الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد : تسخير كافة الإمكانات للوصول بالخدمات الطبية أفضل المعايير العالمية

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حرص دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' على النهوض والارتقاء بمستوى الخدمات الطبية والرعاية الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات وتسخير كافة الامكانات المتاحة في سبيل تطوير هذه الخدمات والوصول بها إلى أفضل المعايير العالمية·
وقال سموه خلال لقائه أمس بقصر سموه في البطين المدراء والمسؤولين التنفيذيين والقيادات الطبية بالهيئة العامة للخدمات الطبية بأبوظبي، اننا نتطلع إلى توفير أرقى الخدمات الصحية وأجودها لمواطني ومقيمي الدولة والنهوض بواقع القطاع الصحي في إمارة أبوظبي خصوصا لكي يتماشى مع التطورات والتحولات الحضارية التي تشهدها أبوظبي والمكانة المرموقة التي تتمتع بها الدولة إقليمياً ودوليا· وأكد سموه أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات أعطت القطاع الصحي أولوية متقدمة من خلال توفير الموارد المالية اللازمة واستثمار مبالغ طائلة في تشييد العديد من المراكز الصحية والمؤسسات الطبية التي تضم أحدث التجهيزات التشخيصية والمعدات العلاجية المتطورة من أجل العناية بصحة المواطن والمقيم وتحسين الرعاية الصحية لتكون في مستوى ما يقدم من خدمات في الدول المتقدمة مشيرا سموه إلى النجاحات التي تحققت في هذا المجال مؤخرا والتي وضعت القطاع الطبي بشكل عام أمام مسؤولية عدم القبول بأقل من التميز في مستوى تقديم الخدمات الصحية·
وقال سموه: أمامنا الكثير لنحققه في المرحلة القادمة من مسيرة الدولة المظفرة وطموحنا دائما المستويات المتقدمة ولا يوجد لنا عذر لتحقيق ما نصبو إليه من خدمات ذات جودة عالية تضاهي مثيلاتها في الخارج خاصة في ظل الدعم الكبير والاهتمام المتواصل لهذا القطاع الحيوي الذي يرتبط بصحة الناس وعافية المجتمع الأمر الذي يتطلب تضافر جهود كافة المسؤولين للعمل على تطبيق الأساليب والمفاهيم الحديثة في إدارة الخدمات الصحية والطبية واستخدام معايير تقييم الأداء الفردي والمؤسسي في المؤسسات الصحية والعلاجية بما يهدف إلى ضمان التميز في الأداء والارتقاء بمستوى الجودة والكفاءة في مجال تقديم الخدمات الصحية والإسهام في دفع عجلة التطور الطبي والصحي في الدولة خطوات إلى الأمام لتكون قدوة يحتذى بها على مستوى المنطقة· ولفت سموه إلى أهمية دورالكفاءات الطبية المواطنة المؤهلة والمتخصصة والتي تساهم في تعزيز المكانة العلمية والسمعة الطبية للعمل الطبي والصحي على مستوى الدولة· داعيا سموه إلى مواصلة العمل لتطوير وتأهيل الكوادر الوطنية من خلال تكثيف برامج التدريب على المستوى الإداري والفني واستقطاب الكفاءات العلمية الخارجية وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في مجال الخدمات الصحية لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين·

اقرأ أيضا