الاتحاد

دنيا

وليد توفيق: مشروعي السينمائي مع ماجدة الرومي


بيروت - سليمان اصفهاني:
تتزايد الشائعات حول الفنان وليد توفيق ، ويحاول من جانبه التصدي لتلك الحملات التي تجاوزت في بعض الأحيان الحدود المقبولة ، ووصلت الى حالة من التجني وفبركة الاخبار المؤذية، وتصر بعض الجهات على اطلاق الأقاويل التي تؤكد اصابتة بأزمات صحية خطيرة ،ومنها ما يمس أموره العائلية، فيما ينغمس هو في تدعيم استمراريته الفنية التي تحتاج الى الحيوية دون توقف، خصوصاً بعد انفصاله عن شركة 'روتانا'·
التقينا المطرب الفنان وليد توفيق، وكان معه هذا اللقاء: :
ü تردد مؤخراً انك اصبت بوعكة صحية جديدة ادخلت على اثرها المستشفى خلال وجودك في القاهرة؟
üü سمعت تلك الأقاويل التي اشارت الى اصابتي بنوبة قلبية، وشعرت بالأسف من اعماق قلبي، كون هذه الشائعات تهدف المساس بمصيري واثارة البلبلة بين الناس لمجرد الأذى، وليس لأجل أي شيء آخر، انني أأسف للشائعات المؤذية التي تستهدف سمعتي وحياتي الخاصة، ولعل أصحابها يعودون الى رشدهم·
ü من وراء تلك الاقاويل؟
üü أشخاص يهوون التسلية بمصائر الناس وحياتهم واستقرارهم، واستناداً الى تلك النوايا غير الحميدة، تأتي الشائعة كمادة دسمة يمكن ترويجها بكل سهولة في الشارع الشعبي، وهكذا يتم النيل من هذا أو ذاك·
ü هل سمعت بشائعات جديدة أخرى؟
üü قالوا انني توفيت داخل غرفة العمليات، واشاروا الى اصابتي البالغة جراء حادث سير، وكذلك حاولوا التطاول على عائلتي بالتلفيق، وكلها نواح تعاملت معها بالصبر والحكمة والحقيقة، حتى عادت من حيث أتت·
ü ما هي قصة افتتاحك لشركة انتاج خاصة؟
üü أولاً، لم أفتتح أية شركة من ذلك النوع، وثانياً انني املك مكتباً فنياً في بيروت اطلقت عليه منذ سنوات تسمية 'قمر الليل'، لذا اختلطت الأمور على البعض فاعتقدوا ان ادارة اعمالي عبر مكتبي الخاص تعني التأسيس لشركة انتاج مما جعلهم يكذبون انفسهم بأنفسهم·
ü لكنك توليت انتاج الفيديو كليب الأخير الذي صورته مع المخرج سعيد الماروق؟
üü حصل ذلك بالفعل، لكن هل هذا يعني انني تحولت الى منتج فني بدلاً من فنان، لماذا ادخل الى هذا الاطار، وامامي الكثير من العروض الانتاجية التي كان آخرها من شركة ' ميلودي فايم' التي تبنت ألبوما يضم مجموعة من اغنياتي القديمة المجددة·
ü هل وقعت عقد تعاون مع شركة 'ميلودي فايم'؟
üü اتفقنا حالياً على هذا الالبوم، ومن الطبيعي ان يكون هناك تعاون قادم ومثمر في حال توفرت الظروف المناسبة مع الاشارة الى ان همي الأول والاخير ليس المال، بل جودة اغنياتي التي تعتبر واجهتي امام الناس·
الأمان الانتاجي
ü ماذا عن مفاوضاتك مع الشركات الاخرى؟
üü هناك أخذ ورد في هذا الاطار، لكن القرارات النهائية لم تتخذ بعد، في انتظار ان تجتمع جميع المعطيات الجيدة في صيغة واحدة قادرة على منحي الأمان الانتاجي، وهو بالتالي كفيل في تحريضي على العطاء ليل نهار دون توقف·
ü أليس هناك نية للعودة الى 'روتانا' بعد ان تصافيت مع مديرها سالم الهندي؟
üü من جهتي ليس عندي اية مشكلة في اعادة التعاون مع 'روتانا'، ولكن هل لبعض المسؤولين في داخلها النية لعدم التقصير معي وانا في هذه المرحلة الفنية التي تختصر مشواراً فنياً واسع النطاق·
ü هل جرى حديث حول هذا الموضوع مع المسؤولين في الشركة المذكورة؟
üü عندما قام سالم الهندي بزيارتي في منزلي اثر الوعكة الصحية التي تعرضت لها، لم نتحدث عن هذه المواضيع، والتواصل كان وديا بحضور الفنان عاصي الحلاني، لكن في حال كانت ضرورة للأخذ والرد، فليكن وضمن اطارالمنطق واحترام الشروط والعقود، مع العلم انني انتميت الى 'روتانا' دون اية عقد او نصوص·
ü الفنان عاصي الحلاني قام بمبادرة المصالحة؟
üü عاصي ابن بيئة أصيلة، وقد شاء ان يسيطرعلى رقعة الخلاف مع سالم الهندي، وهكذا حصل وهذا يسرني، كوني مسالما كما يعلم الجميع·
ü نلاحظ ان شقيقك الفنان توفيق توفيق عاد الى دائرة الضوء؟
üü أنا من اول المشجعين لشقيقي توفيق الذي يشارك الآن في بطولة مسلسل لبناني درامي يحمل عنوان 'خطايا صغيرة'، وهو ينوي ايضاً طرح البوم غنائي جديد بعد استراحة حاول خلالها دراسة الساحة الفنية عن كثب·
ü يشير البعض الى انك اعترضت على احترافه فن الغناء بعد الموسيقى؟
üü لم اعترض، وانما قدمت له النصيحة، وفي النهاية عمل بقناعاته، ونال نصيبه من النجاح، فأنا كنت اخاف عليه من متاعب الأضواء التي عانيت منها لفترة طويلة وشاقة·
ü برأيك هل ما زالت نجوميتك صالحة للسينما؟
üü اذا رأيت وليد توفيق يتجول في الطريق، ستلمس عن قرب اذا ما زلت صالحاً اوالعكس، أحمد الله، حب الناس يحيطني من كل جهة، وهذه نعمة لا ابخل في تحصينها حتى لو كلفني ذلك صحتي·

اقرأ أيضا