الاتحاد

الإمارات

نائب المفتش العام يدعو إلى تكريس مفهوم الشراكة بين الشرطة والمجتمع


دعا العميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية، إلى تكريس مفهوم الشراكة الحقيقية بين كافة شرائح المجتمع وجهاز الشرطة لتعميق روح الإحساس بالمسؤولية لدى المواطن تجاه مجتمعه ووطنه، للنهوض بدوره في حماية مجتمعه من أي خطر قد يهدد أمنه وسلامته واستقراره·
وقال نائب المفتش العام في تصريح له عقب ختام زيارته للإدارة العامة للجنسية والإقامة صباح أمس، أنه يجب على كل مواطن أن ينهض بواجباته تجاه وطنه ومواطنيه للقضاء على الظواهر السلبية في المجتمع، خاصة فيما يتعلق بمخالفة قوانين الإقامة، وحث رجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص وشركات السياحة وجمعيات النفع العام وكافة المؤسسات للمساهمة في تدعيم الجهود التي تبذل على مختلف الأصعدة لحماية المجتمع والحفاظ على أمنه واستقراره· وأضاف قائلا: إنه مهما بلغت قدرة جهاز الشرطة وإمكانياته البشرية والتقنية، لا يتمكن من الوفاء بالتزاماته دون تعاون الجمهور ومشاركته الفاعلة لمواجهة مخالفات قوانين الإقامة وما يترتب عليها من آثار سلبية على المستوى الأمني والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والصحي·
وأعرب عن اعتزازه بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه الإدارة العامة للجنسية والإقامة، وحرصها على توفير كافة الوسائل لتطوير كوادرها ومواردها البشرية وإعدادها وتدريبها، من أجل ضمان تقديم خدمات متميزة وسريعة للجمهور متمنيا لهم التوفيق والنجاح·
وكان العميد الركن الدكتور سمو الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بالوزارة، قد قام صباح أمس بزيارة تفقدية للإدارة العامة للجنسية والإقامة، وكان في استقباله لدى وصوله العميد محمد سالم بن عويضة الخييلي مدير عام الجنسية والإقامة بالإنابة، ومدراء الإدارات وعدد من الضباط بالإدارة العامة للجنسية والإقامة· ورحب العميد الخييلي في كلمة له بهذه المناسبة بنائب المفتش العام والضباط المرافقين له، وقال إن العاملين في الإدارة العامة للجنسية والإقامة يبذلون جهودا كبيرة لتطوير الأداء في كافة الإدارات والأقسام والفروع بهدف الوصول إلى الجودة الشاملة وذلك تمشيا مع الإستراتيجية العامة لوزارة الداخلية، وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية·
وقدم العميد الخييلي شرحا موجزا لأهم الإنجازات والمشاريع التي حققتها الإدارة العامة للجنسية والإقامة وذلك في إطار سعيها لإحداث نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها للجمهور، ومن أبرزها تنفيذ نظام البريد الإلكتروني والأرشفة والذي ساهم في سرعة وصول البريد إلى الجهات المختصة وتوفير الوقت، ثم تطبيق مشروع طباعة جوازات السفر في قسم الجنسية على مستوى الإدارات الإقليمية حيث تم ربط جميع إدارات الجنسية والإقامة بنظام الجنسية والإقامة الموحد·
كما استعرض العميد الخييلي المشاريع التي تعتزم الإدارة العامة للجنسية والإقامة تنفيذها، منها تطبيق مشروع طباعة خلاصات القيد ، وكذلك تطبيق مشروع طباعة الصور في إذونات الدخول على مستوى الإدارات الإقليمية، وتطبيق مشروع أرشفة البيان الإحصائي في إدارة الجنسية بالإدارة العامة، ومشروع الخدمات الإلكترونية وخدمات الاستعلام الصوتي والرسائل القصيرة في الإدارات الإقليمية، وذلك بهدف توفير خدمات استعلامية سريعة للجمهور· وبعد ذلك قام نائب المفتش العام يرافقه العميد محمد سالم الخييلي بجولة داخل الإدارة العامة للجنسية والإقامة اطلع خلالها على سير العمل، وأشاد بالتطور الذي تشهده الإدارة العامة للجنسية والإقامة· ورافق العميد الركن الدكتور سمو الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان خلال الزيارة العقيد سالم المهري والعقيد أحمد درويش والمقدم عبدالله ابراهيم المطر مدير مكتب نائب المفتش العام بوزارة الداخلية·

اقرأ أيضا