الاتحاد

دنيا

نحو فضاء إعلامي مسؤول تحارب الفضائيات غير الجادة

نواجه جميعاً اليوم تحدياً صارخاً من شأنه أن يقوض دعائم أخلاقنا وهويتنا إن لم يواجه بما يقتضيه من معالجة على كافة المستويات الحكومية وغير الحكومية، ذلك التحدي الذي شكله الزخم اللامتناهي من القنوات الفضائية المتعددة التي تبثها الأقمار الصناعية من كل حدب وصوب بمختلف التوجهات والأهداف، في الوقت الذي تعاني فيه مجتمعاتنا من قصور المعالجات الوقائية والضوابط الإعلامية والإلكترونية التي يمكنها أن تحد من الآثار السلبية منها على جيل الشباب، فطفح على فضاء الإعلام الجاد كم جارف من قنوات ابتعدت عن دورها التقليدي التثقيفي والترفيهي الهادف، وهتكت شرف الحرية الإعلامية، فباتت تفتك بنسيج المجتمعات وتقوض عماده وهم الشباب لأنهم أكثر الفئات تأثراً بالمشهد المرئي كون العين مفتاح الروح، مما أدى إلى تمييع ثقافتهم وقيمهم وتسطيح فكرهم فضلاً عن استغلالهم مادياً من خلال الوسائط المتعددة التي أُقحمت على كثير من برامج الفضائيات في استخدامات غير هادفة·
ئلذلك كان من الجدير التحرك على مختلف الأصعدة حماية للنشء من السباحة الفضائية الجارفة عكس التيار والتي تسلم إلى النهايات المؤلمة، وفقدان أهم دعائم المجتمعات وروحه ومستقبله·· ''الشباب''·
وانطلاقاً من اهتمام صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بفئة الشباب، والتزاماً برسالتها السامية التي حملتها على عاتقها لحماية النشء من المؤثرات التي قد تفتك بقيمهم وأخلاقهم وتهدد مستقبلهم، وجهت رسالة رسمية إلى القمة الخليجية لدول مجلس التعاون في دورتها الثامنة والعشرين التي انعقدت في الدوحة من 3-4 ديسمبر ،2007 حيث تضمنت دعوة صريحة للتصدي لظاهرة خطيرة تتمثل في التأثير السلبي والدور الهدام الذي تحدثه بعض وسائل الإعلام والقنوات الفضائية على النشء وفكرهم وتحتال في الوقت نفسه على مقدراتهم المالية·
وقد دعت سموها في رسالتها دعوة جادة وصريحة أكدت فيها على الالتزام بمبادئ حرية الإعلام بما لا يخل بالقانون والآداب العامة والأخلاق وبما لا يؤدي إلى تمييع فكر الشباب واستنزافهم واستغلالهم مادياً، ونادت بضرورة اتخاذ خطوات جادة وعاجلة للوقاية والعلاج لمواجهة هذه الظاهرة كون حماية الشباب في الوطن العربي هي مسؤولية الجميع·
وانطلاقاً من رسالة سموها وتعهدها الكريم بمتابعة هذه القضية والمساهمة في الجهود الرامية لمعالجتها والوقاية منها مستقبلاً، عقد المجلس تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، منتدى ''الفضائيات والتحدي القيمي والأخلاقي الذي يواجه الشباب الخليجي'' في الفترة من 2-3 نوفمبر ·2008 خاطبت سموها فيه الجلسة الختامية وأطلقت فيها مبادرة حملة إعلامية لمناهضة القنوات الفضائية الهابطة وتدعى هذه الحملة ''نحو فضاء إعلامي مسؤول'' ·جاسم سلمان

جاسم سلمان

اقرأ أيضا