الاتحاد

الرئيسية

لجنة التحقيق الدولية تطلب لقاء الأسد والشرع


بيروت، دمشق- الاتحاد ووكالات الانباء: اتجه ملف اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الى فصل أكثر سخونة أمس، مع طلب لجنة التحقيق الدولية رسميا عقد لقاء مع كل من الرئيس السوري بشار الأسد ووزير خارجيته فاروق الشرع للاستماع الى أقوالهما في ضوء تصريحات نائب الرئيس السوري المنشق عبد الحليم خدام التي قالت إنها تدعم ما ورد في تقريري رئيس اللجنة دتليف ميليس الى مجلس الأمن عن وقائع تهديدات سورية الى الحريري قبل اغتياله·
وقالت المتحدثة باسم اللجنة نصرت حسن إن طلب مقابلة الأسد والشرع يشمل ايضا سوريين آخرين وأنها تنتظر الرد، كما أنها (اللجنة) ترغب ايضا في لقاء خدام في أسرع وقت ممكن· في وقت التزمت الحكومة السورية الصمت إزاء الطلب الدولي، وإن كان مستشار وزارة الاعلام أحمد حاج علي قال إن الاسد لن يستجيب لطلب لقائه الذي يدل على نية مسبقة وعلى استجابة سريعة لمفاصل وفقرات التوجه العام للقوى المعادية لسوريا الى جانب انه محصن بموقفه المشروع وبالقانون الدولي·
الى ذلك، أعلنت مصادر مصرية وسعودية امس أن الرئيس المصري حسني مبارك سيزور جدة اليوم الثلاثاء لإجراء مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز تتركز خصوصا على تطورات الأوضاع في سوريا في ضوء التصريحات الاخيرة لخدام وضرورة التعاون مع التحقيق الدولي·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: من أراد أن يخدم الوطن فليخدم الشعب