الرياضي

الاتحاد

كيكي يعالج مشكلة «اللمسة الأخيرة» في الأهلي

عبد العزيز هيكل يسدد الكرة ويتابعه محمد سرور  (الاتحاد)

عبد العزيز هيكل يسدد الكرة ويتابعه محمد سرور (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي) - أكد محمد بن جلبوت المدرب المواطن المساعد بصفوف الجهاز الفني للنادي الأهلي، أن فريقه لن يتهاون أمام الشارقة في المباراة المرتقبة بين الطرفين مساء الغد في الجولة الـ20 لدوري المحترفين لكرة القدم، والتي يحتاج فيها كل فريق إلى الفوز، إما لتحسين مركزه بالنسبة للأهلي، أو للتمسك بالأمل الأخير في البقاء بالنسبة للشارقة، على أمل خسارة دبي والإمارات.
ويدخل الأهلي لقاء الغد وهو في الترتيب الثامن برصيد 25 نقطة، ويسعى للصعود للترتيب الخامس إذا ما خدمته نتائج الفرق الأخرى، شريطة أن يواصل نتائجه الإيجابية، ويلعب من أجل الفوز أمام الشارقة في المباراة التي يدخلها كامل العدد، بعد شفاء فيصل خليل، وانتهاء إيقاف أحمد معضد، وجاهزية عبد العزيز هيكل، وأحمد خليل، بخلاف الأجانب الأربعة خيمنيز وجرافيتي ويوسف محمد وإيمانا، فيما يمتلك الشارقة 10 نقاط فقط في المركز الأخير بفارق 4 نقاط عن الإمارات ودبي، وهو يحتاج للفوز أمام الأهلي أولًا، وخسارة دبي والإمارات في آخر مباراتين بالبطولة، ليهرب من شبح الهبوط.
وفيما يتعلق بكل هذه المعطيات وتأثيرها على أداء الأهلي سلباً أو إيجاباً، خاصة لوجود مخاوف من سيطرة حالة من الثقة الزائدة على أداء “الفرسان”، قال ابن جلبوت “ندرك تماماً قوة فريق الشارقة، ولن ننظر لموقفه في جدول الدوري، كما لن نلعب بأسلوب هجومي دون تأمين الدفاع، ونحن لن ننخدع أبداً، ونحن نلاقي فريقاً بات قريباً من الهبوط، لأن لديه طموحاً كبيراً في الفوز هو الآخر الذي يقربه من تحقيق هدفه بالهروب من المرحلة الصعبة التي دخل فيها”. وأضاف “عقدنا اجتماعات مكثفة مع اللاعبين، وطالبناهم بالتركيز التام أمام الشارقة، وعدم الانزلاق في مطب موقف الشارقة الذي قد يريح أعصابهم، ويجعلهم يشعرون بأن مباراة الغد سهلة، أو أنها دون مخاطر، فالشارقة يريد النقاط الثلاث، ونحن لدينا الهدف نفسه، كما أننا نلعب على أرضه ووسط جمهوره ونتوقع مقاومة شرسة من لاعبيه”.
وشدد ابن جلبوت على أن الجهاز الفني عمل خلال الأيام الماضية على تصحيح الأخطاء الفنية التي وقع فيها الفريق أمام عجمان، وأبرزها عدم الاستفادة من الكرات الثابتة، وغياب التسديد المباشر من مسافات قريبة أو بعيدة، وهي أمور فنية وتكتيكية تم علاجها، ولفت إلى أن الجهاز الفني ركز أيضاً على الإنهاء الصحيح للهجمات، واللمسة الأخيرة أمام مرمى المنافس. وأشار إلى أن الفريق بات كامل العدد تقريباً، بعد شفاء المصابين، وعودة الموقوفين، ولا تزال التدريبات مستمرة مساء اليوم لتحديد ملامح التشكيلة النهائية.
ورداً على سؤال يتعلق بمدى إمكانية أن يتعاطف الأهلي مع موقف الشارقة في الملعب، وهو ما قد يؤثر على المباراة نفسها، قال “لا يمكن أن يسيطر على لاعبينا هذا التفكير، فكل مباراة ندخلها نلعب للفوز فقط دون أن يعنينا موقف الفريق المنافس، نحن نلعب لتحسين مركزنا، كما يلعب الشارقة أيضاً للفوز للنجاة من الهبوط، ورغم ذلك أتوقع أن تكون مباراة هجومية ومفتوحة بين الفريق، لأن كل طرف يسعى للفوز، ما يعني أن اللعب الدفاعي لن يكون موجوداً”.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»