الاتحاد

الرئيسية

عبد الله ومبارك: تعاون سوريا مع لجنة التحقيـق يجنبها كل شر

عواصم ـ الاتحاد ووكالات الانباء: اتفق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية والرئيس المصري حسني مبارك أمس على ان استجلاء الحقيقة في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري هو ما يتفق مع الشرعية الدولية وأن هذا الهدف يجب التعامل معه على نحو يضمن استمرار العلاقات السورية اللبنانية في مسارها الصحيح، كما اتفقا في ختام قمة ثنائية استمرت نحو ساعتين في جدة على ضرورة تجنيب سوريا كل شر ومكروه وأي ضغوط دولية من خلال تعاونها مع لجنة التحقيق الدولية·
وأكد دبلوماسيون من البلدين أن العاهل السعودي وضيفه مبارك قد اتفقا على إرسال موفد سعودي رفيع الى دمشق اليوم إضافة الى تأكيدهما على ضرورة وقف الحملات الإعلامية التي تتبادلها وسائل الاعلام في البلدين·
وقال المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد ان مبارك سيتوجه اليوم الى باريس لبحث تطورات الملف السوري اللبناني مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك· كما اعلن عن زيارة مفاجئة لوزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم الى بيروت هي الاولى الى لبنان· وساندت الادارة الاميركية أمس طلب لجنة التحقيق الدولية عقد لقاء مع كل من الرئيس السوري بشار الاسد ووزير خارجيته فاروق الشرع، وقالت على لسان سفيرها لدى الامم المتحدة جون بولتون انها تحث الحكومة السورية على قبول الطلب وتتوقع ان توافق عليه بصورة تامة ومن دون شروط· إلى ذلك اعلن رئيس جهاز الأمن والاستطلاع السوري سابقا في لبنان رستم غزالي الذي كان محور اتهامات خدام انه مستعد للاستقالة من منصبه اوالاستشهاد في سبيل الوطن اذا طلب منه الأسد ذلك·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: العالم يفتح الطريق لمن يعرف أين يريد الوصول