الإمارات

الاتحاد

«أخبار الساعة» تبرز التقدير المتبادل بين الإمارات والولايات المتحدة وحرصهما على تعزيز التعاون

أكدت نشرة “أخبار الساعة” أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية تقوم على التقدير المتبادل والحرص المشترك على دفع التعاون بين الجانبين إلى الأمام على الدوام، مشيرة إلى أن هذا ما كشفت عنه زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأخيرة للدولة والتصريحات التي أدلت بها والمواقف التي عبرت عنها.
وتحت عنوان “تقدير متبادل بين الإمارات والولايات المتحدة” قالت إنه في الوقت الذي أكد فيه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حرص الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تعزيز علاقاتها المتميزة مع الولايات المتحدة وتطويرها في المجالات كافة، أكدت الوزيرة الأميركية أن واشنطن حريصة على تعزيز علاقاتها التي وصفتها بالاستراتيجية مع الإمارات وترجمت تصريحاتها في المحطات المختلفة لزيارتها للدولة عن الكيفية التي تنظر فيها الولايات المتحدة إلى الدولة وسياستها في الداخل والخارج. وأضافت أنه في هذا السياق أشادت بالدور الإماراتي الإقليمي المهم من أجل ترسيخ أسس السلام في المنطقة من خلال التزامها القرارات الدولية ذات الصلة بقضايا السلم والأمن كافة وتعزيز ثقافة الحوار لحل النزاعات الإقليمية والدولية. وأثنت على وضع المرأة الإماراتية والدور البارز الذي تقوم به في مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها البلاد.
وأوضحت النشرة التي يصدرها “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية” أن هذه التصريحات لوزيرة الخارجية الأميركية وإن كانت تعكس نظرة الولايات المتحدة إلى الإمارات وحرصها على استمرار التفاعل الإيجابي معها والاستماع إلى آرائها والتصورات الثاقبة والعميقة لقيادتها الرشيدة في القضايا والملفات المختلفة فإنها تفسر في الوقت نفسه اهتمام دول العالم المختلفة في الشرق والغرب بإقامة جسور التعاون المشترك مع الإمارات والقبول الواسع الذي تحظى به التحركات الإماراتية على الساحتين الإقليمية والدولية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مسبار الأمل شاهد على قدرة شبابنا