الاتحاد

الإمارات

«استشارية القطاع الاتحادي» تجري استبياناً حول أوضاع المرأة العاملة في الدوائر الحكومية

أمل القبيسي خلال ترؤسها اجتماع اللجنة

أمل القبيسي خلال ترؤسها اجتماع اللجنة

بحثت اللجنة الاستشارية للمرأة العاملة في القطاع الحكومي الاتحادي خلال اجتماعها في مقر المجلس الوطني الاتحادي موضوع الاستبيان المقرر توزيعه على النساء العاملات في القطاع الحكومي الاتحادي للتعرف على وضعهن الحالي والاحتياجات والعقبات التي قد تعترضهن في هذا الشأن.
وقالت الدكتورة أمل القبيسي عضوة المجلس الوطني الاتحادي رئيسة اللجنة إن الاستبيان الذي سيوزع خلال الربع الأول من العام الجاري يتناول الأبعاد المهنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية لعمل المرأة .
وأشارت إلى أنه سيتم في وقت لاحق تحليل المعلومات التي يتضمنها للتعرف على أهم احتياجات المرأة العاملة ووضع تصورات بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بشأن أفضل السبل للوصول الى بيئة عمل محفزة وداعمة للمرأة بما يحفظ حقوقها ومصلحة العمل والأسرة في آن واحد.
وأضافت أن الاستبيان يمر في مراحله الأخيرة وتم أخذ عينة استطلاعية منه تمهيدا لتوزيعه على جميع المؤسسات الاتحادية بهدف التعرف على واقع بيئة عمل المرأة واحتياجاتها الفعلية من أجل تأمين بيئة مواتية ترفع من إنتاجيتها وتسهم في توفير كل متطلباتها على صعيد العمل بما يحقق أسرة قوية سعيدة تمد الدولة بأجيال المستقبل.
ولفتت إلى أن اختصاصات اللجنة تتضمن دراسة احتياجات المرأة العاملة ومراجعة القوانين الخاصة بعملها وطرح أي تعديلات مطلوبة في هذا الصدد ومتابعة تنفيذ المبادرات والإجراءات المتعلقة ببيئة عمل المرأة دعما لعملها وتحفيزها وزيادة إنتاجيتها والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن بما يحقق للمرأة غاياتها وأحلامها ويؤمن مستقبلها وحقها في بيئة عمل مواتية تزيد من إسهاماتها في المجتمع بما يعود بالخير على الوطن.
وأكدت أهمية هذا العمل الوطني المهم الذي تشارك فيه كل من الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والاتحاد النسائي العام ومؤسسة التنمية الأسرية ومؤسسة دبي للمرأة وجمعية تنمية المجتمع وجمعية الاتحاد النسائية والمجلس الأعلى للأمن الوطني، موضحة أن هذه الجهات جميعها داعمة كونه يتعلق بنصف المجتمع ألا وهو المرأة صانعة الأجيال أمل المستقبل.
وقدمت الدكتورة القبيسي الشكر للقيادة الرشيدة لدعم اللجنة بما يعزز وجود المرأة في جميع المجالات والقطاعات المختلفة، مشيدة بدعم معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية للجنة التي تم تشكيلها بعد أن طرحت الدكتورة القبيسي في إحدى جلسات المجلس الوطني الاتحادي سؤالا حول إجازة الوضع والأمومة والمطالبة بتعديل القانون الاتحادي رقم 11 للهيئة لعام 2008.
وأعربت عن شكرها للدكتور عبدالرحمن العور مدير عام هيئة الموارد البشرية الاتحادية وجميع أعضاء الهيئة والجهات المساندة والداعمة من أجل وضع الحلول الناجعة لتلبية احتياجات المرأة العاملة الراهنة والمستقبلية.
شارك في الاجتماع كل من عائشة السويدي ومني العوضي من الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والدكتورة جميلة خانجي من مؤسسة التنمية الأسرية وشمسة صالح وميثاء قرواش من مؤسسة دبي للمرأة وأحلام اللمكي من الاتحاد النسائي العام.

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة