الاتحاد

الإمارات

انطلاق فعاليات الملتقى التراثي الربيعي في السمالية


أحمد المنصوري:
تنظم إدارة الأنشطة والفروع في نادي تراث الإمارات اعتباراً من اليوم الأربعاء الرابع من يناير الجاري فعاليات الملتقى التراثي الربيعي السنوي·
وقال سعيد علي المناعي مشرف عام الأنشطة في النادي ان هذه الفعاليات تأتي من أجل استغلال أوقات العطلة الربيعية لطلاب المدارس وأعضاء فروع النادي، وهي الزعفرانة والبطين، والفرع النسائي في أبوظبي، وفرعا الوثبة والسمحة، وفرع العين بمدينة العين على الوجه الأمثل ولغرض تقديم نشاطات وبرامج ذات فائدة تعود إليهم· وقد انطلقت فعاليات الملتقى الربيعي التراثي السنوي لنادي تراث الإمارات أمس وتمتد لغاية 27 يناير الجاري بمشاركة واسعة من أعضاء فروع النادي من المراحل الدراسية المختلفة، حيث سيمارسون فعالياتهم وبرامجهم المعدة في مقرات الفروع في أبوظبي والسمحة والوثبة والعين وسويحان وفي جزر السمالية ومصنوعة والطويلة· وتتضمن فعاليات الملتقى الربيعي برامج ومخيمات تراثية تهدف الى المحافظة على تراث دولة الإمارات العربية المتحدة وتعليم وتثقيف الأجيال بتراث الآباء والأجداد وذلك ضمن أنشطة ثقافية فنية رياضية متنوعة·
وقال المناعي: سيتم اليوم الأربعاء انطلاق فعاليات هذا الملتقى لأعضاء فرع العين في ميادين جزيرة السمالية، بمشاركة 120 طالباً، ويمنح الملتقى خصوصية لكل فرع لمدة يومين طيلة فترة انطلاقه لإتاحة حرية الإبداع لدى أعضاء كل فرع في تطوير الأنشطة والبرامج وزيادة التلاحم بين أعضاء كل فرع· كذلك وخلال فعاليات هذا الملتقى وبإمكان مواطني الدولة من الطلاب والشباب ممن هم خارج عضوية فروع النادي تسجيل أسمائهم في فروعه المختلفة للالتحاق بأنشطة وفعاليات الملتقى الربيعي، للاستفادة مما يقدم لهم من تراث الآباء والأجداد·
وقال مشرف عام الأنشطة ان الفعاليات ستتركز في مرافق النادي نحو جزيرة السمالية حيث ستقدم الأنشطة التراثية فيه كالهجن والفروسية والرماية والألعاب الشعبية، في حين سيكون مخيم الطويلة البحري مخصصاً لمزاولة أعضاء فروع النادي للرياضات البحرية والترفيهية، وسنستقبل اسطبلات القدرة في قرية بو ذيب الطلاب لممارسة رياضة الفروسية التراثية المتخصصة مثل القدرة والقفز· أما في جزيرة مصنوعة فهي خاصة بالصيد التقليدي، وسيكون حصن الشباب في إدارة الأنشطة والفروع المكان المناسب لمزاولة رياضات المبارزة بالسيف والكاراتيه والسباحة ولعبة كرة القدم·
وعن برامج الملتقى الربيعي الأخرى قال المناعي: ستكون خلال الملتقى الربيعي التراثي زيارات بين طلاب الفروع والمؤسسات الوطنية بالدولة، وذلك لتعريف أعضاء فروعه بالإنجازات الكبيرة التي حققتها الدولة في ظل قيام راية الاتحاد· هناك برامج وأنشطة ثقافية وترفيهية ستنظم من قبل الفروع للطلاب وبالتعاون مع وحدة التنمية الإدارية في النادي ستنظم على هامش فعاليات الملتقى مجموعة من الدراسات التربوية والإدارية للطلاب لزيادة معلوماتهم واكتسابهم خبرات جديدة· وهناك أنشطة أخرى تقدمها مدرسة الإمارات للشراع كون المدرسة أحد الميادين المهمة لاستقطاب الشباب للتعرف على نشاط المدرسة·
المشاركة المجتمعية
وذكر مشرف عام الأنشطة في نادي تراث الإمارات ان خطة الملتقى تتضمن مشاركة أبناء المجتمع مع نشاطاته فقد خصص الملتقى أحد مدربي الألعاب الشعبية عبيد الزعابي لتقديم نماذج من الألعاب الشعبية في الإمارات لمنتسبي الوحدة الشاملة للرعاية الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، فضلاً عن زيارة أعضاء الفروع للقرية التراثية في كاسر الأمواج بأبوظبي للتعرف على دكاكين الحرفيين كالنجارة والخزف والسجاد والزجاج، والحدادة، وزيارة متحف القرية وبيت البحر والعريش ومرافق القرية التي تحكي تفاصيل حياة أبناء الإمارات قبل اكتشاف النفط·
هذا بالإضافة الى فعاليات الرحالة المغامرين حيث سيقدمون برنامجاً جديداً في هذا الملتقى نحو المسير الليلي والتعرف على خريطة النجوم بالتنسيق مع رابطة هواة الفلك، والتخييم الليلي· أما في عزبة سويحان البرية فستستقبل أبناءنا الطلبة للتعريف بأنشطة وجوانب من تفاصيل حياة البر· كذلك من جديد هذا الملتقى الربيعي إتاحة الفرصة لأولياء أمور الطلاب والطالبات لزيارة فروع النادي والتعرف بصورة أقرب الى النشاطات والفعاليات التراثية المقدمة إليهم·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي