عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل تخرق «الخط الأزرق» عند الحدود اللبنانية

رافعات إسرائيلية تقوم ببناء الجدار الإسمنتي عند الحدود اللبنانية (أ ف ب)

رافعات إسرائيلية تقوم ببناء الجدار الإسمنتي عند الحدود اللبنانية (أ ف ب)

بيروت (الاتحاد) - خرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخط الأزرق أمس خلال بناء الجدار الفاصل عند حدودها مع لبنان مقابل بوابة كفر كلا بمسافة 65 سنتيمترا، إضافة إلى محاولة تمديد الجدار إلى حدود غير متفق عليها سابقا. وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيحاي أدرعي، قد أكد أن “الجدار الذي تبنيه إسرائيل عند حدودها مع لبنان بطول كيلومتر واحد يهدف إلى منع إحتكاكات بين الجانبين من شأنها أن تؤدي إلى تدهور أمني”.
وسجل منذ صباح امس انتشار عسكري اسرائيلي في الجانب الاسرائيلي المقابل للبوابة، وشوهد اكثر من 50 جندياً اسرائيلياً داخل المستعمرة المطلة مقابل بلدة الخيام، وبالمقابل نفذ الجيش اللبناني وقوات الـ”يونيفل” انتشاراً على البوابة وراقب الجنود عن بعد ورشة العمل الاسرائيلية.
وبدأت القوات الإسرائيلية امس باستقدام الجدران الاسمنتية بارتفاع اربعة امتار مقابل بوابة فاطمة في القطاع الاوسط من جنوب لبنان، لاستخدامها في عملية بناء الجدار بين كفركلا الحدودية ومستعمرة المطلة الاسرائيلية.
وقامت شاحنات اسرائيلية عملاقة بنقل هذه الجدران الى منطقة ما كان يعرف إبان الاحتلال الإسرائيلي للجنوب قبل عام 2000 بـ”الجدار الطيب”. وقامت معدات ثقيلة بانزال هذه الجدران في تلك المنطقة.
ويمتد الجدار الاسمنتي العازل بين بوابة فاطمة ومستوطنة المطلة نحو كيلومترين وفق المصادر الاسرائيلية، والهدف المزعوم منه هو حجب رؤية زوار بوابة فاطمة عن الجانب الاسرائيلي المقابل، تجنباً للاحتكاك بين هؤلاء الزوار ودوريات الجيش الاسرائيلي التي تمر على بعد عدة امتار عن البوابة.

اقرأ أيضا

إيران تعلن ارتفاع الوفيات جراء كورونا إلى 26