الاتحاد

الاقتصادي

46 مليار درهم استثمارات توسعات مطار دبي


دبي - الاتحاد: المتابع للتطور الاقتصادي في دبي خلال السنوات الأخيرة وفي ظل فترة الازدهار خلال عهد المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وتنفيذا لتوجيهاته يلاحظ للوهلة الأولى أن قطاع الطيران نال نصيبا متقدما من الاهتمام والذي انعكس في خلق صناعة المطارات بشكل خاص، وأصبحت دبي مركزا لحركة الطيران الإقليمية وقاربت على أن تصبح واحدا من مراكز الطيران المحدودة جدا في هذا القطاع والتي لن يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة·
وقد تحقق هذا بفضل التسهلات التي قدمها المغفور له الشيخ مكتوم رحمه الله، فقد ضخت حكومة دبي حاليا أكثر من 46 مليار درهم استثمارات في مشروع مدينة مطار جبل علي وتوسعات المرحلة الثانية لمطار دبي الدولي منها 30 مليار درهم لمدينة مطار جبل علي والذي تجري حاليا أعمال مرحلته الأولى باستثمارات 5 الى 6 مليارات درهم بارتفاع أكثر من الضعف عما تم الاعلان عنه في بداية الاعلان عن المشروع وتتضمن تلك المرحلة المدينة اللوجستية ومهبطا للطائرات الخاصة للأعمال اللوجستية، ومن المقرر أن تبدأ تشغيل مرحلتها في الربع الأول من عام 2007 ولتصبح جاهزة بالكامل في نهاية العام ·2007
استثمارات ضخمة
وتوضح الأرقام بأن الاستثمارات البالغ قيمتها 30 مليار درهم في مدينة مطار جبل علي تغطي تكاليف المدينة اللوجستية ومدينة المعارض والمطار، بينما يستثمر القطاع الخاص في القطاع العقاري الذي يشمل تشييد 280 برجا، موضحا أن حكومة دبي ضخت 16 مليار درهم في توسعات المرحلة الثانية لمطار دبي الدولي المقرر أن يتم افتتاحه في نهاية 2006 أوائل 2007 مؤكدا أن دبي تعطي اولوية واهمية خاصة لقطاع الطيران·
وستخدم مدينة دبي للمعارض ضمن مدينة مطار جبل علي مجموعة من الفنادق ضمن مطار جبل علي تضم 2500 غرفة فندقية علاوة على فندقين في المدينة اللوجستية، وسيتم منح القطاع الخاص قطعا لبناء مشروعات عقارية ضمن المدينة، مشيرا الى أن 40 شركة قامت بحجز مواقع ومكاتب لها في مشروع المدينة اللوجستية·
وتشير التوقعات الى أن هبوط أول طائرة في مطار جبل علي سيتم في عام ،2009 وستستوعب المدينة اللوجستية 12 مليون طن سنوبا لترفع طاقة دبي للشحن الى 17 مليون طن منها 5 ملايين طن لقرية دبي للشحن ، كما تم الانتهاء من 70% من أعمال التسوية، وسيتم استخدام المرحلة الاولى من المطار بشكل مؤقت لاستقبال الرحلات العارضة·
وانتهت حكومة دبي ودائرة الطيران المدني في دبي من تفاصيل مشروع 'مدينة مطار جبل علي'، ليضيف مفهوما مبتكرا جديدا في مجال تخطيط المطارات العملاقة في العالم، وهو يبعد 70 كليوا متر عن مطار أبو ظبي· ويمتد المشروع على مساحة 140 كيلومتر مربع، حول 'مطار جبل علي الدولي'، وهو ميناء جوي ضخم سيوازي عند اكتماله الحجم الكلي لمطاري هيثرو في لندن وأوهار في شيكاجو·
ملحقات المطار
وسيتألف 'مطار جبل علي الدولي' من ستة مُدّرجات متوازية إلى جانب صالات ومرافق تستوعب حوالي 120 مليون مسافر وما يفوق 12 مليون طن من الشحنات سنوياً· ويجري تطوير هذا المشروع، الذي يبعد حوالي 40 كيلو متر عن 'مطار دبي الدولي'، وفق رؤية طموحة بعيدة المدى ترمي إلى تلبية الاحتياجات المتنامية لإمارة دبي وخدمة المسافرين وزوار الإمارة وقطاع الشحن الجوي حتى العام 2050 وما بعده·
ولا شك أن هذا المشروع يشكل خطوة كبيرة على صعيد تعزيز البنية التحتية لقطاع الطيران في دبي· وفي ضوء النمو السريع الذي تشهده الإمارة، تحتم علينا المباشرة بتنفيذه قبل عشرة أعوام من الجدول الزمني المحدد، كما يعتبر مطار جبل علي الأول من نوعه في العالم الذي يجري تطويره بمثل هذا الحجم العملاق وتخدمه بنية تحتية بهذا الاتساع والتكامل والتميز، كونه سيكون قادراً على استقبال كافة أنواع الطائرات·
وسيركز 'مطار جبل علي الدولي' و'مدينة مطار جبل علي' على خدمة صناعة الطيران وقطاعات الأعمال المتربطة بها، حيث تم تصميمه ليكون الوجهة الرئيسية لمختلف الأنشطة الإقتصادية والاستثمارية في الإمارة إلى جانب تبوء مكانة رائدة كمركز إقليمي للتجارة والخدمات اللوجستية والأعمال في منطقة الشرق الأوسط والمناطق المحيطة·
وسيتضمن المشروع، الذي سيوفر عند اكتماله أرضية مثالية وبنية تحتية متعددة الاستخدامات لتطوير أنشطة اقتصادية متنوعة، بالعديد من مرافق وخدمات الطيران والعمليات اللوجستية والمرافق التجارية والتعليمية والترفيهية والتقنية·
دبي اللوجستية
وتعتبر مدينة دبي اللوجستية أحد الركائز الهامة لـ'مدينة مطار جبل علي'، وستكون أيضاً أول عناصر المشروع التي يتم افتتاحها، وذلك بحلول نهاية العام ·2007 وتعد مدينة دبي اللوجستية، منطقة حرة ووجهة مفضلة للشركات التي تحتاج أو تقدم الخدمات اللوجستية وخدمات النقل الجوية والبحرية والبرية إلى دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط والهند وافريقيا وكومنولث الدول المستقلة، وهي الأسواق التي يصل تعدادها إلى ملياري نسمة·
وتتمتع مدينة دبي اللوجستية، التي تقع بالقرب من مطار جبل علي الدولي، والمرتبطة بشبكة طرق خاصة مع 'المنطقة الحرة لجبل علي' و'ميناء جبل علي'، أحد أكبر مرافئ الحاويات في العالم، مما يجعلها أول منصة متكاملة للخدمات اللوجستية والنقل متعدد الأنماط·
وتسجل عمليات تمهيد الأرض الخاصة بمدرج الطائرات الأول الذي يبلغ طوله 4,5 كيلومتر، تقدماً لافتاً· وسيساهم هذا المدرج في تلبية جانب كبير من متطلبات الشحن الجوي عبر دبي· وستشتمل مدينة دبي اللوجستية أيضاً على مبنى إداري حديث للمكاتب إلى جانب توفير وحدات أراضي لإقامة الشركات الصناعية والتجارية والجهات العاملة في مجالات التوزيع وتقديم الخدمات اللوجستية وشركات الشحن إلى جانب إتاحة مرافق مشتركة مثل المخازن ووحدات التعامل مع الشحنات الجوية·
سرعة وكفاءة
وتركز الخدمات المتعددة والتنافسية، التي تقدمها مدينة دبي اللوجستية، على عوامل السرعة والكفاءة والنفقات الاقتصادية، وهو ما يتيح المجال أمام الشركات العاملة في المدينة للإرتقاء بجودة الخدمات المقدمة لعملائها· ونضع نصب أعيننا إقامة مدينة توفر خدمات متكاملة، وذلك استناداً إلى نتائج دراسات وأبحاث مستفيضة لواقع قطاع الأعمال اللوجستية وكذلك خبرات الفريق المسؤول عن المشروع'·
وتهدف 'مدينة دبي اللوجستية' إلى تعزيز فرص الأعمال وتطوير الخدمات والمرافق الخاصة بقاعدة الشركات والمؤسسات التي تتواجد فيها، وستكون هذا المدينة قادرة على تلبية متطلبات الشركات الصناعية العالمية والاقليمية والمحلية الكبيرة وكذلك الشركات التجارية والعاملة في مجال الخدمات اللوجستية التي تحتاج إلى عمليات نقل برية وبحرية وجوية· وتشتمل هذه الشركات على الخطوط الجوية والشركات العاملة في مجال الخدمات اللوجستية المتكاملة، والشركات متعددة الجنسيات وشركات تخليص البضائع الاقليمية والمحلية وكذلك شركات الخدمات اللوجستية الأخرى· علاوة على ذلك، تستهدف الخدمات التي تقدمها المدينة كبرى الشركات التي تعتمد عملياتها على التوريدات اللوجستية، بما فيها شركات السيارات وتقنية المعلومات والأدوية والالكترونيات والاتصالات، ومنظمات الاغاثة والهيئات غير الحكومية وغيرها·
ويستطيع العملاء من قطاع الشركات التجارية والصناعية الذين يرغبون بإقامة المنشآت الخاصة بهم فوق وحدات الأراضي المجهزة بالخدمات، الاستفادة من خدمات مدينة دبي اللوجستية في مجال التصميم والتسهيلات الخاصة بعمليات التشييد· كما يمكنهم التعهيد بهذه العمليات إلى الشركات الموفرة للخدمات اللوجستية·
واشار الى انه تم حتى الآن حجز 1,4 مليون متر مربع من الأراضي المؤجرة ضمن المرحلة الأولى من قبل 35 شركة والتي سيكون بإمكانها المباشرة بتطوير المنشآت الخاصة بها خلال الربع الثاني من العام المقبل·
شبكة طرق
ويجري حالياً التخطيط لشبكة الطرق المتكاملة والخط الحديدي لدعم مدينة دبي اللوجستية وبقية مناطق مدينة مطار جبل علي· وتتضمن الخطط الرسمية للبنية التحتية الخاصة بالنقل في مشروع تطوير شبكة طرق رئيسية يبلغ طولها 160 كيلو متر وتمتد عبر مختلف أرجاء المدينة لدعم حركة المرور العامة إلى جانب نظام نقل مبتكر آخر لتلبية الاحتياجات النوعية الخاصة بمدينة دبي اللوجستية ومطار جبل علي والتي يصل طولها إلى 90 كيلومتر· وتضم قائمة مشاريع مدينة مطار جبل علي الأخرى كلا من المدينة التجارية، مدينة الطيران، المدينة السكنية، منتجع الغولف، مجمع العلوم والتكنولوجيا، ومدينة المعارض·
وستمثل المدينة التجارية محوراً رئيسياً للأنشطة المالية والتجارية لـ'مدينة مطار جبل علي'، كما أنها ستكون إضافة هامة إلى المشاريع العقارية الفريدة في دبي، ومقراً لأكثر من 850 برجا ( يتفاوت ارتفاعها ما بين 50 ـ 300 متر) · وستضم المدينة السكنية نماذج مختلفة من الوحدات السكنية تتفاوت في نوعيتها بين الشقق الفخمة والمتسعة الى الشقق الاعتيادية ومحدودة الحجم·
وسيشتمل المشروع أيضاً على مرافق تجارية واجتماعية متكاملة لخدمة قطاع كبير من المقيمين والعاملين في المشروع والمتوقع أن يبلغ عددهم 750 ألف نسمة، وسيشتمل منتجع الجولف المجاور أكبر ملعب جولف في العالم إلى جانب أبراج سكنية وفلل تتميز بإطلالة فريدة على مناظر طبيعية رائعة·
وسيتولى مجمع العلوم والتكنولوجيا خدمة قطاع التقنيات المتقدمة والصناعةعلاوة على ذلك، سينتقل معرض دبي للطيران إلى مدينة المعارض في مدينة مطار جبل علي والتي ستكون جاهزة لاستضافة الدورة الحادية عشرة من المعرض خلال العام ·2009 ومن المتوقع اكتمال عمليات تطوير هذا المجمع الذي سيشغل مساحة 3 ملايين قدم مربع على ثلاثة مراحل ستكتمل بحلول العام ،2020 ليكون أكبر وجهة لتنظيم المعارض في العالم· وسيتضمن المجمع 19 قاعة عرض ومرافق لانتظار السيارات تسع 20 ألف سيارة· وسيتضمن المشروع أيضاً فنادق ومطاعم وشققا سكنية·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي