الاتحاد

دنيا

فقدان الشهية.. مرض العصر

رنا سرحان (بيروت)

 

يعاني الكثير من الأشخاص في السنوات الأخيرة من اضطرابات نفسية نتيجة محاولاتهم الظهور بـ«لوك جميل»، ويُعد موقف المجتمع تجاه المظهر من أهم العناصر في تفاقم هذه المشكلة، فهي تخلق هوساً بالنحافة وخوفا شديدا من السمنة. كما أن احتمال معاناة الفتيات والنساء من اضطراب الأكل يعد أكبر بنسبة عشر مرات مما هي عند الرجال والفتيان. والملاحظ أننا نجد الأشخاص المحافظين على أوزانهم عن طريق فقدان الشهية خاصة الفتيات قد يعطيهن نقص الوزن إحساسا بالتحكم والسيطرة.

فقدان الشهية أو ما يسمى Anorexia أو حالة اضطراب في الأكل ينتج عنه رفض شديد لتناول الطعام، والغريب أنه في الولايات المتحدة وحدها، تعاني أكثر من عشرة ملايين امرأة، ونحو مليون رجل من اضطرابات الأكل. ويشكل هؤلاء أكثر من 3% من السكان.

نحافة أو بدانة

تقول نور الصايغ اختصاصية التغذية في مستشفى الجامعة الأميركية ببيروت، إن نسبة فقدان الشهية عند النساء توازي عشرة أضعاف نسبة فقدان الشهية عند الرجال لعدة أسباب أهمها، أنها عند النساء تبدأ منذ سن المراهقة أي بعد البلوغ مباشرة، حيث تشعر الفتاة بأنها أصبحت أنثى وعليها الاهتمام بمظهرها وجمالها كي تثير الإعجاب فتعمل على تخفيف وزنها بطريقة سريعة، وتبدأ في تقليد مثل أعلى لها من مشاهير العالم مثلاً، كما أن هناك بعض الأسباب الاجتماعية منها أن التقييم الذاتي أصبح متدنياً في المجتمعات ويؤخذ بنظرية أن الشخص النحيف هو الوسيم والجميل، أما صاحب الوزن الزائد والبدين فهو إنسان مكروه وقبيح وعرضة للسخرية، فيعاني الأخير بذلك من مشكلة اجتماعية وهي الانطوائية.

أعراض فقدان الشهية

وتقول: من علامات وأعراض الإصابة بفقدان الشهية العصبي بحسب الدراسات، فقدان الوزن الشديد، ضعف وتساقط الشعر، الإمساك، جفاف الجلد، انخفاض ضغط الدم، انقطاع الطمث، اضطراب القلب، تورم الساقين واليدين، الإعياء العام، الأرق، الدُوار والإغماء، الاكتئاب، اتباع أنظمة غذائية قاسية، والهوس دائماً بحساب السعرات».

الثقة بالنفس

وتوضح أن المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا، أكد أن هناك عوامل تساعد على فقدان الشهية عند الرجال كما النساء لكن بنسب متفاوتة، ومنها العامل البيولوجي حيث يمكن للإنسان أن يفرز جسمه وراثيا المهدئات الطبيعية لتقليل الإحساس بالجوع، أو حدوث اختلال في وظائف النواقل العصبية، كذلك اختلال وظائف الغدة الدرقية والهرمونات بشكل عام.

كما تؤكد الدراسة السويسرية أن هوس الجمال وارتباطه بالثقة بالنفس، يدفع الرجل أو المرأة إلى النحافة وممارسة التمارين الرياضية، أو امتهان عروض الأزياء، وفن الباليه، وغيرها.

اقرأ أيضا