عربي ودولي

الاتحاد

القوات اليمنية تطوق خاطفي السياح والإيطاليات يرفضن إطلاقهن من دون رفاقهن


صنعاء - أحمد الجبلي:
قال رئيس الوزراء اليمني عبدالقادر باجمال ان قوات من الجيش والأمن تفرض حصارا محكما على منطقة صرواح القديمة بمحافظة مأرب شرق البلاد على خاطفي السياح الايطاليين مؤكدا ان الحكومة لن تتهاون مع الخاطفين بعد الآن·وكان مسلحون في المنطقة اختطفوا أمس الأول خمسة سياح ايطاليين (3 نساء ورجلين) وذلك بعد ساعات من الافراج عن خمسة سياح ألمان·
وقد رفضت الايطاليات الثلاث الافراج عنهن مادام لم يفرج عن رفيقيهن اللذين لايزالان محتجزين، وفق ما افاد مصدر أمني·
وقال المصدر لوكالة فرانس برس: بعد تسليمهن (النساء الثلاث) الى الحكومة المحلية، رفضن مبادرة الافراج عنهن واصررن على البقاء مع الرهينتين الاخريين ، واضاف: طلبن العودة (الى مكان احتجازهن) بعد وصولهن الى مقر الحكومة المحلية ، لافتا الى ان الايطاليات الثلاث عدن الى خاطفيهن، كما أعلن السفير الايطالي في صنعاء ان رعايا بلاده المختطفين في حالة جيدة·
وقد خرج المئات من الفنانين اليمنيين امس بمسيرة احتجاج نددت بظاهرة الاختطاف وطالبت الحكومة بعدم التهاون مع الخاطفين·
وقال باجمال ان حكومته ستواجه ظاهرة الارهاب والاختطاف وانتشار السلاح بدون تردد مبينا ان الحكومة وقيادة الحزب الحاكم طالبت البرلمان باقرار مشروع قانون تنظيم وحيازة السلاح الذي تقدمت به الحكومة قبل ست سنوات لكن النواب القبليين يعرقلون صدوره ·
من جانب آخر اكدت مصادر أمنية في محافظة مأرب ان وكيل المحافظة عدنان أبوكوم تحرك مع عدد من المسؤولين وشيوخ القبائل فجر امس الى منطقة صرواح (15 كيلومترا من مدينة مأرب) لممارسة المزيد من الضغوط على الخاطفين والافراج عن الرهائن الايطاليين·
وقد أعرب وزير الخارجية اليمني أبوبكر القربي عن أسفه لاختطاف السياح الايطاليين بعد يوم واحد من اطلاق خمسة ألمان وقال لراديو سوا ان عمليات الاختطاف تقدم صورة مشوهة لحالة الأمن في اليمن·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأفريقي يريد نشر قوات في "الساحل" لمحاربة الإرهاب