الاتحاد

الرياضي

«الأولمبي» يبدأ التحضير لمشوار «الخليجية» من المنامة

جانب من تدريب المنتخب الأوليمبي في المنامة أمس  (من المصدر)

جانب من تدريب المنتخب الأوليمبي في المنامة أمس (من المصدر)

المنامة (الاتحاد)
أجرى منتخبنا الأولمبي لكرة القدم مراناً صباحا أمس على ملعب البسيتين بالعاصمة البحرينية المنامة، ضمن تحضيراته للمشاركة في بطولة (هواوي) للمنتخبات الخليجية (تحت 23 سنة) المقرر انطلاقتها بعد غد على الملعب الوطني بمشاركة 6 منتخبات.
ووقف الجهاز الفني بقيادة علي إبراهيم مدرب المنتخب خلال المران على الجوانب التكتيكية والخططية، فيما اخضع ناصر خميس مدرب الحراس الثلاثي أحمد شامبيه، وحسن حمزة محمد بوسنده لتدريبات متنوعة.
ويلعب منتخبنا في المجموعة الأولى، إلى جانب قطر والكويت، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات السعودية والبحرين وعُمان، وسيبدأ المنتخب مبارياته بلقاء الكويت بعد غد، فيما يلتقي قطر في العشرين من ذات الشهر.
ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة للمربع الذهبي، وستقام مباراة بين صاحبي المركز الثالث في المجموعتين لتحديد صاحب المركز الخامس.
وكانت بعثة المنتخب قد وصلت إلى المنامة عصر أمس الأول براً قادمة من مدينة الدمام السعودية، وضمت البعثة 24 لاعباً، إضافة إلى أعضاء الجهاز الفني والإداري وهم عبدالله سلطان (مشرفاً)، سالم جوهر (إدارياً)، سالم سعيد (إدارياً)، علي إبراهيم (مدرباً)، ضياء السيد (مساعد الخبير الفني) محمود الفهيم (مساعداً للمدرب)، رضا السلاوي (مدرباً للياقة)، ناصر خميس (مدرباً للحراس)، خلدون الكلوب (طبيباً)، عبدالله الجليد (معالجاً)، اديمار داسيلفا (مدلكاً)، معاذ كمبال (منسقاً إعلامياً) وجمال الحاج (مسؤولاً للمهمات).
وضمت قائمة اللاعبين محمد بوسنده، سعيد المنهالي، أحمد برمان، ويوسف أحمد (العين)، أحمد شامبيه, خليفة مبارك وفهد حديد (النصر)، سالم راشد، سيف المقبالي، أحمد ربيع، خلفان مبارك وأحمد العطاس (الجزيرة)، سالم سلطان، محمد عبد الباسط، سهيل المنصوري، أحمد راشد ومحمد العكبري (الوحدة)، محمد سرور، عبدالله غانم وسيف راشد (الشارقة) عبدالرحمن علي وحسن حمزة (الشباب)، درويش محمد (بني ياس) وعلي سالمين (الوصل).
وخلال معسكر الدمام الذي استمر أسبوعين، أدى المنتخب عدداً من التدريبات الصباحية والمسائية فيما خاض 3 مباريات ودية، خسر الأولى أمام شقيقه السعودي بثلاثية نظيفة، وخسر الثانية 1-2 بينما كسب التجربة الأخيرة أمام المنتخب العسكري السعودي بهدف نظيف.
وخرج المنتخب من معسكر الدمام بعدة فوائد، حيث بدأ وضحا الانسجام الكبير بين اللاعبين الذين استدعاهم المدرب علي إبراهيم من منتخب الشباب مواليد 95، كما أتيحت الفرصة للجهاز الفني للوقوف على الأخطاء التي وقع فيه اللاعبون خلال التجمعات السابقة، وظهر الأداء الجماعي في جميع خطوط المنتخب.
كما بدأ واضحاً المستوى البدني المرتفع لدى اللاعبين، كما استفاد المنتخب من المعسكر في التأقلم على أجواء البحرين المشابه لمدينة الدمام، واستطاع المدرب اختيار التشكيلة الأساسية التي سيدفع بها خلال مباريات البطولة.
ولن تواجه المدرب علي إبراهيم خلال مباريات البطولة مشكلة في اختيار التشكيلة الأساسية، كونه يستند إلى مجموعة مميزة من اللاعبين الجاهزين لخوض اللقاء من واقع التنافس الكبير بين اللاعبين الذين شاركوا في تحضيرات المنتخب منذ بداية المعسكر لنيل ثقة الجهاز الفني.
ومن جانبه، أثنى سالم جوهر مدير المنتخب على معسكر الدمام، مشيراً إلى أنه أتاح للجهاز الفني فرصة جيدة للوقوف على مستوى اللاعبين ووضع كل الخطط واختيار التشكيلة الأساسية لخوض غمار البطولة الخليجية، مؤكداً في ذات الوقت أن الروح المعنوية لدى اللاعبين ظلت مرتفعة.
وقلل جوهر من الخسارة في المباراتين الوديتين أمام المنتخب السعودي، وقال: «في التجارب الودية تكون الخسارة مفيدة للجهاز الفني لأنها تمنحه فرصة الوقوف على الأخطاء»، وأضاف: «المنتخب قدم مستوى جيد خلال المباراتين والمدرب أتاح الفرصة أمام اكبر عدد من اللاعبين للوقوف على مستوياتهم».
وتابع: «الوصول المبكر إلى المنامة سيساعدنا على الدخول في أجواء البطولة، وهذا أمر جيد لأنه سيسهم في تحضير اللاعبين من الجانب النفسي».
وشارك منتخبنا في أربع نسخ سابقة للبطولة بعد غيابه عن النسخة الأولى في 2008، حيث توج باللقب في العام 2010 على حساب الكويت، وحل في المركز الثاني في 2011 بعد خسارته المباراة النهائية أمام عمان بركلات الترجيح 2- 4، واكتفى خلال مشاركته الثالثة 2012 بالحصول على المركز الثالث، بفوزه على قطر 3- 2 بينما خرج من الدور الأول في النسخة الماضية التي أقيمت في البحرين.
واستعاد أحمد العطاس مهاجم منتخبنا بريقه خلال معسكر الدمام، وقدم اللاعب الشاب مستويات كبيرة نجح من خلالها في كسب ثقة الجهاز الفني، ما جعله يدخل ضمن الخيارات الرئيسية لقيادة هجوم (الأبيض) خلال مباريات البطولة.
وسجل العطاس الذي تألق مع منتخب الشباب في نهائيات كأس آسيا تحت 19 سنة التي أقيمت نهاية العام الماضي في ميانمار هدفين في المباراة الودية الثانية التي جمعتهم بالمنتخب السعودي، والثالثة مع المنتخب العسكري.


سالم راشد: جئنا للمنافسة على اللقب
المنامة (الاتحاد)
أكد سالم راشد مدافع منتخبنا، أن الوصول المبكر للبحرين سيساعدهم كثيراً في التأقلم على الطقس البارد في المنامة، والدخول في أجواء البطولة، مشيراً إلى أن اللاعبين مدركون أن الغرض من المشاركة في البطولة هو اللقب، وقال: «جئنا للمنافسة على اللقب لذلك سنقدم كل ما لدينا». وأضاف: «معسكر الدمام كان فرصة جيدة للتحضير، وظهرنا بمستوى جيد خلال المباريات الودية واعتقد أن الجهاز الفني خرج بفوائد فنية عديدة قبل انطلاقة المنافسة».
وأشار لاعب فريق الجزيرة إلى أنه لمس رغبة كبيرة في زملائه لتحقيق اللقب، وقال: «لا ينقصنا شيء من أجل تحقيق اللقب، وأضاف: «يجب أن نحافظ على الشعور الحماسي الذي يسيطر على المعسكر، وأن نستثمره في تحقيق مرادنا».

اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره