أبوظبي (الاتحاد) استفاد 17 ألف شخص من أنشطة وبرامج التوعية التي نفذتها إدارة الشرطة المجتمعية في شرطة أبوظبي، ضمن حملتها «أطفالنا أفضل استثمار» والتي استمرت ثلاثة أسابيع، بهدف تعزيز الوعي الوقائي لدى أفراد المجتمع لحماية الأطفال من المخاطر التي قد يتعرضون لها خلال العطلة الصيفية، وأثناء وجودهم بالمنزل. ودعا العقيد الدكتور حمود العفاري مدير إدارة الشرطة المجتمعية بالإنابة الأسر إلى ضرورة رعاية الأطفال، وحمايتهم من المخاطر التي قد يتعرضون لها خلال العطلة الصيفية، خاصة حوادث الغرق أو السقوط من الشرفات وحوادث المركبات والحوادث المنزلية، مؤكداً أهمية مراقبة الأطفال والحرص على توفير عناصر السلامة في المنازل والمواقع المرتادة. وأشار إلى أن الحملة اشتملت على توزيع نشرات توعوية لأولياء الأمور في مراكز خدمة العملاء لشرطة أبوظبي، فضلاً عن إلقاء محاضرات تثقيفية وتوعوية في مديرية المرور والدوريات، ومواصلات الإمارات، والتنمية الأسرية، ومدينة الشيخ خليفة الطبية، ونشر فقرات توعوية في مواقع التواصل الاجتماعي، حظيت بتجاوب من الجمهور الذين أشادوا بالمبادرة ودورها في تحقيق الأهداف.