الاتحاد

الرياضي

مسافي بثوبه الجديد يستضيف أسود العوير


يستأنف قطار دوري الدرجة الثانية الذي يقام برعاية اتصالات مسيرته بعد فترة توقف استمرت نحو 3 أسابيع حيث تقام اليوم 4 مباريات حيث يلتقي في المجموعة الأولى مسافي مع دبي والرمس مع الجزيرة الحمراء وفي المجموعة الثانية يلعب الخليج مع الحمرية وحتا مع أهلي الفجيرة·
وتختتم غداً منافسات الجولة التاسعة بأربع مباريات أخرى يلتقي خلالها في المجموعة الأولى الاتحاد مع رأس الخيمة والعروبة مع العربي وفي المجموعة الثانية الذيد مع الظفرة ودبا الفجيرة مع عجمان·
واذا كانت فترة الراحة الطويلة قد جاءت كفرصة لالتقاط الأنفاس وإعادة ترتيب الأوراق حيث ما زال أكثر من ثلثي فرق المسابقة لديهم الفرصة للتأهل للمنافسات السداسية الذهبية التي تحدد الفريقين الصاعدين للأضواء فإن آثار هذه الراحة ستظهر عبر نتائج لقاءات هذه الجولة وسنرى على الطبيعة من استفاد بشكل حقيقي من فترة التوقف لإعداد فريقه بدنياً وفنياً من جهة والدفع بدماء جديدة من المحترفين مع علاج المصابين ومن أثرت فيه·
وستكشف النتائج من أهدر فترة التوقف ولم يستثمرها وجعلها فترة استرخاء وراحة من عناء منافسات 8 أسابيع ماضية وهذه الفئة بالطبع قليلة ولا تنظر للمستقبل حيث أن الفئة الأخرى الجادة تخطط للأسابيع الستة الباقية في عمر الدور الثاني بما فيها هذه الجولة بوجود 18 نقطة في الميدان ستحدد الفرق الثلاثة التي ستتأهل من كل مجموعة للمنافسات الذهبية·
فوق صفيح ساخن
وما زالت فرق المسابقة بجميع مستوياتها تسير فوق صفيح ساخن ففرق المقدمة بالمجموعتين تطمح للتشبث بمواقعها بالمراكز الثلاثة الأولى بالصدارة وفرق المنطقة الدافئة تسعى بقوة للقفز لمثلث المقدمة بينما تعمل فرق القاع جاهدة لاثبات وجودها وحفظ ماء وجهها أمام جماهيرها عبر تحقيق المفاجآت التي من الممكن أن تقلب موازين الصدارة مثلما حدث بالجولات الأخيرة ففوز دبا الفجيرة على حتا جعل فريق حتا يفقد مقعد الوصيف وأهدى المركز الثاني لأبناء خورفكان بينما تسبب فريق مسافي في ابتعاد فريقي العروبة ورأس الخيمة عن المقدمة بعد فوزه عليهما ولهذا ستكون الجدية وعدم الاستهتار هي شعار الفرق التي تسعى لدخول المنافسات الذهبية·
واذا كان فريق دبي هو الوحيد بالمسابقة ومن بين فرق المجموعتين الذي يعد آمناً في موقعه على قمة المجموعة الأولى حيث وصل برصيده إلى 22 نقطة والفارق بينه والعربي الوصيف 6 نقاط فإن باقي فرق المسابقة ستواصل لعبة تبادل المقاعد الموسيقية للتقارب الكبير في النقاط ففي المجموعة الأولى اذا نظرنا للقاع سنجد 4 فرق تحتل المراكز من الخامس حتى الثامن وهي مسافي والعروبة ورأس الخيمة والرمس كلها تمتلك 7 نقاط لكل فريق وفي المقدمة سنجد أن 3 نقاط فقط تفصل بين أبناء أم القيوين الذين يحتلون المركز الثاني برصيد 16 نقطة والجزيرة الحمراء الثالث بينما الفارق بين الاتحاد الرابع والجزيرة الحمراء نقطتان فقط·
وفي المجموعة الثانية يعد فريق الذيد هو الوحيد الذي يغرد خارج السرب لاحتلاله المركز الأخير برصيد نقطتين بينما دبا الفجيرة قبل الأخير لديه 7 نقاط والظفرة السادس 10 والحمرية الخامس 11 ولهذا أي هزيمة لأي من هذا الثلاثي تعني التدحرج خطوة أو خطوتين للوراء بالقرب من القاع·
وفي مقدمة هذه المجموعة نجح فريق عجمان ببراعة بالتشبث بالصدارة برصيد 18 نقطة إلا أن القمة البرتقالية ليست آمنة في ظل مطاردة الخليج 15 نقطة ومقعد الوصيف هو الآخر ليس آمناً حيث يمتلك أهلي الفجيرة الرابع 14 نقطة وحتا الخامس 13 ويمكن لفريقا الحمرية الخامس 11 نقطة والظفرة السادس الاستفادة في تحسين موقع الفريقين اذا خدم كل فريق نفسه بالفوز وفي نفس الوقت خدمتهما النتائج·
السداسي لا يزال مجهولاً
وستظل المنافسة ساخنة حتى الأسابيع الأخيرة حيث أنه ما زالت الرؤية غير واضحة بشأن السداسي الذي سينجح في التأهل وإن كان فريق دبي هو الأقرب بين جميع فرق المسابقة حتى الآن·
الخليج * الحمرية
تحدو أبناء خورفكان آمالاً عريضة لأجل المحافظة على مقعد الوصيف الذي احتلوه بنهاية الجولة الماضية حتى لا يتكرر سيناريو ضياعه من أيديهم مثلما حدث قبل ثلاث جولات ولهذا سيسعى الخليج 15 نقطة بقوة لاقتناص النقاط الثلاث·
أما الحمرية الخامس برصيد 11 نقطة فيحدوه الأمل لتضميد جراح الجولة الماضية بعد الهزيمة من عجمان لأن الخسارة اليوم تعني تراجع الفريق خطوة للخلف مع العلم أنه لا يبعده عن المركز الثالث بالصدارة سوى 3 نقاط·
ولهذا ستكون المباراة حافلة بالقوة والندية ولاشك أن فريق الحمرية سيتأثر بغياب نجم وسطه حبيب محمود الذي تعرض للطرد في المباراة الأخيرة·
وبالأرقام تعد الكفة الهجومية والدفاعية لفريق الخليج هي الأرجح بعدما أحرز لاعبوه 14 هدفاً مقابل 9 للحمرية ويعد دفاعه هو الأفضل والأقوى بالمجموعة والمسابقة كلها وعليه 6 أهداف مقابل 17 للحمرية·
عموماً مدربا الفريقين أثبتا جدارة بالدور الأول بعدما نجيا من المعضلة التي أطاحت أكثر من نصف عدد مدربي فرق المسابقة فهل ينجح اميرالدو مدرب الخليج في تعويض خسارة فريقه نقطتين على يد الحمرية بالدور الأول بعد تعادلهما سلبياً أم أن سيد توفيق مدرب الحمرية سيعود ولو بنقطة واحدة من ملعب أبناء خورفكان وهو بلاشك يطمع في الثلاث·
حتا * أهلي الفجيرة
إنها مواجهة صعبة بين حتا الجريح الذي فقد بالجولة الماضية مقعد الوصيف وتراجع بسبب هزيمته الصاعقة على ملعبه على يد أبناء دبا الفجيرة إلى المركز الرابع برصيد 13 نقطة وأهلي الفجيرة الذي يحتل المركز الثالث برصيد 14 نقطة ويطمح للقمة بعدما نجح في تخطي محطتين صعبتين بالجولات الأخيرة وبالفوز على عجمان بعقر داره 2/1 والخليج بهدفين نظيفين بجانب الفوز على الذيد 3/1 الأمر الذي ألهب حماس لاعبيه الذين يسعون لمواصلة انتصاراتهم وبالتالي زحفهم نحو المقدمة·
حتا صاحب الأرض تعرض لكبوة أطاحت مدربه راشد عامر بعدما دفعته الهزيمة من دبا الفجيرة إلى الاستقالة رغم أنه بالجولة قبل الماضية كان في أوج سعادته يحتفي ويحتفل مع لاعبيه والادارة بالفوز على الذيد 7/2 رغم هذه الكبوة إلا أن الفريق لا يعد من الفرق التي تتمكن الهزيمة الأخيرة من كسر شكوتها ولهذا اذا أراد أهلي الفجيرة العودة بالنقاط الثلاث فعليه أن يقاتل لأجل تحقيق هذا الهدف·
وحتا يحتاج هو الآخر إلى كل نقطة لعرقلة مسيرة فرسان القلعة الحمراء ولهذا فاللقاء ننتظر أن يكون قمة في الاثارة خاصة وأن الفارق بين الفريقين نقطة واحدة·
فهل ينجح أبناء حتا في الثأر من هزيمتهم بالدور الأول بهدف نظيف أم أن أهلي الفجيرة سيحرم أبناء حتا من النقاط الست كاملة هذا الموسم·
مسافي * دبي
رغم أن فريق دبي يعتلي قمة المجموعة الأولى بلا منازع وبلا أي هزيمة برصيد 22 نقطة حصدها من 7 انتصارات وتعادل واحد مع الجزيرة الحمراء ويعد فريق مسافي الخامس برصيد 7 نقاط من فرق الوسط وهو في نفس الوقت يعد قريباً من القاع حيث يشارك الرمس الأخير في نفس الرصيد بالنقاط إلا أنه على ضوء النتائج الأخيرة لأبناء مسافي ونجاحهم عبر انتفاضتهم مع مدربهم الجديد هلال محمد من الفوز على رأس الخيمة 6/1 والعروبة بعقر داره 3/2 لم يعد من الفرق السهلة مثلما كان في أسابيع البداية التي شهدت هزائمه الخمس·
ولهذا سيسعى فريق مسافي بقيادة الكابتن هلال محمد لأن يكون حجر عثرة في طريق أسود العوير عبر حرمانهم من نقطتين أو الحاق الهزيمة الأولى بهم هذا الموسم·
إلا أن فريق دبي الذي يمتلك أقوى خط هجوم بالمجموعة الأولى وله 19 هدفاً ولديه أيضاً أفضل خط دفاع وعليه 7 أهداف لن يرضى بأن يكون من ضمن ضحايا أبناء مسافي وسيسعى الفريق بقوة لدعم صدارته بالفوز الثامن· عموماً تبدو كفة أبناء العوير هي الأرجح إلا أنه يبقى لكل مجتهد نصيب فالكرة لا تعرف سوى لغة العطاء والفريقان لهما مدربان يعرفان دروب ومسالك الدرجة الثانية فأيمن الرمادي سبق له قيادة أسود العوير من دوري المظاليم للأضواء وهلال محمد من الكفاءات المواطنة·
الرمس * الجزيرة الحمراء
مواجهة صعبة بين فريقين شقيقين فالرمس رغم وجوده بالمقعد الأخير برصيد 7 نقاط حصدها من الفوز مرتين والتعادل مرة والهزيمة في باقي المباريات إلا أنه يعد من الفرق التي يعمل لها الجميع ألف حساب خاصة عندما يلعب على أرضه ووسط جماهيره ويحسب له أن هزائمه الخمس لم تكن من العيار الثقيل وبفارق هدف أو هدفين فيما عدا الخسارة من رأس الخيمة بثلاثية نظيفة·
أما الجزيرة الحمراء الثالث برصيد 13 نقطة فهو يعد الحصان الأسود للمجموعة الأولى هذا الموسم بعروضه القوية بقيادة مدربه الكابتن عبدالحليم الحملاوي وصحيح أن الفريق نزف 5 نقاط بالجولتين الأخيرتين مما أفقده مقعد الوصيف بتعادله مع أسود العوير 1/1 وهزيمته الأولى هذا الموسم بالجولة الماضية على يد أبناء كلباء إلا أنه يبقى فريقاً يحظى باحترام جميع فرق المسابقة·
بدء تغيير الأجانب
أهلاً بالجدد·· ووداعاً للقدامى!
مع فتح باب قيد اللاعبين للفترة الثانية تسابقت العديد من الفرق خلال فترة الراحة بتجربة عدد من المحترفين الجدد القادمين من بلدان عدة وذلك لاحلالهم بدلاً من المحترفين الذين لم يكونوا عند حسن الظن في الأسابيع الثمانية الماضية للمسابقة·
ويأتي في مقدمة المحترفين الذين تم خلعهم خلال الفترة الماضية وتقرر استبدالهم صلاح الدين خليفي (اتحاد كلباء)، وأحمد مناجد ورشيد زمامه (رأس الخيمة)·
يذكر أن هناك أندية دعمت صفوفها بلاعبين محليين فالبرتقالي العجماوي الذي ينافس بقوة لأجل الصعود هذا الموسم يتصدر بجدارة مجموعته، دعَّم صفوفه بلاعبي النصر عيسى جمعة وعبدالرحمن محمد أحمد·
محطة 7 نقاط
نصف فرق المجموعة الأولى تمتلك 7 نقاط بالتمام والكمال لكل واحد، فمن الطريف أن الفرق من المركز الخامس وحتى الأخير وهي مسافي الخامس والعروبة السادس ورأس الخيمة السابع والرمس الثاني تمتلك نفس الرصيد بالنقاط·
بل والأطرف أن الفرق الأربعة تشترك أيضاً في أن حصيلة الفارق ما بين الأهداف التي أحرزها كل فريق والأهداف التي هزت شباكه ناقص ،4 فمسافي أحرز 15 هدفاً وعليه 19 بفارق 4 أهداف بالناقص والعروبة له 13 وعليه 17 ورأس الخيمة له 13 وعليه 17 والرمس له 12 وعليه ·16

اقرأ أيضا

رابطة الليجا تحدد موعد مباراة الكلاسيكو