الإمارات

الاتحاد

محاكمة امرأتين أوروبيتين بدبي بتهمة الاتجار بفتاتين


دبي (الاتحاد) - تواجه امرأتان أوروبيتان عقوبـات مشـددة في حـال تمت إدانتهما من قبل محكمة الجنايات بإمارة دبي، بالاتجار بفتاتين أزوبكيتي الجنسية، وذلك بعد أن مثُلتا صباح أمس أمام الهيئة القضائية بالمحكمة التي قررت إرجاء النظر بهذه القضية إلى وقت لاحق لمنح محامي الدفاع فرصة للاستعـداد والاطـلاع على أوراق القضية.
واتهمت النيابة العامة إلى جانب المرأتين فتاتين أخريين من الجنسية الأوزبكية، لكنها قالت إنهما اعتادتا ممارسة الرذيلة مع الرجال دون تمييز، مطالبا بمعاقبتهما بحسب نصوص قانون العقوبات الاتحادي وإبعادهما عن أراضي الدولة.
وأوضحت النيابة أن المرأتين المتهمتين بالاتجار بالبشر رحلتا المجني عليهما إلى الدولة، مستغلتين ضعفهما وحاجتهما للعمل عن طريق خداعهما والاحتيال عليهما بأنهما دبرتا لهما فرصتا عمل جيدة، لكنهما وحين وصولهما إلى الدولة حجزتهما وهددتهما حتى اللحظة التي أرغماهما على ممارسة الرذيلة مقابل تكسبهما المالي.
إلى ذلك، أحالت النيابة العامة إلى المحكمة حارس أمن أثيوبي الجنسية، وقالت إنه اغتصب خادمة من جنسيته، بعد أن أوهمها بتدبير فرصة عمل لها براتب أفضل من الذي كانت تتقاضاه من عملها.
وبينت النيابة أن الحارس استدرج الخادمة إلى غرفته في الفندق، بعد أن أسكرها ومارس جريمته وهي فاقدة الاتزان والوعي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مسبار الأمل شاهد على قدرة شبابنا