الاتحاد

عربي ودولي

بحر العلوم يستقيل احتجاجا على زيادة أسعار الوقود


بغداد - وكالات الأنباء: أعلن وزير النفط العراقي ابراهيم بحر العلوم استقالته رسميا احتجاجا على الحكومة العراقية بزيادة أسعار الوقود والمشتقات النفطية بنسبة 300% منذ 19 ديسمبر الماضي· وكانت الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة إبراهيم الجعفري، قد منحته عطلة إجبارية لمدة شهر وعينت نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ورئيس مجلس الطاقة العراقي أحمد الجلبي وزيرا للنفط بالوكالة، بسبب معارضته فرض قرار رفع الاسعار تنفيذا لرغبة صندوق النقد الدولي بانهاء الدعم ومطالبته بتنفيذه تدريجيا وإنشاء صندوق لدعم الفقراء كي يحصل المواطن العراقي العادي على الوقود بسعر رخيص·
وقال بحر العلوم في مؤتمر صحافي أمس إنه نفذ وعده للشعب وقدم استقالته· وأوضح أن وزارته اقترحت سلسلة من زيادات الاسعار على صندوق النقد الدولي ولكنه طلب المزيد وطلب من الحكومة عرض أسعار مختلفة كي يتم توقيع اتفاق في 23 ديسمبر· وأضاف أن الزيادة الحالية لا تحقق مصالح الحكومة والشعب العراقي، بينما تقول الحكومة إن الزيادة ضرورية لوقف تهريب منتجات النفط العراقية الرخيصة إلى دول أخرى وكبح جماح السوق السوداء داخل البلاد·
وأوضح أنه اقترح 'زيادات تدريجية على فترات زمنية متباعدة كما يحصل في دول العالم '· وانتقد أيضا قرار الحكومة اعطاءه اجازة لمدة شهر، معتبرا انه 'ارتجالي ويفتقر الى الديمقراطية'·وقال 'كنت في اجازة لمدة ستة أيام لظروف عائلية ولما عدت وجدت رئيس الوزراء قد منحني اجازة لمدة ثلاثين يوما'·
ويشهد العراق منذ عدة أيام أزمة محروقات وازمة تغذية بالتيار الكهربائي ناجمة عن رفع الاسعار اضافة الى العمليات التخريبية· واستمرت الاحتجاجات على ذلك في أنحاء البلاد أمس، فيما تصطف طوابير السيارات أمام محطات الوقود·

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل