الاتحاد

الإمارات

الاتحاد النسائي ينظم ورشة عمل حول حقوق المطلقة

محمد العلماء يتحدث خلال الورشة

محمد العلماء يتحدث خلال الورشة

نظم الاتحاد النسائي العام أمس ورشة عمل حول حقوق المطلقة في قانون الأحوال الشخصية الاتحادي ضمن مشروع “اعرفي حقوقك”، الذي يهدف إلى توعية المرأة بالقوانين والتشريعات المحلية والاتحادية، وذلك تنفيذاً للاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام. وتناولت الورشة التي قدمها الدكتور محمد عبدالرحيم العلماء أستاذ الشريعة والقانون في جامعة الإمارات عدداً من الموضوعات المتعلقة بالطلاق وأنواعه والنفقة والسكن والعدة والحضانة والإرضاع والصداق والميراث. وقال الدكتور محمد العلماء خلال الورشة التي تستمر لمدة يومين إن على الزوجين أن يدركا فضل التسامح والصبر في المشاكل الزوجية وأن يحذرا من إيقاع الطلاق أو طلبه أو مخالفة التوجيهات الإسلامية، مشدداً على أن الطلاق لا يعني توقف قطار الحياة بل محطة يتوقف فيها الإنسان لمراجعة ما حصل في حياته وأخذ الدروس مما فات.
ويهدف المشروع إلى نشر الوعي العام بالحقوق التي كفلتها قوانين دولة الإمارات العربية المتحدة للمرأة ومن ثّم تعزيز قدرة النساء على الدفاع عن حقوقهن القانونية، ويشتمل المشروع على سلسلة من الورش التدريبية في مختلف إمارات الدولة.
يذكر أن الاتحاد النسائي قام بإصدار سلسلة من الكتيبات التثقيفية بعنوان “اعرفي حقوقك” في عدة مجالات منها النفقة والحضانة في ضوء قانون الأحوال الشخصية بالدولة، وحقوق المرأة كمستهلك رشيد والتعريف باتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، بالإضافة إلى التعريف باتفاقية حقوق الطفل.

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني