الاتحاد

عربي ودولي

السماح لسطام الكعود بالإقامة في الأردن


عمان -وكالات الأنباء: وصل الزعيم العربي السني العراقي وأمين عام 'حركة وهج العراق'سطام الكعود إلى عمان مساء أمس الأول، حيث سمحت له السلطات الاردنية بالاقامة في الاردن وذلك بعد أسبوعين من إطلاق القوات الاميركية سراحه مع قياديين آخرين في النظام العراقي السابق·
وكشف الكعود للصحافيين في مطار عمان الدولي بعد وصوله قادما من بيروت، عن عمليات تعذيب تعرض لها معتقلون لدى القوات الاميركية ولم يذكر تفاصيل مزاعمه لكنه قال إنه تلقى 'معاملة حسنة'·
ونفى أن يكون قد خرج من السجن بصفقة واتفاق مسبق مع القوات الاميركية· وأضاف أنه خرج من العراق 'الذي يحتله الاميركيون باكمله' لأسباب وعد بالكشف عنها لاحقا· وقال 'كتبت في وثيقة الخروج من السجن التابع للقوات الاميركية: إنكم محتلون وعليكم الرحيل من بلدي، فاحترموني لهذا الموقف حيث أنهم لا يحترمون الضعفاء والمتخاذلين والجبناء'·
ودعا العراقيين إلى طرد المحتلين قائلا 'لا أقول إن السلاح هو الطريق الوحيد لتحرير العراق بل هناك أسلحة كثيرة ولا أستثني منها شيئا لتحرير البلاد'· وأضاف 'أتمنى على العراقيين أن يفقهوا أن بلدهم محتل وأن هذه القوات ليست قوات تحالف أو قوات متعددة الجنسيات بل هي قوات احتلال'·
وطلب القعود من الحكومة الاردنية السماح للقيادات 'البعثية' من النظام العراقي السابق المفرج عنها بالدخول إلى الاردن للاقامة فيه وقال 'أكون شاكرا لو أن الاردن استقبل جميع المناضلين الذين خرجوا من سجون الاحتلال الاميركي'· وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة قد نفى أمس الأول تلقي السلطات الاردنية أي طلب من المفرج عنهم للسماح لهم بالدخول إلى الاردن· غير أنه قال إنه لن يُسمح لاي من المسؤولين العراقيين السابقين المفرج عنهم بالدخول 'دون تنسيق مسبق' مع الحكومة·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة