الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة ترفع «ميثاق القيادة» لرئيس الدولة و «ميثاق الوفاء» إلى محمد بن زايد

علي سالم الكعبي مع أعضاء مجلس الأمناء وكبار المسؤولين خلال الحفل السنوي

علي سالم الكعبي مع أعضاء مجلس الأمناء وكبار المسؤولين خلال الحفل السنوي

رفعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام باسم سموها وأسرة المؤسسة “ميثاق القيادة” الذي أعدته المؤسسة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله متضمناً أسمى آيات شكر وعرفان سموها وأسرة المؤسسة إلى سموه تقديرا لدعم ورعاية سموه للمؤسسة، وجهود سموه لتكون حكومة الإمارات من أفضل حكومات العالم تحت قيادة سموه.
كما رفعت سموها “ميثاق الوفاء” إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة متضمنا خالص شكر وامتنان سموها وأسرة المؤسسة تقديرا لدعمه استراتيجية المؤسسة ومبادراتها وأنشطتها وبرامجها وصولا إلى الارتقاء بالأسرة وقيمها الاجتماعية وتنمية مهاراتها الاقتصادية المستدامة في أبوظبي بصفة خاصة وعلى مستوى الدولة بصفة عامة.
جاء ذلك خلال الاحتفال الذي “نظمته مؤسسة التنمية الأسرية مساء أمس الأول بمناسبة حفلها السنوي لعام 2010 تحت شعار “التميز أداء وريادة” في فندق ياس بأبوظبي، بحضور معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة وعدد من وكلاء الدوائر ومديري المؤسسات المحلية والاتحادية وشركاء المؤسسة وأعضاء مجلس أمنائها ومديرها العام وموظفيها.

حرص على مواصلة التميز

وأكدت أسرة المؤسسة من خلال ميثاق القيادة وميثاق الوفاء حرصها على مواصلة التميز وصولا إلى أرقى مستويات الأداء المؤسسي محليا وعالميا، راجية من الله العلي القدير أن يوفق الجميع لما فيه خير الإمارات. ووجهت أسرة المؤسسة قيادة وعاملين جزيل الشكر والامتنان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام تقديرا وعرفانا لدعم سموها المتواصل في إنجاح وتميز مسيرة المؤسسة.
واستعرضت مريم محمد الرميثي مديرة عام المؤسسة في كلمتها بهذه المناسبة إنجازات ومبادرات وبرامج المؤسسة التي تضمنتها خطتها العام الماضي2010، مشيرة الى أن تأكيد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى للمؤسسة على أهمية وضرورة العمل ضمن رؤى قيادية واستراتيجية تتوافق ورؤية واستراتيجية حكومة أبوظبي 2030 بجانب تناغمها وتكاملها مع خطط واستراتيجية شركاء المؤسسة من الوزارات والدوائر والهيئات في إمارة أبوظبي بصفة خاصة وعلى مستوي الدولة بصفة عامة.
وأوضحت أنه بفضل دعم قيادتنا الرشيدة ومتابعة سموها حققت مؤسسة التنمية الأسرية خلال العام الماضي 2010 العديد من الإنجازات الكمية والنوعية تمثلت في تنفيذ مبادرات وأنشطة وبرامج تعنى بتنمية الأسرة بوجه عام والمرأة والطفل بوجه خاص تأكيدا لدور الأسرة في تنشئة أبنائها، مشيرة إلى أن المؤسسة اعتمدت في تنفيذ هذه المبادرات والبرامج على منهجية ترتكز على دراسة احتياجات المجتمع ومقارنة هذه الاحتياجات بأهداف حكومة أبوظبي ومحصلاتها وصولا الى بيانات إحصائية مؤكدة يتم على أساسها تحديد أولويات القضايا فضلا عن عمل مقارنات معيارية يتم على أساسها اختيار المراكز التي تنفذ فيها أية أنشطة أو برامج كمرحلة تجريبية بناء على احتياجات السكان فيما يتم مراجعة وتقويم ما تم تنفيذه.

مبادرات وبرامج نوعية

وأضافت الرميثي أن المؤسسة خلال العام الماضي 2010 أجرت مسحا بالتعاون مع مركز أبوظبي للإحصاء للتعرف على احتياجات الأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي أسفر عن التعرف على عدد من القضايا الرئيسة التى تعاني منها الأسرة في إمارة أبوظبي بجانب التعرف على العديد من القضايا الفرعية وأسبابها حيث وضعت الحلول المناسبة لها بكل التزام ومهنية متميزة، مشيرة الى أن المسح ساعد في تحديث الخطة الاستراتيجية للمؤسسة وساعد على استحداث برامج وخدمات استراتيجية تلبي احتياجات الأسرة والمجتمع في حين أطلقت المؤسسة عددا من البرامج والخدمات الإستراتيجية لتلبية احتياجات الأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي استفاد منها 26 ألفا و554 من فعاليات المجتمع بينما بلغ متوسط رضاهم 85 في المائة. وأشارت الى أنه تم إطلاق النموذج المؤسسي لمؤسسة التنمية الأسرية الخاص بمنظومة الجودة والتميز المؤسسي الذي يضم 25 منهجية بمعدل خمسة منهجيات لكل معيار من معايير جائزة أبوظبي للتميز بجانب 94 مؤشرا للأداء المؤسسي إضافة إلي أننا أعلنا ميثاق القادة “ميثاق شرف قيادي يضمن ولاء والتزام ومسؤولية القادة” في تحقيق الرؤى المعلنة للقيادة الرشيدة في إطار يعزز روح المواطنة الصالحة والعمل بروح الفريق لصالح العملاء والمتعاملين من خلال تميز مؤسسي وصولا للعالمية فضلا عن توثيقنا سياسات واجراءات العمل في مراكز وإدارات المؤسسة.

وأضافت أن المؤسسة استحدثت مكتبا لإدارة المشاريع وأطلقت خطتها التشغيلية لتواكب استراتيجيتها إضافة إلي توقيعها عددا من الاتفاقيات المحلية والإقليمية والدولية تعزيزا لدور الشراكات المؤسسية الى جانب إطلاق المؤسسة موقعها الداخلي “مشروع بوابة المعرفة” بجانب إطلاقها برنامج “تقدير” لإثابة جهود قياداتها والعاملين فيها.
وأوضحت أن المؤسسة أهلت مواردها البشرية من خلال إشراك فعالياتها المختلفة في البرامج التخصصية المختلفة كدبلوم الإرشاد الأسري الذي يهدف إلى تأسيس بنية تحتية من الموارد البشرية المؤهلة في الجانب الاجتماعي حيث شارك فيه 63 موظفة بينما انتهت المؤسسة من إعداد سجل المخاطر وانتهت من المرحلة الأولى من مشروع تطبيق نظام الصحة والسلامة والبيئة وأعدت مشروع الهوية المؤسسية وبدأت تنفيذ مشروع استثمار الموارد البشرية “اي اي بي”.

كما أوضحت أنه تم تنفيذ العديد من البرامج والدورات التدريبية لتطوير قدرات العاملين في المؤسسة وتزويدهم بالمعارف والمهارات التي تمكنهم من تنفيذ مبادرات وبرامج المؤسسة بحرفية ومهنية وصولا لتحقيق أهدافها وتطبيقها أفضل الممارسات العالمية، خاصة في قضايا المرأة والرجل والطفل والتنمية المستدامة للأسرة وصولا لمجتمع قادر على المنافسة بالعلم تحقيقا لشعار المؤسسة “التميز أداء وريادة”، مشيرة إلى أن تنظيم الحفل السنوي يأتي في إطار منهجية المؤسسة لتقدير ومكافأة العاملين فيها على مختلف مستوياتهم وحثهم على تقديم الأفضل من إمكاناتهم وجهدهم لإعلاء شأن المؤسسة العريقة بتاريخها الفخورة برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وبالدور الذي تقوم به لخدمة مجتمع إمارة أبوظبي.

ورفعت الرميثي أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدة أن عطاء سموهما حقق نجاحات متصلة للمؤسسة مما أعطى أسرتها مزيدا من القدرة والفاعلية والزخم لمواصلة مسيرة مؤسستهم.

إطلاق نموذج التميز المؤسسي

وجهت الرميثي بهذه المناسبة جزيل الشكر والامتنان والولاء لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى للمؤسسة تقديرا وعرفانا من أسرة المؤسسة لدعمها المتواصل ودورها الرائد في دعم مسيرة المؤسسة بصورة خاصة والأسرة المواطنة بصورة عامة في إمارة أبوظبي وعلى مستوى الدولة.
وخلال فعاليات الحفل أطلقت المؤسسة نموذج التميز المؤسسي الخاص بها الذي أعده خبراء الجودة والتميز المؤسسي مستهدفا إداراتها ومراكزها المختلفة. مشيرة الى أنه تم تطويره ومراجعته وتوثيق آليات عمله ونتائجه منذ عام 2009 باستخدام مبدأ الرادار الخاص بنظام جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز. ويضم النموذج 25 منهجية تساهم في تطبيق جميع المعايير الفرعية للجائزة. وتقديرا من إدارة المؤسسة وعرفانا منها بالدور الذي تلعبه المؤسسات الاتحادية والمحلية في دعم خطط عملها وتمكينها من تنفيذ مبادراتها وبرامجها الهادفة إلى الارتقاء بدور الأسرة المواطنة وتعزيز مكانتها في إمارة أبوظبي.


تكريم الفعاليات المجتمعية والمؤسسية

قام معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية بتكريم 60 فعالية مجتمعية ومؤسسية منهم ممثلو الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ودائرة القضاء والقيادة العامة لشرطة أبوظبي والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومركز أبوظبي للإحصاء وهيئة الصحة ومجلس أبوظبي الرياضي ومجلس أبوظبي للتعليم وصندوق الشيخ خليفة لتطوير المشروعات وهيئة البيئة وصندوق المعاشات ومكافآت التقاعد أبوظبي وبلدية أبوظبي وبلدية العين ومؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومجلس أبوظبي للتوطين وديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وصندوق الزواج وجهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية وشركة أبوظبي للخدمات “مساندة” ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ودائرة التنمية الاقتصادية ومجلس تنمية المنطقة الغربية وشركة “ساعد” المرورية وبلدية المنطقة الغربية.
وكرم معاليه عددا من أصحاب المعالي والسعادة قيادات المؤسسة السابقين الذين عززوا دور المؤسسة وطوروا خدماتها وكوادرها حيث تم منح أوسمة الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الأعلى للمؤسسة للتميز القيادي للعام 2010 لمعالي علي سالم الكعبي وشمسة هزيم المهيري وآمنة عمير اليوسف وفتحية النظاري ومنى العطاس وحمامة المنصوري وعواطف المرزوقي وحصة الأنصاري تقديرا لعطاءاتهم وجهودهم في رفع شأن المؤسسة.
كما تم تكريم عدد من موظفي المؤسسة المتميزين من موظفي الخدمة الطويلة والولاء المؤسسي والموظفين الذين قاموا وساهموا بتنفيذ أفضل المشاريع والمبادرات والعاملين من أصحاب أفضل الممارسات الوظيفية وفريق التميز المؤسسي إضافة إلى عدد من المستخدمين الذين قدموا خدمات للمؤسسة.

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة