الاتحاد

الإمارات

حجاج الإمارات يؤدون صلاة الغائب على روح الفقيد


تلقى حجاج الامارات ومنتسبو بعثة الحج الرسمية المتواجدة حاليا في المدينة المنورة ببالغ الحزن والأسى أمس نبأ وفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم 'رحمه الله'
ورغم أن خبر الوفاة كان مفاجئا على كافة الحجاج من مواطنين ومقيمين على السواء وكذلك على جميع مسؤولي وأفراد بعثة الحج الرسمية المتواجدين في المدينة إلا انهم تحلوا بالصبر والايمان كون الموت حق فرضه الله على جميع الكائنات حيث لاراد لقضاء الله وامره عند المؤمنين·
وبعد ان تأكد الجميع من خبر الوفاة عبر وكالة أنباء الإمارات والمحطات المتلفزة قدموا لانفسهم التعازي في المصاب الجلل كما عبروا لوكالة انباء الإمارات عن بالغ الأسى وعميق الحزن في وفاة فقيد الوطن وقدموا تعازيهم الحارة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي وإلى آل مكتوم الكرام وإلى شعب الإمارات· وقال هؤلاء الحجاج انهم تلقوا الخبر متحلين بالصبر والايمان لانه لاراد لقضاء الله الذي قال في كتابه الكريم 'كل نفس ذائقة الموت'· واشاروا إلى أن دولة الإمارات فقدت برحيل الشيخ مكتوم ابنا بارا ومخلصا ساهم في تأسيس دولة الاتحاد وتطويرها وتقدمها·
وقال بعض هؤلاء الحجاج إن الإمارات فقدت خلال أقل من سنة ونصف السنة تقريبا دعامتين كبيرتين من دعائم دولة الاتحاد هما المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وعزوا انفسهم بأن الوفاتين حصلتا على التوالي في شهر رمضان المبارك وفي أيام الحج المباركة مما يعني القبول عند الله· ودعوا الله ألا يعرض الإمارات لأي مكروه وأن يطيل في أعمار القادة والمسؤولين الذين تحملوا المسؤولية كخير خلف لخير سلف·

اقرأ أيضا