الاتحاد

ثقافة

500 دار عرض تشارك في معرض المغرب الدولي للكتاب

تقام الدورة الخامسة عشرة للمعرض المغربي الدولي للنشر والكتاب، في الفترة ما بين 13 و22 من الشهر الجاري، تحت شعار ''في مملكة الكتاب'' وتم اختيار السنغال لتكون ضيف شرف هذه الدورة·
وسيشهد المعرض الذي تنظمه وزارة الثقافة المغربية بالتعاون مع مكتب معارض الدار البيضاء، مشاركة أكثر من 500 دار عرض مباشر وغير مباشر من المغرب والعالم العربي وأفريقيا وبعض أقطار العالم، إضافة إلى أكثر من 100 ناشر من مختلف هذه البلدان·
وقال بيان لوزارة الثقافة المغربية، من اجل تكريس شعار ''مملكة الكتاب'' سيتم إشراك جمهور المعرض في برنامج ثقافي متكامل يتضمن لقاءات مباشرة مع المبدعين والمفكرين والنقاد وموائد مستديرة حول العديد من الكتب والتجارب الإبداعية والقضايا الثقافية الملحة، وجلسات تذكارية مهداة لبعض أبرز الأسماء الراحلة خلال السنة الماضية·
ويشتمل البرنامج أيضاً على جلسات تكريمية لبعض الأسماء المهمة في الساحة الثقافية المغربية والعربية والدولية، فضلاً عن مجموعة من الندوات والقراءات والمحاضرات المبرمجة على شرف السنغال وبلدان جنوب الصحراء، وفي مقدمتها المحاضرة الافتتاحية التي سيلقيها الرئيس السينغالي عبد اللاي واد·
وتم إعداد أربعة فضاءات هي قاعة محمود درويش وقاعة الحبيب الفرقاني وفضاء ليوبولد سيدار سنغور والقاعة الشرفية لاستقبال برنامج التنشيط الثقافي المكثف الذي أعدته الوزارة بشراكة مع مهنيي الكتاب والجمعيات الثقافية والمؤسسات الجامعية والمعاهد العليا والمصالح الثقافية·وعلاوة على البرنامج الفني الموازي الذي سيستقبل فيه فضاء العرض، طيلة الدورة، العديد من الأسماء والتجارب الغنائية المتميزة وطنياً وعربياً، سيكون موعد الناشئة مع فضاء تنشيطي مخصص للأطفال يستقبلهم طيلة فترة المعرض ويؤطرهم في محترفات للصباغة والرسم، والترميق، والمسرح، والكتابة، ويمتعهم بحصص من الحكايات والقراءات·
وتسعى دورة هذا العام بنوعية برنامجها الثقافي، وتفرد الأسماء المشاركة فيها، وأهمية القضايا المطروحة في فضاءاتها، ويعد هذا المعرض ملتقى ثقافياً دولياً مفتوحاً للجمهور العريض، ومختبراً للأفكار والمقاربات المعنية بتطوير القراءة العمومية باعتبارها الأساس الأعمق للتنمية البشرية·

اقرأ أيضا

جمعية المسرحيين تطلق الدورة الثالثة لجائزتها