الاتحاد

الرياضي

رودلف: أفكار متطورة في الإمارات لإحداث نقلة هائلة للعبة


سالم الشرهان:
رحب الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للدراجات برئيس الاتحاد الألماني للعبة رودلف شاربنج الذي يزور البلاد حاليا برفقته حرمه خلال استقباله له مساء أمس الأول بحضور منصور جمعة أمين السر العام باتحاد الإمارات للدراجات وأعضاء مجلس الإدارة عبدالناصر عمران وعلي البغار بجانب عدد من الأقطاب الرياضية في رأس الخيمة أمثال محمد إبراهيم درويش ومحمد عيسى الشرهان·
وكشف الشيخ فيصل القاسمي بأن تواجد رودلف في الإمارات وتحديدا في رأس الخيمة لهو شيء يثلج الصدر خاصة وأن هناك علاقة قوية تربط بين الاتحادين الإماراتي والألماني بحكم وجود اتفاقية تعاون بيننا من أجل تطوير رياضة الدراجات في البلدين·
وأضاف :لا شك بأن هذه الزيارة ستكون البداية لزيارات متعددة سواء من الجانب الألماني أو من جانبنا كإتحاد إماراتي يسعى دائما إلى إيجاد كافة سبل تطوير لعبة الدراجات التي التي باتت تحتل مكانه متميزة خليجيا وعربيا وتنطلق حاليا إلى الأوروبية من خلال هذا التعاون مع أحدى مدارس رياضة الدراجات ألا وهي المدرسة الألمانية والتي سنحرص على الاستفادة منها لاسيما تلك المميزات مثل قوة التحمل والإصرار والعزيمة وعدم اليأس وهي مميزات يحتاجها كل ممارس لهذه الرياضة الشيقة··ويضيف الشيخ فيصل بأن اتفاقية التعاون مع الاتحاد الألماني ما هي إلا خطوه أولى لفتح آفاق التعاون المستمر مع الاتحادات الأخرى وتحديدا الاتحادات الأوروبية·
مضمار دبي فرصة
أشاد رودلف شاربنج خلال حديثه بالاتفاقية التي أبرمها مع الشيخ فيصل القاسمي والتي تنص على تبادل التعاون بين البلدين فيما يتعلق برياضة الدراجات التي نسعى جميعا لتطويرها ووصولها إلى مستوى أفضل سواء في ألمانيا أو في الإمارات ·
وقال : أن اتفاقية التعاون مع الاتحاد الإماراتي هي بمثابة خطوه وبداية مثمرة لتعاون مزدوج بين الطرفين··مشيرا إلى أن التعاون لن يقتصر على تبادل الآراء فقط وإنما سيشمل تبادل المدربين والتقنيين أي أن الاتحاد الألماني لن يتردد لحظة في تزويد الاتحاد الإماراتي بالخبرات الألمانية ذات المستويات العالية·
وأبدى رودلف إعجابه بالمضمار الجديد الذي يشيد حاليا في دبي مؤكد على أن وجود هذا المضمار سيعطي فرصة كبيرة لتطور رياضة الدراجات الإماراتية·
واضاف : رياضة الدراجات في الإمارات لابد لها وأن تفتخر بوجود فيصل بن حميد فالأفكار التي يمتلكها رئيس الاتحاد الإماراتي غاية في الروعة والمثالية وفي تصوري أرى بأن هذه الأفكار الرائعة والقيمة لو أخذت مكانها في التطبيق الدقيق ستحقق رياضة الدراجات في الإمارات قفزة كبيرة إلى الأمام·
وأوضح رودلف بأن رياضة الدراجات في ألمانيا تأتي في المستوى الثاني من حيث الأهمية في بلده بعد كرة القدم بالطبع وكشف رودلف عن أن ممارسي هذه الرياضة في بلده وصل لحوالي(40) مليون ممارس وهو عدد بكل تأكيد يتيح لظهور عدد من الرياضيين والرياضيات المتميزين في رياضة الدراجات·
واضاف : في ألمانيا لرياضة الدراجات أهمية كبيرة في التسويق لأي بطولة تقام في ألمانيا فها نحن سندشن أنشطتنا بعد أسبوعين وذلك من أجل التسويق لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستستضيفها البلاد هذا العام بالاتفاق والتنسيق مع اتحاد كرة القدم·

اقرأ أيضا

المجري كيرالي يعلن اعتزال كرة القدم