الاتحاد

عربي ودولي

نجل شارون يستقيل من الكنيست بعد فضيحة مالية


القدس المحتلة - وكالات الانباء:قدم عمري شارون احد نجلي رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، استقالته من الكنيست امس، بعد ان وجهت تهم اليه في فضيحة تمويل حزبي قديمة··
وكان عمري شارون قد اعترف في 15 تشرين الثاني/نوفمبر بتهم 'الادلاء بشهادة زور' و'التزوير واستخدام المزور' الموجهة اليه في قضية تمويل سرية لاحدى حملات والده الانتخابية· ويواجه عمري شارون احتمال الحكم عليه بالسجن مع النفاذ·
وتعود القضية الى العام 1999 حين جمع عمري شارون حوالى مليون ونصف مليون دولار بواسطة شركة مقرها في الخارج لتمويل انتخابات تمهيدية داخل حزب 'الليكود' سمحت لارييل شارون بتولي رئاسة هذا الحزب·
وكانت الحصانة البرلمانية قد اسقطت عن عمري (41 عاما) العام الماضي بعد اتهامه باستخدام اموال اجنبية لتمويل حملة والده 1999 في انتهاك للقانون الانتخابي الاسرائيلي· وأدين عمري في اطار اتفاق مع الادعاء لاسقاط بعض التهم والاقرار بالبعض الاخر وينتظر صدور الحكم عليه قريبا·
وتصل العقوبة القصوى عن هذه التهم الى السجن سبعة اعوام لكن وسائل الاعلام تكهنت بحصوله على حكم أقل·وقرر المدعي الاسرائيلي العام عدم توجيه اي تهم لرئيس الوزراء لعدم كفاية الادلة·ويعتبر عمري من القوى السياسية المؤثرة وسيواصل تقديم المشورة لوالده في حالة فوزه بفترة ثالثة على رأس الحكومة الاسرائيلية·
وارييل شارون مرشح على رأس حزبه الجديد 'كاديما' للانتخابات العامة المبكرة في 28 آذار/مارس· وتشير استطلاعات الرأي الى تقدمه على المرشحين الآخرين· وكان نجل رئيس الوزراء قد قال ان استكمال المحاكمة في 23 كانون الثاني/يناير في خضم المعركة الانتخابية، يمكن ان يتم استغلاله من قبل خصوم ابيه السياسيين·
ولكنه لايتوقع ان تؤثر هذه الخطوة كثيرا على فرص فوز رئيس الوزراء الاسرائيلي في الانتخابات العامة التي تجري في 28 آذار /مارس القادم لان شارون الابن هو نائب عن حزب 'ليكود' اليميني الذي انشق عنه شارون الاب في تشرين الثاني/نوفمبر ليشكل حزب 'كاديما'·

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات