الاتحاد

دنيا

جفاف العين·· مشكلة تحتاج لبكاء أكثر!

تزداد حالات الإصابة به شتاءً

تزداد حالات الإصابة به شتاءً

إذا استيقظت صباحاً وشعرت بنوع من الحرقة أو الألم الخفيف وأنت تفتح عينيك، فأنت حتماً مصاب بجفاف في العين·
وهنا يشير الدكتور مازن الخلايلة أخصائي جراحة العيون إلى أنه مع اختلاف ظروف الحياة العصرية والاعتماد المفرط على الكمبيوتر، برزت مشكلة ''جفاف العين'' التي تتفاقم شتاءً بسبب ازدياد الغبار وانخراط الناس في الأعمال أكثر من الصيف· موضحاً أن هناك نوعان من الدموع أحدهما رد فعل للاحتقان أو الإنفعال، حيث تخرج الدموع غزيرة من العين وذلك عندما تلتهب بواسطة جسم غريب أو عندما تنتاب الشخص مشاعر حادة كالرغبة في البكاء، بينما يتمثل النوع الآخر في الدموع التي ترطب العين طوال الوقت، فعندما ترف أجفاننا تفرش الغدد الدمعية طبقة دموع تجعل سطح العين ناعما وتساعد على صفاء الرؤية وأما بدونها فتستحيل الرؤية الواضحة·
ويفسر الدكتور الخلايلة مفهوم العين الجافة بقوله إن بعض الناس لا تفرز عيونهم دموعاً كافية لجعلها رطبة مستريحة، وهذا هو ''جفاف العين''، أما أعراضه فتظهر على شكل إحساس بالوخز والحرقة والحكة ووجود إفرازات مخاطية أو الاحمرار الزائد عند التعرض للدخان· موضحاً أنه ربما يتسبب جفاف العين بعدم القدرة على تحمل العدسات اللاصقة وبالتالي استحالة استخدامها· يستطرد الخلايلة: ''ومن دواعي الدهشة أن الإفراز الدمعي المتزايد يكون أحد أعراض جفاف العين أحياناً''·
أسباب الجفاف
حول أسباب الإصابة بجفاف العين يقول الدكتور الخلايلة إنها حالة مرضية تصيب الكبار والصغار والرجال والنساء على حد سواء، غير أنها تزداد مع تقدم السن بشكل طبيعي، كما أنها تشيع بين النساء بصورة أكبر في مرحلة سن اليأس· كماأن تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية قد يؤدي إلى إصابة العين بالجفاف، فينخفض معدل الإفراز الدمعي، وأحياناً يرتبط جفاف العين بالتهاب المفاصل مع جفاف في الفم بسبب قلة إفراز اللعاب ويصبح عندها أكل أو بلع الطعام صعباً عند المصابين بداء ''جوغرن''·
من جهة أخرى يؤكد الخلايلة أن التركيز طويل المدة في العمل على الكمبيوتر أو مشاهدة التلفاز يعتبر سبباً آخر وراء ظهور أعراض جفاف العين ''احمرار، حكة، إحساس بالوخز'' حيث يخف عدد رفات الأجفان، والتي تعتبر مسؤولة عن فرش الدمع على سطح العين لذلك فإنه ينصح العاملين بهذه الأعمال برف أجفانهم إرادياً أثناء العمل ، علما بأن رفيف الأجفان عادة لا إرادية، ويبلغ عدد الرفات وسطياً 15 مرة بالدقيقة وأثناء التركيز في العمل ينخفض هذا العدد إلى 5 مرات أو أقل وهو ما يؤدي الى ظهور أعراض الجفاف· وثمة عوامل أخرى قد تزيد من شدة الإصابة بجفاف العين إو تشعر المصاب بالضيق وعدم الراحة مثل التواجد في الغرف الدافئة أو استعمال مجفف الشعر والأجواء العاصفة، كذلك فأن التدخين قد يسبب ضيقاً شديداً لهم· ويلفت الدكتور الخلايلة إلى أن المريض الذي يعاني من جفاف العين لا يحتاج إلا لاستعمال الدموع الصناعية والتي يمكن شراؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية، وهي تستخدم كقطرة لترطيب العين وتعويض نقص الرطوبة· محذراً من أن الجفاف الحادّ قد يسبب إصابات خطيرة في العين مثل ''السجات القرنية'' وحتى ''التقرحات القرنية'' لذلك من الأفضل فحص العين بواسطة طبيب العيون في الحالات الشديدة لمعرفة الوسائل الطبية والجراحية الضرورية للعلاج·

اقرأ أيضا