الاتحاد

منوعات

الثلوج تشل حركة أوروبا الغربية

تمثال لرئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا في لندن وقد غطته الثلوج

تمثال لرئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا في لندن وقد غطته الثلوج

تعطلت الحركة في قسم من أوروبا الغربية وعلى رأسها لندن وباريس، أمس بعد أن أفاقت تحت طبقة ثلوج سميكة غير معهودة تسببت في تعطيل الرحلات الجوية وسكك الحديد وحركة السير· وشلت الحركة في لندن التي غطتها طبقة ثلوج بلغت سماكتها 10 سنتمترات·
وذكرت وسائل الإعلام عن انزلاق المارة على الأرصفة وهم مندهشون من أكثر الثلوج كثافة منذ 18 سنة· وتجرأ بعضهم على ركوب الدراجات لتفادي شلل وسائل النقل· وتوقفت حركة حافلات النقل تماماً، في حين أغلقت أو تعطلت عشرة خطوط من مترو الأنفاق· وأُغلق مدرجا مطار هيثرو أحد أكبر مطارات أوروبا ومطارا غاتويك (جنوب لندن) وسيتي ايربورت (وسط شرق) ليلاً·
فيما شهدت القطارات تأخيراً وأُلغيت بعض الرحلات في العاصمة وأعلنت شركة ''ساوثسترن'' التي تعمل في كنت و''ساسكس'' إلغاء كل القطارات المتوجهة إلى لندن والطرق السريعة·
وأغلقت عشرات المدارس ودعت السلطات البريطانيين إلى الحد من تنقلاتهم أقصى ما يمكن فيما توقعت أجهزة الرصد الجوي استمرار تساقط الثلوج·
وغطت الثلوج فرنسا وإسبانيا وإيطاليا التي اجتاحتها عاصفة استثنائية أسفرت عن سقوط 28 قتيلاً وخسائر تقدر بملايين اليوروات الأسبوع الماضي· وفي باريس، انزلق الراجلون والسيارات على الطرقات والأرصفة· وبقت الحافلات في مواقفها وتعطلت الحركة في مطاري رواسي واورلي وألغيت العديد من الرحلات وتأخرت أخرى بمعدل نصف ساعة·
وكانت مديرية الطـيران المدني دعت أمس الشركات مسبقاً إلى إلغاء 30% من رحلاتها الجوية المبرمجة انطلاقاً من رواسي·
وألغت شركة ''ايرفرانس'' ثلاث رحلات من رواسي واحتفظت بالرحلات الطويلة وتوقعت القيام ''بكافـــة رحـــــلاتها في اورلي'' مسجلة تأخير بساعتين على الأقل بسبب تأخر فتح المطار·
وفي إسبانيا، بدأت الثلوج تتساقط متسببة في قطع العديد من الطرقات السريعة واكتظاظها على عشرات الكيلومترات في منطقة مدريد قبل أن تعود الأمور إلى نصابها·
من جهة أخرى، عطلــــت عاصفة حركة النقل البحري في مضيق جبل طارق مجبرة العبارات السريعة على التوقف بين ميناء الخثيراس والمغرب·
وفي إيطاليا، تسببت موجة البرد والفيضانات في مقتل ثلاثة أشخاص وإجلاء 500 آخرين في جنوب البلاد خلال نهاية الأسبوع· وتساقطت الثلوج على عدة مناطق من شمال البلاد، لكنها أخذت تذوب في ميلانو·
وكانت ثلوج كثيفة تسببت مطلع يناير في تعطيل الرحلات الجوية وحركة السير في فرنسا وإسبانيا مثيرة جدلاً حول عدم جهوزية الأجهزة المعنية·
وقررت الحكومة الفرنسية تشكيل خلية أزمة لحـــــركة الطيران الجوي· كذلك استفاقت ألمانيا المتعودة أكثر على هذا النوع من الطقس تحت طبقة من الثلوج، لكن لم يشر إلى أي تعطيل· وفي سويسرا، غطت طبقة ثلجية بلغت سماكتها 20 سنتمتراً أكبر مناطق البلاد متسببة في تعطيل حركة السير على الطرقات لا سيما في جبال الالب·

اقرأ أيضا

طراز هندسي تقليدي يسمح بالتهوية والإنارة