الاتحاد

الإمارات

الهلال تتعاون مع التربية لتدريب معلمي ومعلمات الأنشطة الطلابية على الإسعافات الأولية


حمد الكعبي:
أكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر، على حرص الهيئة الوطنية خلال السنوات الماضية على تجسيد مفهوم الشراكة في إطار عملي، من خلال جهودها الحثيثة لتوثيق أوجه التعاون مع المؤسسات المجتمعية في العديد من المجالات التي تعود بالخير والفائدة على المواطنين والمقيمين في وطننا الحبيب· جاء ذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم بين الهلال الأحمر ووزارة التربية والتعليم بشأن تدريب معلمي ومعلمات الأنشطة الطلابية على الإسعافات الأولية·
وأشار السويدي إلى أن الهيئة تواصل ما بدأته عبر مسيرتها الانسانية والخيرية تحت شعار (العناية بالحياة لتحقيق التكامل في الأدوار) ودعم القطاع التعليمي باعتباره إحدى المؤسسات المجتمعية التي تقدم خدماتها لقطاع عريض من المجتمع، من خلال تدريب معلمي ومعلمات البرامج الرياضية والصحية في إطار مشروع العناية بالحياة لتأهيل معلمي ومعلمات البرامج الرياضية والصحية في مجال الإسعافات الأولية وصحة المجتمع وإصابات الملاعب·
وأضاف قائلا: تتطلع الهيئة من خلال المشروع المشترك إلى إعداد الكوادر البشرية من معلمي ومعلمات التربية الرياضية ليكونوا مؤهلين بالخبرة والممارسة العملية لتقديم الاسعافات الأولية التي قد يتعرض لها أي فرد داخل المؤسسة التعليمية وخاصة الطلبة والطالبات·
وتابع: بموجب الاتفاقية التي يتم توقيعها اليوم، وتستمر لفترة سنة قابلة للتجديد، تقوم هيئتنا الوطنية بتوفير محاضرين ومدربين متخصصين ومعتمدين في مجال الاسعافات الأولية وصحة المجتمع وإصابات الملاعب لتنفيذ تلك الدورات وتوفير المطبوعات الخاصة بالبرنامج التدريبي وتأمين الميزانية الخاصة بالمشروع، وتمنح المتدربين في ختام برنامج التدريب شهادات موثقة ومصدقة من هيئة الهلال الأحمر ووزارة التربية والتعليم تفيذ باجتياز المعلم أو المعلمة لدورة الاسعافات الأولية وإصابات الملاعب بصورة تؤهله لتقديم الاسعافات للحالات الطارئة·
ومن جهته يقول سعادة أحمد الشريف وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد للأنشطة والرعاية الطلابية، إنه من منطلق الإيمان بأهمية التعاون والتنسيق بين المؤسسات المجتمعية في تنفيذ برامج ومشروعات مشتركة في المجالات المختلفة التي تخدم كافة شرائح المجتمع وحرصاً على سلامة وصحة الطلبة بمدارس الدولة· ونظراً لأهمية تدريب معلمي ومعلمات البرامج الرياضية والصحية على الاسعافات الأولية وإصابات الملاعب، فقد تبلورت فكرة مشروع تأهيلهم لما يمثل ذلك من أهمية لهم أثناء تنفيذ دروس البرامج الرياضية والصحية·
وأشار الشريف إلى أن المشروع يستفيد منه معلمو ومعلمات البرامج الرياضية والصحية بالدولة البالغ عددهم 2000 معلم ومعلمة، بمختلف مدارس الدولة البالغ عددها 1368 مدرسة حكومية و480 مدرسة خاصة، والتي تنعكس آثارها الايجابية على أبنائنا الطلاب البالغ عددهم 651,999 طالبا وطالبة في المدارس الحكومية و343,535 طالبا وطالبة في المدارس الخاصة·
وأضاف إلى أنه يتم تنفيذ الدورات التدريبية وعددها 30 دورة تدريبية بالمناطق التعليمية لمعلمي ومعلمات البرامج الرياضية والصحية بالمدارس الحكومية، وقد تم تنفيذ (9) دورات تجريبية لعدد (307) معلمين ومعلمات بالمناطق التعليمية الآتية: (الغربية - دبي - الفجيرة - مكتب الشارقة - الشارقة)، وجاري استكمال الدورات التدريبية وفق جدول زمني محدد ليتم تدريب كافة معلمي ومعلمات البرامج الرياضية والصحية على مستوى دولة الإمارات مع نهاية عام 2006م·
ويحوي البرنامج التدريبي عدة موضوعات أساسية للإسعافات الأولية بالاضافة إلى جزء خاص عن إصابات الملاعب وكيفية الوقاية والعلاج، ويتم تسليم كتيب بموضوعات الدورة التدريبية بالاضافة إلى (CD) يكونا كمرجع للمعلم للرجوع اليهما عند الحاجة أو إعداد محاضرات منهما للطلاب والطالبات·
وفي ختام هذا المشروع سوف يتم تنظيم حفل للمشاركين في هذا المشروع، وقد تم اجراء استبيان للمتدربين بهذه الدورات وكانت نتائجه مشجعة جداً لتنفيذ هذا المشروع، وقدم الشكر للأستاذة فتحية النظاري مديرة ادارة الاسعافات الأولية وسلامة المجتمع، والدكتور ابراهيم سليمان على جهودهما الطيبة في تنفيذ هذا المشروع·

اقرأ أيضا