الاتحاد

الإمارات

أبوظبي للتعليم : اتفاقية نقل الصلاحيات تعزز اللامركزية

فاطمة المطوع

فاطمة المطوع

أكد سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن خطط وبرامج تطوير التعليم التي يقوم بها المجلس تعتمد على مديري ومديرات المدارس قادة الميدان التربوي وما يقومون به من متابعة وتقييم مستمرين لمستوى الأداء في مدارسهم·
جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده أمس مع مديري ومديرات مدارس منطقة العين التعليمية بمدرسة الثقة النموذجية؛ وذلك للتعريف باتفاقية نقل الصلاحيات التي وقعها مجلس أبوظبي للتعليم مع وزارة التربية والتعليم مؤخراً·
وقال سعادته: إن رؤية المجلس لعملية التطوير تقوم على تبني نظام تعليمي متطور يستهدف العالمية، ويعزز الهوية الوطنية والقيم والمبادئ الأصيلة في نفوس الطلبة، وذلك بهدف تخريج كوادر وطنية ماهرة وواعية بالتطلعات والرؤى العصرية يساهمون في مسيرة التنمية الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''·
وأوضح سعادته أن هذه الاتفاقية تزيد من الصلاحيات والاستقلالية الممنوحة للمدارس بهدف إفساح المجال أمامها للتميز والإبداع، وتحقيق أفضل النتائج لأبنائنا الطلبة والطالبات· وأشار إلى أن أهم التغييرات المتوقعة من عملية إصلاح التعليم التي يتبناها المجلس بالتنسيق مع الوزارة هي التنمية المهنية المستدامة للعاملين في الحقل التربوي، وتحسين برامج التدريب بما يواكب التطور الهائل في هذا الجانب، وتعزيز التواصل مع أولياء الأمور، مؤكداً أن هذه التغييرات ستؤدي بدورها إلى تعزيز ''اللامركزية''، ودعم قدرة المدارس على اتخاذ القرارات المناسبة وإدارة شؤونها بما يصب في مصلحة الطالب أولاً وأخيراً على المستويين الأكاديمي والسلوكي مثلما يحدث في أكثر الدول تقدماً في قطاع التعليم، كما ستثمر هذه التغييرات عن تحسين مهنة التعليم ومناخ العمل لتحقيق أفضل النتائج والمنافسة بين المدارس، فضلاً عما ستحدثه من توفير بيئة تعليمية أفضل، وتعزيز التواصل بين المدرسة والمجتمع·
وفي رد سعادته على أسئلة المديرين والمديرات بشأن أوضاع العاملين في الحقل التربوي من درجات وظيفية وغيرها، وما إذا كانت ستتغير مع تولي المجلس مسؤولية التعليم في إمارة أبوظبي، قال: إنه لا يوجد قرار حتى الآن بشأن هذا الموضوع·
وطالبت إدارات المدارس بأن يعيد المجلس النظر في عملية عودة الإشراف الإداري إلى المدارس للتخفيف من أعباء الإدارات المدرسية· كما تحدث الشامسي عن أهمية توفير وظائف لأمناء المكتبات، ودراسة أوضاع العاملين بالأجر اليومي، وأيد آراء الإدارات المدرسية في ضرورة تحديث اللوائح القديمة· وحول متابعة المدارس الخاصة بشأن تقييم أداء الطلبة في الامتحانات وغيرها، قال سعادته: إن المجلس -ووفقاً للاتفاقية- سوف يكون مسؤولاً مسؤولية كاملة عن المدارس الخاصة اعتباراً من العام الدراسي المقبل·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم