الاتحاد

عربي ودولي

عباس والزهار يؤكدان ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
قال الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس قائمة فلسطين المستقلة ان رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس وزعيم حركة 'حماس' في قطاع غزة محمود الزهار أكدا له أن الانتخابات التشريعية ستجرى في موعدها المقرر في الخامس والعشرين من الشهر الجاري
وأكد محمد دحلان وزير الشؤون المدنية المستقيل 'شعبنا يجب ألا يسمح لأحد بتأجيل الانتخابات التشريعية مهما كانت نتائجها'·
وفي الوقت نفسه، اكدت اللجنة المركزية لحركة ' فتح' فى جلسة خاصة عقدتها فى رام الله الليلة قبل الماضية، ان الانتخابات التشريعية لن تتم اذا لم يشارك بها سكان شرقى القدس المحتلة· وجاء هذا القرار بعد تصريح في هذا الاتجاه ادلى به رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الاحد في ابوظبي·
وكان ثمانية من اعضاء قيادة حركة 'فتح' قد اقترحوا تأجيل الانتخابات وبرروا طلبهم بسببين: اولهما عدم تعهد اسرائيل بالسماح للناخبين في القدس الشرقية بالتصويت في الشطر الشرقي من المدينة المقدسة (احتلته اسرائيل وضمته) والثاني تدهور الوضع الامني الداخلي بين الفلسطينيين· ومن جهة اخرى، اعلنت لجنة الانتخابات المركزية ان ايا من المرشحين عن مدينة القدس او قياديين من حركة 'حماس' لم ينسحب مع انتهاء المدة الممنوحة للانسحاب ليل الاحد - الاثنين·
وقالت المصادر في اللجنة ان ثلاثين مرشحا للانتخابات التشريعية انسحبوا لكن 'اسماء نواب 'فتح' بقيت في قائمة المرشحين وكذلك اسم الشيخ حسن يوسف وستظهر اسماؤهم على اوراق الاقتراع'· واضافت 'سجل حوالى ثلاثين انسحابا لكنهم مرشحون عاديون وليسوا سياسيين معروفين'· وكان مرشحو حركة 'فتح' في القدس اعلنوا انسحابهم من الانتخابات التي يفترض ان تجرى في 25 كانون الثاني/يناير احتجاجا على غياب الضمانات 'باجراء انتخابات حرة من دون قيود اسرائيلية' في القدس الشرقية·
واوضح ان القيادي في حركة 'حماس' حسن يوسف اعلن سحب اسمه من قائمة المرشحين·
وقالت مصادر اللجنة ان عدد المرشحين يبلغ 726 بينهم 314 على اللوائح التي يبلغ عددهما احدى عشرة لائحة و412 في الدوائر· وستثبت اسماء هؤلاء المرشحين على اوراق الاقتراع·

اقرأ أيضا

المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة من جيش الاحتلال