الاتحاد

دنيا

أحلى الأوقات و حب البـنات على قمة المهرجان الكاثوليكي

القاهرة - جميل حسن:
المحبة والأخاء والسمو بالروح والوجدان وبث القيم النبيلة هي المعايير التي تستند اليها إدارة المركز الكاثوليكي المصري في اختيارها للأعمال الفنية المشاركة في المهرجان السنوي للمركز· وفي كل عام يحرص الفنانون المصريون من كل الأجيال على المشاركة في المهرجان الذي يعتبر من أقدم المهرجانات في مصر رغم انه لا يحمل الصبغة الدولية· وفي هذا العام اختارت لجنة المشاهدة التي شكلها المركز ستين عملا فنيا استقرت لجنة التحكيم على خمسة منها منحتها الجوائز، وكانت جميعها من نصيب جيل الشباب، حيث حصد فيلم 'أحلى الأوقات' خمس جوائز هي الاخراج والسيناريو وأحسن ممثلة وأحسن انتاج واحسن دور ثان·
واختارت ادارة المهرجان خمسة افلام سينمائية للمنافسة على جوائز الدورة الثالثة والخمسين وهي: 'حب البنات وأحلى الأوقات وفول الصين العظيم وتيتو وحالة حب'، وقد فاز فيلم 'أحلى الأوقات' بالنصيب الأكبر من الجوائز ونالت مخرجته هالة خليل جائزة أحسن مخرجة· وفازت بطلته هند صبري بجائزة أحسن ممثلة ومؤلفته وسام سليمان بجائزة أحسن سيناريو، كما تسلم منتجه محمد العدل جائزة أحسن فيلم· أما جائزة أحسن ممثل ففاز بها أشرف عبدالباقي عن فيلم 'حب البنات' وفاز خالد صالح بجائزة احسن ممثل دور ثان عن دوريه في فيلمي 'تيتو' و'أحلى الأوقات' وفاز بنفس الجائزة عمرو ممدوح ومحمد مرشد عن دوريهما في فيلم 'حالة حب' ومنحت لجنة التحكيم الموسيقار عمر خيرت شهادة تقدير لبراعته في وضع الموسيقى التصويرية لفيلم 'حب البنات'·
وفيما يتعلق بالدراما التليفزيونية فازت منة شلبي بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في مسلسل· 'البنات' وفاز خالد أبوالنجا بجائزة أحسن ممثل عن دوره في نفس المسلسل ومنحت ادارة المهرجان جائزة المركز الكاثوليكي التشجيعية للممثلة داليا مصطفى عن دورها في مسلسل 'أولاد الأكابر'·
أما جائزة المركز الخاصة فذهبت للفنان يوسف داوود وشهادة تقدير للشاعرة تيري بباوي· وفاز بجائزة الجمهور فيلم 'حب البنات' انتاج الشركة المصرية لمدينة الانتاج الاعلامي وفاز المصور السينمائي سامح سليم بجائزة لجنة التحكيم الخاصة عن تصويره لفيلم 'تيتو'·
واختارت ادارة المهرجان هذا العام أربعة من كبار الفنانين لتكريمهم وهم: هند رستم التي اعتذرت عن عدم الحضور وأرسلت ابنتها 'بسنت' لاستلام درع التكريم، وأحمد رمزي الذي ارسل برقية شكر لادارة المهرجان واعتذر عن عدم الحضور بسبب سفره للخارج، والاعلامية سناء منصور، والفنان عبدالله فرغلي الذي اكد ان ادارة المركز الكاثوليكي ذكرته بأجمل سنوات عمره عندما ذكرت في حيثيات تكريمه أنه أمضى عشرين عاما من حياته مدرسا للغة الفرنسية الى جانب عمله بالتمثيل· وقال: 'هذا التكريم لم يكن متوقعا لأن جيلي انزوى عن الساحة الفنية بسبب سيطرة بضاعة فنية ضحلة الفكر على الساحة، كما ان اختياري للتكريم يؤكد نظرة المركز الكاثوليكي الثاقبة لما قدمه الجيل القديم وهو ما لا يتذكره القائمون على المهرجانات الأخرى وأنا لا أطلب التكريم لنفسي ولكن لجيل أفنى عمره في الفن ولم يجد من يقدره لا من المهرجانات ولا من الهيئات التابعة للدولة، وأنا واحد من جيل لا يهتم بجوائز ولا تكريم لأن تكريمي استشعرته عندما صعدت الى المسرح وصفق لي الجمهور وتلك هي اللحظة السعيدة التي يعيشها الفنان، وهناك أجيال أعطت بسخاء وتجاهلتها المهرجانات وهذا انكار للجميل واجحاف فمازلنا قادرين على العطاء ولم نصل بعد الى مرحلة 'خيل الحكومة' لكن المنتجين الذين سيطروا على الساحة فرضوا لونا معينا من الفن فابتعد أبناء جيلي حفاظا على تاريخ حافل بالأعمال المتميزة'·
لفتة جميلة
وقالت الاعلامية سناء منصور: 'تكريم مهرجان المركز الكاثوليكي لي لفتة جميلة من ادارته التي تتسم دائما بالموضوعية وقد يعتقد البعض ان مثل هذا التكريم يمر علينا مرور الكرام، وهذا غير صحيح فهو يحفزنا على مواصلة المشوار، وأنا لم أسعد بتكريم مثل هذا لأنه جاء بعد أن تركت كل المناصب الاعلامية التي تقلدتها وكان برنامج 'الظل الأحمر' المستمر حتى الآن على الشاشة أحد مسوغات تكريمي'·
وقال الفنان يوسف داود: 'حصلت من قبل على جائزتين من مهرجان المركز الكاثوليكي لكن جائزة المركز الخاصة هذا العام تؤكد ان ادارة المهرجان لا تحابي جيلا على حساب جيل آخر وهذا يدعم جيلنا للتواجد بقوة في الساحة، وقد نسيت آلامي بهذه الجائزة وسوف استمر في العمل حتى آخر لحظة في حياتي وقد تماثلت للشفاء وأصبحت قادرا على التواجد في الاستديوهات لفترة أطول لكني في الفترة المقبلة سأحرص على التواجد على الشاشة الصغيرة لأن السينما تجاهلت جيل الكبار·
أما المخرجة هالة خليل فأكدت ان فوزها بجائزة أحسن مخرجة عن فيلم 'أحلى الأوقات' لم يكن متوقعا لأن الفيلم هو تجربتها الأولى لكنها تأكدت من انها قدمت عملا متميزا لأن لجنة التحكيم تضم اعضاء معروفين بالحياد وتشجيع الفن الهادف، وحصول فيلمها على خمس جوائز يحملها مسؤولية كبيرة تجاه أفلامها الجديدة لأنها لن تقبل أعمالا أقل في مستواها عن 'أحلى الأوقات'·
وقالت هند صبري: فوزي بجائزة احسن ممثلة هو فوز لكل المشاركين في فيلم 'أحلى الأوقات' لأنه تجربة شابة لمخرجته ومؤلفته وممثليه من الشباب، واستمراري في العمل بالقاهرة يسعدني لانني وجدت فيها صناعة سينما حقيقية وفنانين من نفس جيلي يحملون فكرا جديدا يُرضي الجمهور والنقاد· وهذه هي المرة الأولى التي احصل فيها على جائزة من مهرجان المركز الكاثوليكي الذي لمست جدية القائمين عليه في اختيارهم للأعمال الفنية واجماع اعضاء لجنة التحكيم على منحي الجائزة اسعدني، واشادة الفنان محمد صبحي رئيس لجنة التحكيم أثلجت صدري لأنه واحد من الفنانين الذين أحترمهم ومن عباءته خرج العديد من الشباب·
فيلم الجوائز
وأكدت وسام سليمان مؤلفة فيلم ' احلى الاوقات' ان فوز الفيلم بخمس جوائز وهو العمل الروائي الاول لها سيجعلها تعيد قراءة ثلاثة سيناريوهات انتهت من كتابتها· وقالت: لم افز بجائزة السيناريو فقط لكني فزت بالجوائز الخمس لانني كتبت كل الادوار وحضرت تصوير كل المشاهد كما ان فوز الفيلم بهذا الكم من الجوائز يؤكد انه يحمل العديد من القيم والمشاعر النبيلة التي يحرص المركز الكاثوليكي على توفرها في الاعمال التي تشارك في مهرجانه·
وقال اشرف عبدالباقي: فيلم 'حب البنات' هو فيلم الجوائز لانه فاز بالعديد منها وهذه هي الجائزة الثانية التي احصل عليها، فمن قبل فزت بجائزة عن دوري في نفس الفيلم من مهرجان القاهرة السينمائي وحقق الفيلم نجاحا على المستويين النقدي والجماهيري وما يهمني هو تقديم عمل جيد حتى لو لم يحقق النجاح الجماهيري الكبير وفيلم 'خالي من الكوليسترول' الذي يعرض لي حاليا لم يحقق النجاح الجماهيري لكني سعيد به لانه فيلم مهرجانات واعتقد انه سيحصل على العديد من الجوائز·
وقالت منة شلبي: فزت بجائزة احسن ممثلة تليفزيونية وهذه جائزة جديدة فمن قبل فزت بجوائز عن ادواري السينمائية وفوزي بجائزة تليفزيونية سيجعلني اركز اكثر في الدراما التليفزيونية واعكف حاليا على قراءة سيناريو لن يقل في مستواه عن مسلسل 'البنات'·
وقال خالد ابوالنجا: للشاشة الصغيرة سحرها الذي يجعلني دائم التمسك بها من خلال تقديمي للبرامج لكن نجاح مسلسل 'البنات' وفوزي بجائزة عنه سيجعلني اتفرغ في الفترة المقبلة لعمل تليفزيوني ابطاله من الشباب وسنبدأ تصويره قريبا·
وقالت داليا مصطفى: رغم ان الجمهور كرهني بعد مسلسل 'اولاد الاكابر' لكنه من الاعمال الابرز في كل ما قدمت فادوار الشر تصنع الفنان كما انها مهمة في الدراما لانها تعلم العفة والفضيلة عندما تنهزم في النهاية وتتضمن دروسا يستفيد منها المشاهد·وكان الاب يوسف مظلوم رئيس المهرجان قد اكد ان مهرجان المركز الكاثوليكي هو اول مهرجان اقيم على ارض مصر لتشجيع الفن السينمائي الراقي وتتويج ابعاده الخلقية والانسانية·واكد المطران ماركو بروجي القس الرسولي للفاتيكان بمصر انه اعتاد حضور المهرجان لانه يحث على القيم التي تدعو إليها الاديان السماوية ويجعل من الفن رسالة مهمة للناس·واشاد شريف الشوباشي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي والذي شارك في تسليم الجوائز نيابة عن فاروق حسني وزير الثقافة المصري بجهد المركز الكاثوليكي السنوي في القاء الضوء على الاعمال الفنية المهمة مؤكدا ان المهرجان مع باقي المهرجانات السينمائية في مصر بإمكانها الخروج بالسينما المصرية من كبوتها التي طالت·اما الفنان محمد صبحي رئيس لجنة التحكيم فطالب العاملين في الساحة السينمائية بتأكيد الهوية العربية وعدم الاقتباس من السينما الغربية لانها لا تحاكي الواقع العربي· وقال: لقد تألمت عندما وجدت بعض الافلام تشبه الافلام الغربية وتألمت اكثر لانني واعضاء لجنة التحكيم اخترنا خمسة افلام من بين ستين عملا اغلبها ضعيف وهذا الكم لا يعبر عن ريادة مصر الفنية·

اقرأ أيضا