الاتحاد

عربي ودولي

روما تعترض على تحرير الرهائن بالقوة ··واليابان تحذر رعاياها من السفر لليمن


صنعاء- مهيوب الكمالي ووكالات الانباء:
قال مسؤول رفيع في السلطة المحلية بمحافظة مأرب اليمنية ان السفير الايطالي في صنعاء ماريو بوفو 'اعترض' على خطة تدخل عسكري للقوات اليمنية لتحرير الرهائن الايطاليين المحتجزين منذ الاحد في اليمن بينما تعزز القوات الحكومية حصارها للخاطفين·
واوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته انه بعد فشل وساطة عدد من وجهاء قبائل جهم في الافراج عن السياح الايطاليين الخمسة (ثلاث نساء ورجلان) الذين خطفوا الاحد الماضي في منطقة صرواح بمحافظة مأرب 'درست السلطات اليمنية بشكل جدي القيام بعملية ضد الخاطفين وتحرير الرهائن'· واضاف انه تم 'استكمال وضع خطة عسكرية وامنية لمهاجمة الخاطفين الا ان السفير الايطالي اعترض على التدخل عسكريا خوفا على حياتهم'· وفي روما، ناشدت الحكومة الايطالية السلطات اليمنية عدم استخدام القوة·
وجاء في بيان للخارجية الايطالية أمس ان وزير الخارجية جيانفرنكو فيني كرر التاكيد على مطالبة حكومته 'بعدم القيام باي عمل من شأنه تعريض حياة' السياح الخمسة للخطر· وكان خاطفو الايطاليين وهم من قبيلة الزايدي قد هددوا أمس الاول بقتل الرهائن في حال هاجمت القوات الحكومية مواقعهم· وميدانيا، واصلت قوات الجيش والامن اليمنية أمس حصارها للخاطفين وذلك بحضور اللواء الركن علي محمد القاسمي رئيس هيئة الأركان العامة اليمنية·
وجدد رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال في تصريحات له امس التأكيد على انه 'لا تفاوض مع الخاطفين'·
وقال موقع 'مأرب برس' القريب من القبائل اليمنية نقلا عن 'مصادر مطلعة' ان الخاطفين غيروا مكان احتجاز السياح الرهائن اثر ورود معلومات اليهم عن انزال مظليين· واضاف الموقع انه تم نشر ثلاثة الاف جندي يمني في المنطقة معززين بالدبابات والمروحيات التي تحلق فوق المنطقة·
وتحدث مسؤول حكومي يمني عن تقدم في مفاوضات اطلاق سراح الايطاليين، وقال ان رجال القبائل الذين يحتجزون السائحين قد يطلقون سراحهم قريبا· وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز 'هناك مؤشرات ايجابية· يمكن ان نرى حلا للموقف قريبا جدا·
وقال مسؤول قبلي يشارك في المفاوضات الجارية إنه التقى بالرهائن امس وأن الخاطفين نقلوهم إلى مكان مختلف·
وقال الشيخ درهم الضما في تصريحات عبر الهاتف لوكالة الانباء الالمانية من منطقة صرواح في محافظة مأرب 'لقد زرت الرهائن الخمسة ويبدون في صحة جيدة'·
وذكر أن الخاطفين نقلوا الرهائن في ساعة متأخرة من مساء أمس الاول إلى مخبأ آخر بعد انتشار أعداد كبيرة من قوات الجيش تدعمها المدفعية والدبابات في المنطقة· وأضاف 'أنهم انتقلوا إلى قرية المجيزة في منطقة الصرواح ولكنهم ما زالوا داخل المنطقة التي يحاصرها الجيش'·
من جهتها جددت اليابان تحذيرها لرعاياها الموجودين في اليمن أو الراغبين بزيارتها بتوخي الحذر والحيطة في المناطق التي شهدت مؤخرا حوادث اختطاف مثل الجوف ومأرب·
ودعت الخارجية اليابانية في بيان لها مواطنيها الى تجنب زيارة تلك المناطق التي اختطف فيها مواطنون ايطاليون وألمان ومغادرتها أو تأجيل مخططات السفر إليها·
الى ذلك عبرت جموع غاضبة من اليمنيين جابت شوارع العاصمة صنعاء عن إدانتها لظاهرة الاختطافات التي عادت إلى السطح من جديد في البلاد حيث خرج المئات من المواطنين في تظاهرة شعبية انطلقت من ميدان السبعين إلى أمام السفارة الإيطالية ومنها إلى مجلس الوزراء كتعبير عن احتجاجاتهم على الإختطافات التي استهدفت سياح أجانب، وطالب المتظاهرون الحكومة بضبط الأمن والاستقرار وعدم التفاوض مع الخاطفين·
وذكرت مصادر مطلعة للاتحاد أن مجلس الوزراء اليمني جدد رفضه الاستجابة لمطالب الخاطفين، والإفراج عن الثمانية الأشخاص من أبناء القبيلة المتحفظ عليهم لدى السلطات الأمنية·
وأضافت أن خيار الاستمرار في التفاوض مع الخاطفين هو المطروح بعد أن رفضت الدبلوماسية الإيطالية خيار تحرير المختطفين بالقوة تخوفا على حياتهم·
وقد اكد الدكتور ابوبكر عبدالله القربي وزير الخارجية خلال لقائه ، توماس شارلز كرادجسكي سفير الولايات المتحدة بصنعاء عزم الحكومة اليمنية التصدي لظاهرة خطف السياح الاجانب واستئصالها من جذورها·

اقرأ أيضا