الاتحاد

عربي ودولي

قيادات مصر السياسية والبرلمانية والحزبية تنعى مكتوم

رائد التجديد والابتكار وباني أهم القلاع في العالم العربي
القاهرة-الاتحاد: أعربت القيادات السياسية والبرلمانية والحزبية في مصر عن عميق حزنها لوفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله بعد رحلة بحث حافلة بالعطاء والعمل في بناء دولة الامارات وتعزيز مسيرتها الاتحادية· وأعرب رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف عن أسفه الشديد لوفاة مكتوم، كما أعرب عن خالص تعازيه وتعازي حكومته والشعب المصري لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا، وقال إن المغفور له صاحب أياد بيضاء في التعاون الاستثماري والتجاري مع مصر، كما أنه يعد أحد رواد التجديد والابتكار في المجالات الاستثمارية والتجارية حيث نجح في أن يجعل من إمارة دبي إحدى القلاع الصناعية والتجارية والاستثمارية في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط·
وقال الدكتور فتحي سرور رئيس البرلمان المصري:'بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن نواب البرلمان المصري أتقدم بخالص التعازي لدولة الامارات الشقيقة قيادة وشعبا في فقيدهم الغالي الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، وأدعو الله أن يتجاوز شعب الامارات محنته في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات·
وقال الدكتور مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابة المصري:'تربطني صلات وثيقة بدولة الامارات الشقيقة ، ويعز عليَّ أن أنعي رجلا أفنى حياته في خدمة دولة الإمارات صاحبة المواقف العربية المشهودة هو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، ومن هنا أقدم خالص عزائي في الفقيد الكريم إلى أسرته وشعب الإمارات الشقيقة وقيادته العزيزة·
وأكد المهندس أحمد المغربي وزير الاسكان والمرافق والتنمية العمرانية أن الأمة العربية فقدت بوفاة الشيخ مكتوم رائدا من رواد التحديث والتجديد في المنطقة حيث جعل من امارة دبي منتدى تجاري وسياحي عالمي· وقال إنه التقى المغفور له عدة مرات خلال توليه وزارة السياحة المصرية وانه تعلم منه الكثير في الترويج السياحي والاستثماري مشيرا الى إسهامات الفقيد في دعم المشروعات السياحية على أرض مصر·
وقال الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية والتأمينات إن دبي تحولت إلى مركز تجاري عالمي بفضل الرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، وباتت دبي أحد أهم المدن التجارية في منطقة الشرق الاوسط·
وقال المستشار محمود أبو الليل وزير العدل المصري:'كانت تربطني علاقة طيبة بالشيخ مكتوم بن راشد أثناء عملي بالامارات لعدة سنوات ولقد لمست في سموه دماثه الخلق والعمل الدؤوب ويكفيه انه شارك في وضع أسس الإمارات الحديثة·
وقال محمود محيي الدين وزير الاستثمار المصري إن مصاب شعب مصر كبير بوفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، ونوه بدور الشيخ مكتوم في توسيع علاقات التعاون التجاري والاستثماري بين الإمارات ومصر· وتشجيعه لرجال الاعمال والمستثمرين الاماراتيين لتوسيع انشطتهم ومشروعاتهم على ارض مصر·
وأعرب المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصري عن خالص عزائه لشعب الامارات في وفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم·· مؤكدا ان وفاته خسارة لمصر وشعبها وكل شعوب الأمة العربية والاسلامية·
وقال انه أسعده الحظ بلقاء الشيخ مكتوم مرة واحدة خلال زيارته العام الماضي لدولة الامارات، وانه لمس فيه أخلاق البادية وان توجيهاته كان لها العامل الأكبر في حل بعض العقبات التي تعترض تدفق الاستثمارات الاماراتية في مجالات الصناعة والتشييد في مصر·
وقالت الدكتورة زينب رضوان وكيلة البرلمان المصري إن الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم كان أحد القادة المشهود لهم بالكفاءة في دولة الامارات، وله بصمات واضحة على النهضة الشاملة التي تشهدها دبي حتى تحولت الى مدينة عالمية· وقال مصطفى السلاب وكيل اللجنة الاقتصادية بالبرلمان المصري، إن أحزان شعب الامارات على الفقيد الكريم هي أحزان لنا في انحاء مصر والأمة العربية·
وأكد محمد أبوالعينين رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان المصري أن رحيل صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد خسارة كبيرة، و عزاؤنا الوحيد أن انجازاته ستكون خير شاهد على عطاء هذا الرجل الكريم حبا في بلده العظيمة دولة الامارات التي تحتل مكانة مرموقة في قلب الأمة العربية·
وقال عبدالرحيم الغول رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان:'انني إذ أقدم خالص التعازي لشعب الامارات الشقيق في فقيده وفقيد العالم العربي والاسلامي فإنني ألحظ عن قرب تلك الانجازات المهمة التي تحققت في دبي، والتي حولها الى أهم مدينة اقتصادية في المنطقة، واننا في مصر نعيش نفس الحزن الذي يعيشه شعب الإمارات لأن المصاب مصابنا جميعا'·
وقال سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية بالبرلمان المصري ان الامارات وشعبها في قلب كل مصري ونقدم تعازينا لشعب الامارات في وفاة صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم الذي كرس حياته لبناء نهضة الامارات وترك وراءه سجلا حافلا بالانجازات·
وقال الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس لجنة الشؤون الدينية بالبرلمان المصري، إن الأمة العربية والاسلامية جسد واحد، يتألم كل فرد فيها بآلام الآخرين، وفي اطار هذا المعنى الاسلامي نشعر بفراق الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، وكما نتألم ونحزن الحزن الذي تواجهه دولة الامارات الشقيقة بصبر جميل·
وقال محمد مرسي وكيل مجلس الشورى المصري:'نشارك شعب الامارات عميق الحزن على رحيل الشيخ مكتوم بن راشد، الذي قدم جهده وفكرة في صياغة مستقبل دبي، كما عمل من أجل نهضة دولة الامارات الشقيقة، ولا ننسى لدولة الامارت وقوفها الى جانب مصر في أوقات الشدة وأوقات الرخاء·
وقال محمد رجب زعيم الاغلبية بمجلس الشورى المصري ان الشيخ مكتوم بن راشد أخ لكل مصري وسوف تظل انجازاته باقية، وسيظل باقيا في قلب كل محبيه الذين يعشقون الحرية والعطاء والاخلاص'·
وقال الدكتور علي لطفي رئيس وزراء مصر الأسبق: ان الشيخ مكتوم بن راشد يعتبر أحد أعمدة دولة الامارات وساهم منذ البداية في بناء الدولة والتخطيط لمستقبلها وكان نعم السند للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان من خلال توليه منصب نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء والذي حقق فيه فيه نجاحات غير مسبوقه تشهد عليها حالة الاستقرار والرخاء الذي تنعم به دولة الإمارات وامارة دبي· ولقد ضرب فقيد الامارات المثل في وفائه وعشقه لبلاده بشكل يؤكد ان دولة الامارات دولة مؤسسات من طراز رفيع· وهو ما يعكس في ذات الوقت احترام الفقيد للقانون وإرادة شعب الامارات الشقيق·
وقال الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع:'نتقدم بخالص العزاء الى شعب الامارات الكريم في فقيد الأمة العربية الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم والذي كان مثالا للحاكم العربي الفريد الذي لم يبخل يوما ببذل الجهد والعطاء من أجل رفاهية شعبه وأمته، وكان من أوفى الاصدقاء لزايد فعم الخير الامارات وفاض على الأمة العربية بأسرها·
وقال الدكتور محمود أباظة نائب رئيس حزب الوفد:'أتقدم بخالص العزاء نيابة عن قيادات وأعضاء حزب الوفد الى شعب الامارات الشقيق في مصابها الكبير بفقدان الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ونبتهل الى الله ان يلهم اسرته الكريمة وشعب الامارات والشعوب العربية الصبر والسلوان ونتقدم بخالص العزاء داعين الله أن يلهمه مواصلة مسيرة الفقيد الكبير التي تميزت بالنجاح·

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس