الاتحاد

الرياضي

مدرب الخيول البريطاني مارتن ستورت: خسارة لا تعوض


لندن - فيصل حيالي :
اشاد مدرب الخيول البريطاني مارتن ستورت بقيم التفاني من أجل ترسيخ الخصال الحميدة وإعلاء شأن الفروسية التي توافر عليها المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد في سلوكه وكلماته التي مازال صداها يتردد في أرجاء ميادين هذه الرياضة الشجاعة·
وقال ستورت لـ'الاتحاد الرياضي' إن الشيخ مكتوم كان حريصا على أن تشيع قيم الفروسية بين الناس وكان دائم التذكير بها اثناء زياراته التفقدية للفرسان والخيول في اهم اسطبلات الخيول العالمية 'جوودلفين' واضاف ان المرحوم أشرف بنفسه على كثير من السباقات العالمية وكان حريصاً لجعل الخيول تشعر بانها في عرس أيام السباقات لافتا الى انه كان يعتز كثيرا بفوز الحصان 'فافورابل تيرنر' في سباق عام 2004 كما ابدى اعجابه ورعايته بالحصان المعروف بـ'كيسر بيوير' الذي فاز في تلك السنة ايضا واشرف على تدريبه المدرب هنري كاندي·
واكد المدرب ستورت ان رحيل الشيخ مكتوم يشكل خسارة لا تعوض لعالم الفروسية حيث سيبكيه الرجال زمنا طويلا وسيفتقدون تلك الرعاية المثالية التي كانوا يحضون بها من قائد سياسي متجسدة فيه كل قيم الفروسية والمروءة·
وقال ان السنتين الاخيرتين شهدتا نشاطا وحرصا كبيرين من الراحل المغفور له وكان يذكر الجيل الجديد بضرورة توسيع المعلومات واكتساب المزيد من الخبرات في مجال الخيل والفروسية متحدثا عن فضائل الحصان العربي في جميع المناسبات وقد لفت انتباه الكثير من المدربين الشهيرين في العالم الى الحصان العربي ودوره في تصدر المضامير دائما وقدرته على التحمل ورشاقته وذكائه وصبره·
واكد ستورت انه واثق من ان يقف جميع فرسان السباقات العالمية اليوم وقفة اكبار و إجلال لروح الفقيد التي غادرتنا بعدما تركت الاثر الطيب·
ودعا إلى اطلاق اسم الشيخ مكتوم بن راشد على أول بطولة عالمية للفروسية تقام في المستقبل القريب·

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»