الاتحاد

عربي ودولي

نواب مصر ينتقدون أسلوب الشرطة في فض اعتصام اللاجئين السودانيين


القاهرة - الاتحاد:
خصص البرلمان المصري جلسته أمس لمناقشة أكثر من 44 طلب احاطة تقدم بها النواب من كافة التيارات حول فض اعتصام اللاجئين السودانيين بالقاهرة فجر الجمعة الماضي وما اسفر عنه من وفاة 26 سودانيا واصابة 73 آخرين بالاضافة الى اصابة 108 ضباط وجندي من قوات الأمن المصرية في المواجهات بين الجانبين·
ففي الوقت الذي أعرب فيه رئيس الوزراء المصري الدكتور احمد نظيف عن اسفه لسقوط ضحايا من السودانيين خلال فض الاعتصام بعد استنفاد كل الطرق السلمية لحل المشكلة دون جدوى· وجه وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط رسائل لكل من سكرتير عام الأمم المتحدة وأمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي ورئيس المفوضية الافريقية وأمين عام الجامعة العربية لاحاطتهم بملابسات إنهاء اعتصام اللاجئين السودانيين وأكد فيها على سلامة الإجراءات التي اتبعتها الحكومة المصرية للتعامل مع المسألة منذ بدايتها في سبتمبر الماضي والجهود المكثفة التي بذلتها للتعامل مع الموقف بالتنسيق مع مكتب المفوضية العليا للاجئين، والحكومة السودانية ومنظمات المجتمع المدني وهي الجهود التي اخفقت في اقناع المعتصمين بإنهاء اعتصامهم حيث أصروا على قيام مفوضية اللاجئين بإعادة توطينهم في دول غربية محددة رغم ان شروط إعادة التوطين لا تنطبق عليهم· كما اكد مسؤول امني ان قواته لم تستخدم الغازات المسيلة للدموع ولا الرصاص المطاطي لفض الاعتصام·
وطالب نواب البرلمان بمعرفة حقيقة الموقف والاسباب التي دعت الى اتخاذ قرار اخلاء الميدان من اللاجئين السودانيين وحدوث خسائر كبيرة في الارواح· كما طالبوا بسرعة موافاة البرلمان بنتائج التحقيق لطمأنة الرأي العام المصري والسوداني والعالمي الذي ابدى اسفه لوقوع عدد من حالات الوفاة وطالبوا بكشف الحقيقة كاملة ورفضهم لاجراء تحقيق دولي في هذا الشأن·
وقال النائب محمد ابوالعينين ان الشرطة تعاملت مع المعتصمين باسلوب حضاري للغاية وقدم شريط 'سي·دي' للبرلمان يكشف كافة الحقائق· وطالب النائب مصطفى بكري 'مستقل' بتوضيح الموقف بشكل صحيح ورفض اجراء اي تحقيق دولي·
وقال رئيس كتلة نواب الاخوان المسلمين بالبرلمان الدكتور محمد سعد الكتاتني ان المنظمات الدولية ادانت استخدام العنف لفض الاعتصام وطالب باجراء تحقيق عاجل وكشف الحقيقة كاملة في اسرع وقت·
وقال الدكتور حمدي حسن المتحدث باسم نواب الاخوان ان ما شاهدناه على الفضائيات اساء لسمعة مصر وشوه صورتها واتهم الشرطة باستخدام العنف المفرط وغير المبرر في فض الاعتصام· ورفض النائب ماهر الدربي 'وطني' اتهام الشرطة المصرية بالتجاوز دون سماع وجهة نظرها في ملابسات الحادث· واشار الى وجود حلف صهيوني اميركي يتحرك في المفوضية الدولية لشؤون اللاجئين ضد مصر·
وطالب النائب محمد شردي 'وفد' وزارة الداخلية بتوضيح اسباب اصرارها الى التدخل الذي ادى الى وقوع ضحايا· واعترض نواب الوطني على كلام الشيخ سيد عسكر 'اخوان' عندما قال: لو كان المعتصمون اجانب لتم الحجز لهم في فنادق خمسة نجوم· وشدد على ضرورة تشكيل لجنة تقصي حقائق في الحادث· وانتقد النائب حسين ابراهيم 'اخوان' عدم حضور وزير الداخلية حبيب العادلي الجلسة· وقال ان الاطفال السودانيين الذين توفوا لا ذنب لهم· بينما طالب النائب المعارض طلعت السادات بسحب الثقة من وزير الداخلية المصري· وقال انه من العار ان يقتل مصري شقيقه السوداني·
وعقب الدكتور مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية على كلام النواب مؤكدا ان العلاقات المصرية السودانية خاصة وتاريخية وان الرئيس مبارك اجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس السوداني عمر البشير اعرب خلاله عن حزنه وقدم تعازيه للشعب السوداني، كما ارسل مبارك مندوبا للاطمئنان على المصابين السودانيين في المستشفيات·
وأوضح ان فترة الثلاثة أشهر شهدت مفاوضات مع المعتصمين من عدة جهات من مصر والسودان وجمعيات أهلية ومسؤولين سودانيين على أعلى مستوى منهم نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه والصادق المهدي وفاروق أبوعيسى وغيرهم، ولكن باءت بالفشل ودون جدوى·

اقرأ أيضا

ترامب: المحادثات مع الصين حول اتفاق تجاري تحقق تقدما