الاتحاد

الرياضي

«العنابي» يقبض على «التنين» بهدفين رائعين

يوسف أحمد (يسار) سجل هدفي العنابي في مرمى الصين

يوسف أحمد (يسار) سجل هدفي العنابي في مرمى الصين

عاد منتخب قطر إلى المنافسة بقوة، بعد أن تغلب على التنين الصيني بهدفين، مساء أمس ضمن منافسات المجموعة الأولى لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم، وحمل الهدفان الرائعان توقيع يوسف أحمد في الدقيقتين 27 و45. وتملك قطر ثلاث نقاط من مباراتين، بعد خسارتها المباراة الأولى أمام أوزبكستان، التي تتصدر الترتيب برصيد ست نقاط بفوزها 1-2 على الكويت، وتتساوى قطر مع الصين التي تملك الرصيد نفسه بعد تغلبها على الكويت في الجولة الأولى، ويحتل منتخب الكويت المركز الأخير دون رصيد بعد هزيمتين متتاليتين.
تهديد مبكر في أحداث الشوط الأول، برأسية من مهاجم “العنابي”، سباستيان سوريان بعد دقيقتين فقط، في إشارة على الضغط القطري، من البداية، وكسب بعدها الركنية الأولى، في المباراة وفي الدقيقة الرابعة حصل سباستيان على ركلة حرة على مشارف المنطقة الصينية، بعد أن تعرض للعرقلة، من المدافع الصيني يانج هاو، ونفذ الركلة أنس مبارك، وارتدت الكرة من الدفاع، وحاول سباستيان مرة أخرى التسديد، لكن الدفاع الصيني أبعد الكرة من جديد.
وكسب يوسف أحمد خطأ، بعد أن تعرض للعرقلة من مسافة 40 ياردة، نفذها وسام رزق، لكن الكرة ارتدت إلى وسط الملعب من الدفاع الصيني.
وحاول يوسف أحمد مباغتة الحارس الصيني زينج شينج، لكن الأخير، نجح في السيطرة على الكرة في الدقيقة 10، وبعدها فقط أضاع سباستيان فرصة على طبق من ذهب، أثر خطأ فادح للمدافع الصيني، لكنه سدد الكرة برعونة بعيداً عن المرمى.
وبمهارة رائعة، وترويض مثالي للكرة، نجح يوسف أحمد في افتتاح التسجيل بإحرازه الهدف الأول لقطر، بعد استقباله الكرة بالفخذ، وإرسالها بقدمه اليمنى، في الزاوية اليمنى للمرمى الصيني في الدقيقة 27 محرزاً أول أهداف “العنابي” في البطولة، ومترجماً سيطرة فريقه شبه المطلقة على مجريات المباراة، وأضاع سباستيان فرصة تعزيز النتيجة بهدف ثانٍ في فرصة محققة، لكن سوء الطالع لازمه في اللمسة الأخيرة.
وضغط المنتخب الصيني بحثاً عن التعديل، وبعد ركلة ركنية ارتدت وسددها يانج هاو، انتهت عند قاسم برهان، وتعرض يوسف أحمد للإصابة بعد التحام قوي مع دو وي ليغادر الملعب لتلقي العلاج.
وحاول منتخب الصين في أكثر من مناسبة الوصول إلى المرمى القطري، في الدقائق الأخيرة من الشوط، لكن مدافعي “العنابي” ومن خلفهم الحارس قاسم برهان، كانوا بالمرصاد، لكل شاردة وواردة، وأكد يوسف أحمد نجوميته عندما أضاف الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، بعد أن استقبل الكرة بطريقة رائعة، وخدع قائد المنتخب الصيني الصيني دو وي قبل أن يسكن الكرة شـباك التنين بهدف رائع كشف عن موهبته العالية، وكان مسك الختام للشوط الذي تسيده “العنابي” لعباً ونتيجـة.
بدأ المنتخب الصيني بتغيير عندما أشرك هاو جين بدلاً من هو هاي، وجاء الأداء متوازنا من الجانب القطري قابله محاولات هجومية لـ”التنين” الذي نال لاعبه شاو لينج إنذاراً في الدقيقة 53 بعد التحامه مع الحارس القطري قاسم برهان، وكما لعب هاي بن بدلاً من يو تاو، وفي العنابي خرج كوسولا مصاباً ودخل بدلاً منه مسعد الحمد، وكاد يانج زو أن يقلص الفارق، لكن الكرة مرت بجوار القائم، وخرج يوسف أحمد ولعب جار الله المري في الدقيقة 64، وأهدر سباستيان فرصة من انفراد كامل.
ونجح قاسم برهان في إنهاء خطورة فرصتين للمنتخب الصيني الذي استغل بعض أخطاء لاعبي قطر، وكاد حامد إسماعيل أن يضيف الهدف الثالث بعد تمريرة من سباستيان لكن دو وي أبعد الكرة إلى الركنية في الدقيقة 73، وتواصل اللعب بعدها سعي صيني لتسجيل هدف وتحفظ قطري مع الاعتماد على الهجوم المرتد الذي لم يخل من خطورة حتى جاءت صافرة النهاية بفوز قطر بهدفين.

الملعب: ستاد خليفة الدولي.
الجمهور: نحو 35 ألف متفرج.
الحكم: الكوري الجنوبي كيم دونج جين .
الأهداف: قطر: يوسف أحمد (27 و45) الإنذارات:
الصين: يانج هاو (16) وكو بو (38) وزهان لينبنج (53).
- التشكيلتان:
مثل قطر: قاسم برهان- حامد إسماعيل ومحمد كاسولا (مسعد الحمد 62) وبلال محمد وإبراهيم الغانم- لورانس وإبراهيم ماجد ووسام رزق ويوسف أحمد- محمد السيد (جار الله المري، 63) وسباستيان سوريا.
- الصين: زينج تشنج- دو وي زهانج لينبنج ورونج هاو وزهاهو بنج- كو بو ويو تاو (زهو هاي بين 59) ويانج هاو ودينج زهوو جيانج ويو هاي - جاو لين.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين