الاتحاد

رمضان

إطلاق دراسة استراتيجيات تنمية المدن اللبنانية


بيروت - 'الاتحاد': أطلق وزير الداخلية والبلديات حسن السبع، المرحلة الأولى من دراسة 'تطوير الاقتصادات المحلية'، من ضمن مشروع وضع استراتيجيات تنمية المدن اللبنانية، الذي يشمل في المرحلة الأولى العمل على تجميع أكبر قدر من المعلومات المتعلقة بخصائص المدن موضوع الدراسة، وهي: النبطية، صيدا، صور، عاليه، جونية، طرابلس، حلبا، زحلة، بعلبك والهرمل·
جاء ذلك خلال اجتماع عقده السبع، مع وفد من البنك الدولي، ضم رئيس وحدة التنسيق وليد ابو جودة، سامر المقدم، مارينا كرم عن قسم تنمية القدرات، بحضور رؤساء وبعض أعضاء بلديات: حلبا، طرابلس واتحاد بلديات الفيحاء، الميناء، جونية، صيدا واتحاد بلديات قضائها، صور واتحاد بلديات قضائها، النبطية، زحلة، عاليه، بعلبك والهرمل· ويأتي إطلاق المرحلة الأولى من الدراسة، من ضمن المبالغ المرصودة في اتفاقية القرض الممنوحة من البنك الدولي لدعم القدرات بهدف تطوير الاقتصادات المحلية في بعض المدن اللبنانية وجعلها عناصر استقطاب فاعلة اقتصادياً، مما يؤمن قدرة تنافسية لهذه المدن وفرص عمل ضمن حدودها المباشرة ودوائر التأثير المحيطة بها·
وبنتيجة تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع، ستوضع الخصائص الاقتصادية والموارد البشرية والوضع الإداري لكل مدينة على حدة، تحت المجهر ليصار بعد ذلك الى تحليلها وتقييمها للاستفادة منها في تنفيذ المراحل اللاحقة من المشروع، ووضع النتائج الأولية بيد السلطات المحلية، لتساعدها على وضع سيناريوات التطوير باعتماد استراتيجيات قريبة وبعيدة المدى، تتضمن برامج عمل مفصلة لكل قطاع·
وقال الوزير إن 'اطلاق مثل هذا المشروع الحيوي في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة التي يمر بها لبنان، إنما يعكس إصرار الحكومة ورغبتها بالتعاون مع البنك الدولي وسائر المؤسسات الدولية المانحة، على ايلاء التنمية الاقتصادية والنهضة الاجتماعية في كل المدن والمناطق اللبنانية، الاهتمام اللازم وعدم إبقاء هذه المناطق كما هي في وضعها الحالي'·

اقرأ أيضا