصبح اليوم مجمعاً متعدد المنشآت والمؤسسات، فعدا عن برج مركز دبي التجاري العالمي، يدير المركز كذلك مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض الذي يوفر خدمات متكاملة لمنظمي الفعاليات والمناسبات، ويستفيد المشاركون في الفعاليات التي يستضيفها مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض التي ينظمها من التسهيلات الأخرى التي يقدمها المركز بما فيها تسهيلات الإقامة التي توفرها فنادق عالمية مثل فندق نوفوتيل المركز التجاري العالمي (فندق 4 نجوم)، وفندق إيبيس المركز التجاري العالمي (فندق 3 نجوم)، ومجمع الشقق الفندقية الذي يضم نادياً صحياً رياضياً، ومكاتب برج المؤتمرات، والمنشآت والتسهيلات القائمة في موقع المركز·
ويتولى المركز إدارة منشآت متخصصة خارج موقعه، من أبرزها مركز معارض مطار دبي الذي يقع بالقرب من مطار دبي الدولي، بحيث كلفت حكومة دبي ودائرة الطيران المدني في دبي المركز بإدارته في أواخر عام ،1999 وتتوفر فيه مساحات وفيرة لعقد المؤتمرات وإقامة المعارض·
وشهد مركز دبي التجاري العالمي توسعات وتطورات طرأت على جميع مرافقة، إذ تم خلالها استثمار مبالغ ضخمة ليصبح المركز على ما هو عليه الآن· وينظر المركز إلى مستقبل هذه الصناعة بتفاؤل كبير، فقد أعلن مؤخراً عن تخصيص 16 مليار درهم لتطوير مركز دبي التجاري العالمي· وتشمل خطط التوسعة الجديدة بناء قاعة معارض جديدة تضاف إلى مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، تصل مساحتها إلى 15 ألف متر مربع وستسهم في زيادة المساحات المخصصة للمعارض في المركز بنسبة 30% وذلك لمواكبة الطلب المتزايد على قطاع المعارض والمؤتمرات·
ويشكل انطلاق الأعمال الإنشائية للقاعة الجديدة خلال فبراير المقبل البداية الفعلية للمشروع الطموح لتوسعة وتطوير المركز الذي أعلن عنه مؤخراً، والمنتظر إنجازه خلال فترة سبعة إلى عشرة أعوام· وسيشهد المشروع بناء مركز مؤتمرات عالمي وأبراج سكنية ومكتبية وفنادق وشقق فندقية ومرافق تسوق·
وفي عهد المغفور له نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تم الإعلان عن البدء في إعداد وإنجاز المخططات والتصاميم الهندسية لمشروع 'مدينة مطار جبل علي' أحدث مشروع استثماري تنموي في سلسلة المشاريع الإنمائية المميزة التي تنفذها حكومة دبي وفق رؤيتها الاستراتيجية لجعل دبي المدينة الأولى على مستوى العالم من حيث تكامل بناها التحتية واستقطاب كبريات الشركات وأقطاب الصناعة والتجارة والمستثمرين والسياح والباحثين عن التسهيلات ومقومات النجاح·
ويشكل مشروع مدينة دبي للمعارض المملوك لمركز دبي التجاري العالمي، جزءاً مهماً من المشروع التنموي الضخم· وينتظر أن تسهم مدينة المعارض في تعزيز مكانة دولة الإمارات على الخريطة الاقتصادية العالمية ويجعل من دبي الوجهة الأولى على مستوى العالم والمفضلة لدى رجال الأعمال والشركات العالمية والمستثمرين خاصة في قطاع صناعة المعارض بكل مكوناتها ومجالاتها·
وستضم المدينة قاعات متطورة يمكنها احتضان أضخم المعارض الدولية مع توفير أرقى التسهيلات للمنظمين والعارضين والزائرين على حد سواء، وسيقام هذا المشروع العملاق على مساحة من أرض مدينة مطار جبل علي تقدر بنحو ثلاثة ملايين متر مربع يتم إنجازها على مراحل، ويتوقع أن تفتتح منشآت المرحلة الأولى بحلول العام ·2009
إن الجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم في جعل دبي بيئة مزدهرة للتجارة والمال والأعمال كان لها الأثر البالغ للنجاح الذي حققته دبي في كافة القطاعات والمجالات ومن بينها قطاع المعارض والمؤتمرات، وفي أقل من نصف قرن تحولت دبي من مدينة ساحلية تعتمد بشكل كبير في رزقها على صيد السمك وبعض قوافل التجارة العابرة إلى مدينة عالمية ذات صيت وسمعة رائعة، لتحقق بذلك إنجازا لم تسبقه إليها أية مدينة أخرى في العالم·
وقد أثمرت جهود المغفور له في إيجاد مركز معارض متخصص وصناعة معارض قوية تشهد تنظيم مجموعة واسعة من المعارض والمؤتمرات المتخصصة في مجالات الصحة، والنفط والغاز، والأغذية، وتكنولوجيا المعلومات، والإنشاءات والعقارات، والأثاث والمنسوجات، والأزياء، والكهرباء، والإلكترونيات الاستهلاكية، ومعدات البث بالكيبل والأقمار الاصطناعية، والتعليم والتدريب والسيارات·
وتملك دبي اليوم مجموعة من المعارض العالمية التي رسخت اسمها في المنطقة والتي تستقطب زواراً وعارضين من مختلف قارات العالم، بما في ذلك معرض دبي العالمي للقوارب، ومعرض الشرق الأوسط للكيبل والبث والأقمار الاصطناعية والاتصالات 'كابسات'، ومعرض جيتكس، ومعرض الخليج للأغذية والتجهيزات الفندقية 'جلفوود'، ومعرض ساعات ومجوهرات دبي، ومعرض الشرق الأوسط الدولي للبصريات، ومعرض الشرق الأوسط الدولي للسيارات·
وتشتمل تجهيزات المركز على مجموعة واسعة من المرافق والخدمات المتميزة بما في ذلك مركزاً لخدمات الأعمال يتضمن توصيلاً بالإنترنت على سرعات عالية، إضافة لتسهيلات الهاتف والفاكس، وخدمات الترجمة الفورية والسكرتاريا· أما الصحفيون ومندوبو وسائل الإعلام، فيتم توفير الخدمات التي يحتاجونها من خلال قاعات ومراكز إعلامية خاصة لكل معرض من المعارض المقامة في المركز·
وقد أضاف مركز دبي التجاري العالمي إلى قائمة الإنجازات الكبيرة التي حققها في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، إنجاز الحصول على شهادة الأيزو لمعايير الجودة العالمية 9001:،2000 والتي تعد اثبات على تحقيق المركز الجودة العالمية في كافة نشاطاته التي تتضمن إدارة القاعات، وتنظيم المعارض، وتأجير المرافق، وخدمات الطعام والشراب·

اقرأ أيضا

ارتفاع أصول 6 بنوك إماراتية إلى 1.68 تريليون درهم في النصف الأول من 2019