الاتحاد

الرياضي

هزاع بن زايد و حوار الساعة مع الرياضي : نعم·· انتهت علاقتنا بماتشالا عندما شاء الله

أجرى الحوار:
عصـام سـالـم
أهم ما يميز سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان قائد القلعة العيناوية قدرته الفائقة على مواجهة المشاكل والتصدي لها واحتوائها، بدلاً من الالتفاف حولها أو اللجوء إلى قرارات أو مواقف أشبه بالمسكنات·
ولأن نادي العين يمر حالياً بمنعطف مهم نتيجة تراجع الفريق، على صعيد الأداء والنتائج، وما أعقب ذلك من قرار إقالة التشيكي ميلان ماتشالا مدرب الفريق، كان لابد من أن نسعى لإجراء حوار مع سموه يضع النقاط على الحروف، ويحلل 'الموقف العيناوي' من كل جوانبه وأبعاده·
وحرصنا في بداية الحوار أن ننطلق من النقطة الساخنة، حيث قرار إقالة ماتشالا بعد أن قاد الفريق في نصف الدوري الماضي ونصف الدوري الحالي وبينهما بطولة الكأس ودوري أبطال آسيا، وسألنا سموه·
؟ ماهي مبررات قرار إقالة ماتشالا لاسيما أن سموكم أكد في أكثر من مناسبة التمسك باستمراره ولا أحد ينسى تصريحكم الشهير عقب مباراة الذهاب للنهائي الآسيوي عندما قلتم بالحرف الواحد 'إن ماتشالا باق مع العين إلى ما شاء الله'·
؟؟ سمو الشيخ هزاع: لابد من الاعتراف بأن الفريق العيناوي تعرض هذا الموسم لظروف غير طبيعية نتج عنها في نهاية المطاف ذلك التراجع الذي يعاني منه الفريق حالياً، ولأننا نؤمن بأهمية التقييم الموضوعي للأمور بعيداً عن الانفعالات والقرارات العشوائية فقد حرصنا على دعم التشيكي ميلان ماتشالا مدرب الفريق بكل قوة، برغم الانتقادات التي تعرض لها سواء في الدوري أو في نهائي آسيا، وعندما صرحت إن ماتشالا باق إلى ما شاء الله قصدت أن ماتشالا ستنتهي علاقته بالعين عندما يأذن الله، وبالفعل جاء الوقت الذي رأينا أن العلاقة بينه وبين العين يجب أن تتوقف عند هذا الحد، بعد أن لاحظنا بوضوح أن الضغوط الهائلة التي تعرض لها في الآونة الأخيرة، أربكت حساباته الفنية في أكثر من مباراة وآخرها مباراتنا مع الأهلي، حيث كان يعلم جيداً أن سبيت خاطر يعاني من نزلة برد وأنه لم يتعاف إلا في المران الأخير الذي سبق المباراة ومع ذلك أشركه لمدة 90 دقيقة، بينما أخرج فيصل علي الذي كان يؤدي بمستوى جيد، وكان من المفترض أن يستبدل سبيت وأن يبقى على فيصل علي حتى لو أشرك ناصر خميس لتعزيز الهجوم·
وبرغم انتهاء العلاقة مع ماتشالا إلا أن العين حرص كعادته أن يكون الوداع بنفس حفاوة الاستقبال تمشياً مع الأسلوب الحضاري الذي يتعامل به العين مع المدربين·
وكشف سموه النقاب عن مزيد من التفاصيل في قضية ماتشالا موضحاً أن النية كانت تتجه إلى استمراره لحين التعاقد مع لاعبين أجنبيين جديدين، وبعدها يمكن تقييم التجربة مرة أخرى، فإذا استعاد الفريق مستواه السابق، يكون من السهل اكتشاف أن المشكلة سابقاً كانت من اللاعبين الأجانب، أما استمرت حالة التراجع فإن ذلك من شأنه التأكد من أنه لابد من تغيير الجهاز الفني، ولكن مباراة الأهلي الأخيرة وما صاحبها من أداء ونتيجة غير مقنعة وما أعقبها من ردود فعل سلبية، فرضت انتهاء العلاقة مع ماتشالا وتكليف مدربنا محمد المنسي لقيادة الفريق مرة أخرى·
؟ 'الاتحاد الرياضي': وهل ستكون مهمة المنسي مع الفريق،· مؤقتة؟
؟؟ سمو الشيخ هزاع: المدرب محمد المنسي أحد أبناء النادي، ولا يتردد لحظة واحدة في تلبية نداء ناديه، ونحن نثق تماماً في إمكاناته وقدرته على قيادة الفريق بكل كفاءة في المرحلة المقبلة التي تتضمن العديد من التحديات، وسيجد منا كل الدعم لإنجاح مهمته، ويحسب له أننا عندما عرضنا تولي المهمة في هذه المرحلة الصعبة، رد قائلاً: شرف كبير لي أن أتولى تدريب العين ولو في مباراة واحدة·
؟ 'الاتحاد الرياضي': بدأ نادي العين تطبيق الاحتراف هذا الموسم، مما يعني أن يتم تقييم كل لاعب ومحاسبته على ضوء حجم عطائه·· والسؤال هل هناك نية لمحاسبة اللاعبين الذين تراجعت مستوياتهم في المرحلة الأخيرة·
؟؟ سمو الشيخ هزاع: أهم ما في نظام الاحتراف أنه يحدد حقوق وواجبات كل لاعب بوضوح،
وأنا على ثقة كاملة أنه لا يوجد في فريق العين لاعب يمكن اتهامه بالتقصير وكل ما في الأمر أن بعض اللاعبين تراجع مستواهم إما لضغط المباريات أوالتدريبات أو بسبب الإصابة، ويجب أن نتعامل مع الجميع على أساس أن كل اللاعبين على مستوى عال من المسؤولية، وأن لديهم القدرة على العودة سريعاً الى مستواهم السابق ويجب أن نتعاون جميعاً على مساعدتهم لتحقيق هذا الهدف بدلاً من توجيه الاتهامات لهم، وإذا كنت في شركة - على سبيل المثال - وتراجع مستوى أحد الموظفين بسبب مرضه فلا يجب أن تعاقبه ولابد أن تساعده على الاستشفاء والعودة سريعاً للقيام بدوره على أكمل وجه·
؟ الاتحاد الرياضي : ما هو تقييم سموكم لأداء الجهاز الإداري لفريق العين في المرحلة الماضية؟
؟؟ سمو الشيخ هزاع: راض كل الرضا عن أداء الجهاز الإداري لفريق الكرة بنادي العين بقيادة الأخ حمد بن نخيرات العامري المشرف العام للفريق من منطلق أن الدور الحقيقي للجهاز الإداري للفريق يكمن في تهيئة كل سبل النجاح من خارج الملعب وحل مشاكل الفريق الإدارية أولاً بأول، ومن الظلم أن نحمله المسؤولية المباشرة عن نتائج الفريق، وليس من المنطقي أن نتهم حمد بن نخيرات العامري بالفشل وهو نفس الشخص الذي سبق له أن فاز بلقب أفضل إداري في آسيا، كما أنه شريك أساسي في كل البطولات التي حققها الفريق محلياً وخليجياً وآسيوياً في السنوات الأخيرة·
اللاعبون الأجانب
؟ 'الاتحاد الرياضي': لماذا فضلتم التعاقد مع الصربي نيناد يستروفيتش مهاجم فريق أندرلخت البلجيكي والبرازيلي كيلي لاعب الوسط المهاجم في نادي كوريزيرو لدعم صفوف الفريق في المرحلة المقبلة؟
؟؟ سمو الشيخ هزاع: في تصورنا أن هذين اللاعبين من شأنهما تلبية حاجة الفريق العيناوي لتعزيز قدراته التهديفية، فاللاعب الصربي يستروفيتش أحد أهم المهاجمين في فريق أندرلخت البلجيكي، وقد اخترناه من بين عدد كبير من المهاجمين لما يملكه من امكانات بدنية وفنية ستشكل إضافة مهمة للهجوم العيناوي، أما البرازيلي كيلي فهو لاعب وسط مهاجم على أعلى مستوى ويكفي أنه سجل 18 هدفاً حتى الآن،، وهو أبرز لاعب وسط مهاجم في الدوري البرازيلي ويكفي أنه لا يفصله عن هداف الدوري البرازيلي سوى 4 أهداف برغم أنه يلعب في خط الوسط·
وقال سموه قد يكون من غير الطبيعي أن فريق العين الذي حقق نجاحات متميزة في السنوات السبع الأخيرة، لم يفز أحد لاعبيه بلقب هداف الدوري أو حتى ثاني الدوري، لذا سعينا لتعزيز القدرة التهديفية للفريق بما يتوازى مع طموحاته المحلية والقارية·
؟ 'الاتحاد الرياضي': بعد الخسارة من الأهلي التي قلصت الطموحات العيناوية·· هل تعتقد أن الفرصة لا تزال مواتية لمطاردة الفريق الوحداوي صاحب الصدارة ومنافسته على لقب بطولة الدوري؟
؟؟ سمو الشيخ هزاع: لا شك أن الخسارة أمام الأهلي ضاعفت من صعوبة الموقف العيناوي، ومع ذلك فإن المهمة ليست مستحيلة، بشرط أن نتخطى عقبة الوصل أولاً، في المباراة المؤجلة، وبعدئذ يكون لكل حادث حديث في الدور الثاني الذي يتضمن 11 مباراة بــ 33 نقطة، وبرغم أفضلية الفريق الوحداوي حالياً، إلا أن فريق العين يرفض الاستسلام، ولابد من عودته لمستواه المعهود، خدمة للمسابقة التي ستفقد كثيراً من حيويتها لو استمر الفريق الوحداوي يغرد وحيداً بالصدارة·
؟ 'الاتحاد الرياضي': ما هو تقييم سموكم للحملة العنيفة التي يتعرض لها نادي العين عبر مواقع الانترنت؟
؟؟ سمو الشيخ هزاع: أعتقد أن المشاركين في ذلك فئتان، الأولى جماهير عيناوية تعبر عن رأيها بانفعال نتيجة حبها الشديد لناديها، والثانية شريحة دخيلة على الجمهور العيناوي تسعى لإثارة البلبلة وزيادة الأمر تعقيداً داخل القلعة العيناوية، وأقولها بكل صراحة أننا قادرون على التصدي لهؤلاء الذين لا هم لهم سوى التشكيك في كل شيء، وتضخيم المشاكل والتهجم على إداريي النادي الذين يبذلون كل الجهد لإنجاح المسيرة العيناوية، مع كل الإشادة والتقدير للجماهير العيناوية المخلصة التي تثبت في كل المواقف أنها الداعم الرئيسي لناديها، حتى باتت نموذجاً يحتذى به في كل الأندية الأخرى، وثقتي كاملة في أن دعم المخلصين سيتواصل حتى يستعيد الفريق العيناوي مكانته المتميزة في الكرتين الإماراتية والآسيوية مرة أخرى·

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»