الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يعتقل 13 فلسطينياً ويخطر 3 منازل بالهدم

جندي إسرائيلي يعتقل طفلاً فلسطينياً في القدس الشرقية

جندي إسرائيلي يعتقل طفلاً فلسطينياً في القدس الشرقية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلية حملة اعتقالات واسعة فجر أمس طالت 13 فلسطينيا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية أن الاعتقالات جرت خلال عمليات مداهمة نفذها الجيش الإسرائيلي في مدن رام الله ونابلس والخليل وبيت لحم. وأشارت إلى أن الجنود الإسرائيليين أغلقوا الليلة قبل الماضية مدخل قرية “بيت أمر” بمحافظة الخليل، قبل أن يفجروا جسما غريبا هناك ويعتقلوا أربعة فلسطينيين في البلدة، اقتادوهم إلى جهة مجهولة. كانت الإذاعة الإسرائيلية ذكرت أن قوات الجيش اعتقلت تسعة فلسطينيين في الضفة الغربية، دون أن تشير إلى ما إذا كان لهم انتماءات تنظيمية. ويشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقال ومداهمات شبه يومية في مدن وقرى الضفة الغربية بدعوى ملاحقة نشطاء فلسطينيين يصفهم بـ”المطلوبين” لدى أجهزة الأمن الإسرائيلية.
في غضون ذلك، أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس 3 عائلات فلسطينية بهدم منازلهم بمنطقة “كرزلفيه” شرق قرية عقربا جنوب نابلس.
وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في الضفة الغربية إن قوات الاحتلال أبلغت المواطنين رسميا وسلمتهم إخطارات تطلب منهم إخلاء منازلهم دون إبداء الأسباب. وأوضح أن أصحاب المنازل، هم: عطية فهمي بني منية وزاهي بني منيي وشقيه زهير بني منية.
واعتبر دغلس سياسية هدم المنازل التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية بمثابة عملية تهجير جديدة بحق الفلسطينيين لاسيما أنها تأتي في ظل زيارة المبعوث الأميركي لعملية السلام جورج ميتشيل.
إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال فجر الخميس قرية نعلين غرب محافظة رام الله والبيرة، واعتقلت ثلاثة شبان أحدهم طالب جامعي وآخر مسن.
وقال الناطق باسم لجنة مقاومة الجدار في نعلين صلاح الخواجا: “إن الاحتلال اقتحم للمرة الثالثة خلال أسبوع القرية واعتقل ثلاثة شبان أحدهم طالب بجامعة بيرزيت وآخر مسن في الخمسينيات من عمره وتم اعتقاله بديلا عن ابنه”. وأوضح الخواجا أن عدد المعتقلين من القرية خلال الفترة الأخيرة بلغ 16 أسيرا، فيما اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 100 خلال العام المنصرم. و أكد الخواجا أن هذا التصعيد يأتي في إطار حملة منظمة لكسر النشاط الشعبي المتواصل، والذي يعيد تجربة الكفاح الشعبي خلال الانتفاضة الأولى.
من جانب آخر، أعتدت مجموعة من المستوطنين يرافقهم جنود الاحتلال الإسرائيلي على عددٍ من قبور المسلمين في قرية عورتا شرقي مدينة نابلس بالضفة الغربية. وأفاد شهود عيان أن عدداً من المستوطنين وجنود الاحتلال اقتحموا القرية مساء واعتدوا على عددٍ من قبور المسلمين وكسروا شواهدها.
وأوضح الشهود أنهم وجدوا بقايا طعام بجوار القبور وأنهم أدوا صلوات تلمودية في عدد من المزارات الإسلامية التي تقع في قلب القرية.

اقرأ أيضا

الحوثيون يدفعون بتعزيزات عسكرية إلى الحديدة