الاتحاد

الرئيسية

التوافق السنية تقبل تشكيل حكومة عراقية موسعة


بغداد - وكالات الأنباء: أعلنت جبهة التوافق العراقية السنية لأول مرة موافقتها على تشكيل حكومة وحدة وطنية، مجددة رفضها 'الفيدرالية'· فيما تزامنت المشاورات التمهيدية بين الأطراف العراقية مع أعمال عنف دامية وأزمة محروقات خانقة أدت لاستقالة وزير النفط إبراهيم بحر العلوم·
فقد توسعت مشاورات أطلقها الرئيس العراقي جلال طالباني منذ 10 أيام بشأن التحالفات في الحكومة الجديدة، لتشمل زعماء جبهة التوافق ورئيس البرلمان حاجم الحسني القيادي في القائمة العراقية الوطنية بزعامة إياد علاوي، بعد أن دارت سابقا بين التحالف الكردستاني والائتلاف العراقي الموحد فقط· وقال الشيخ عدنان الدليمي أحد زعماء جبهة التوافق في مؤتمر صحافي مشترك بعد اجتماعهم مع الزعيم الكردي مسعود بارزاني في إربيل أمس 'مباحثاتنا ناجحة لأنها تهدف الى حل المشكلة العراقية بالتوافق ونحن متفائلون بقيام حكومة جديرة بان تحلها وتعيد الأمن والاستقرار وسنتابع المباحثات مع جميع الجهات المعنية'· وأضاف 'الارهاب سيتوقف عندما تتشكل حكومة قوية متوازنة وبعيدا عن المحاصصة'· من ناحية أخرى، أكد الدليمي 'نرفض قطعيا طرح تطبيق الفيدرالية في مناطق جنوب ووسط العراق لأنها لاتقوم إلا على أساس طائفي، أما في اقليم كردستان فنحن نقرها لأن لها موجبات تاريخية وجغرافية وعرقية'·

اقرأ أيضا

دبي ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في العالم لعام 2020