الاتحاد

عربي ودولي

مساعدات بريطانية لدعم الأمن ومواجهة الفقر في الصومال

لندن (د ب أ) - كشف تقرير لوزارة الخارجية البريطانية أن الحكومة البريطانية ستسعى في مؤتمر “لندن - 2” حول الصومال الذي يعقد في لندن غدا الثلاثاء إلى “إشراك المجتمع الدولي في المصادقة على خطط مهمة وضعتها القيادة الصومالية لإعادة بناء القوات العسكرية وقوى الأمن والنظام القضائي وإحياء الاقتصاد”. وأعلن التقرير الذي سرب قبل صدوره أن “لندن تعتزم تخصيص نحو 80 مليون جنيه إسترليني خلال العامين الحالي والمقبل لمعالجة الأسباب الجذرية للفقر والصراع في الصومال”. وأضاف التقرير المقرر نشره خلال الأسبوع الجاري على مواقع السفارات البريطانية بدول الخليج “بحلول عام 2015 ستساهم مساعدات بريطانيا في بناء خدمات حكومية أساسية وإيجاد قرابة 45 ألف فرصة عمل ومساعدة نحو 165 ألف شخص على دخول المدارس إضافة إلى إنشاء عيادات صحية وإقامة شبكة طرق”.
ونقل التقرير عن وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج قوله إن “حكومته ستواصل تعاونها الوثيق مع الحكومة الصومالية لمواجهة جذور النزاعات ومكافحة الإرهاب والقرصنة إضافة إلى تقديم مساعدات إنسانية وتعزيز المصالح البريطانية في هذا البلد الأفريقي والمنطقة”. ويعقد المؤتمر برعاية رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، وتحضره أكثر من 50 جهة ومن بينها دول من الشرق الأوسط ومنظمات سياسية واقتصادية. وأوضح التقرير أن المؤتمر “يشكل استكمالا للجهود التي تبذلها الحكومة البريطانية منذ فترة انطلاقا من العلاقات التاريخية التي تربط البلدين لتوطيد الاستقرار وإرساء الأمن في الصومال خصوصا بعد موجات العنف والاعتداءات المستمرة في الداخل من (حركة الشباب المجاهدين) إضافة إلى أعمال القرصنة في خليج عدن والمحيط الهندي .

اقرأ أيضا

أشتية: إسرائيل تقضي على فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة