الاتحاد

الرياضي

الأندية ستكون الخاسر الأكبر لو رفضت الجمعية العمومية لائحة الاحتراف

حوار ــ سعيد عبدالسلام:
الكلام في الشارع الرياضي لا ينتهي حول لائحة الاحتراف والانتقالات والتي انتهت اللجنة المكلفة من إعدادها وتم تسليمها إلى مجلس ادارة اتحاد الكرة للاطلاع عليها في اجتماعه القادم يوم 8 يناير الجاري ومن ثم عرضها على الجمعية العمومية المقرر انعقادها خلال فبراير المقبل لمناقشتها وإما إقرارها للبدء في عملية التنفيذ أو رفضها والعودة إلى نقطة الصفر أو مطالبة الأعضاء بادخال بعض التعديلات عليها·
كل هذه الأمور تفتح الطريق لاجراء حوار مع يوسف حسين رئيس اللجنة لمعرفة آرائه خاصة فيما يتردد حول احتمال رفض الجمعية العمومية للائحة وما يترتب عليها من آثار·
قال رئيس اللجنة: إن عملية التوقع لما يدورعند عرض اللائحة على الجمعية العمومية ليس لها مكان لأن اللائحة قابلة للنقاش وبالتأكيد لكل طرف وجهة النظر الخاصة به حول هذا الموضوع وعلينا أن ننتظر حتى نرى النقاط التي يدور حولها اعتراض البعض·
؟ هل اللائحة ترضي الأندية الفقيرة والغنية أم تساند الأندية الكبرى على حساب الصغيرة؟
؟؟ قال يوسف حسين: لابد أن يعرف الجميع أن هدفنا ليس إرضاء الناس·· فليس بالضرورة أن يرضى عنا الجميع لأننا أمام لائحة الاتحاد الدولي والأندية واللاعبين·· والكل له مصالحه·· لكننا حاولنا قدر الامكان أن تخرج اللائحة متوازنة ولا يكون فيها إجحاف في حق طرف ضد طرف آخر ولا تقف بجانب أحد ضد آخر·· هدفنا تحقيق مبدأ العدالة واستقرار الوضع لأن اللائحة جديدة وبالطبع نحتاج إلى لوائح متوازنة تعطي كل ذي حق حقه·
؟ وهل أنت راض عن اللائحة كرئيس للجنة؟
؟؟ نعم أنا راض عنها تماماً وأعتقد أنه بالمقارنة بينها وبين كل اللوائح التي سبقتنا في الدول العربية·· فإن لائحتنا هي الأميز والأشمل والتي تهتم بتفاصيل ودقائق الأمور·· لكن أكيد مع التطبيق العملي ربما تظهر بعض السلبيات التي لا يمكن اكتشافها الآن لكن ستكون قابلة للتغيير والتعديل والتطوير مع التطبيق·
؟ وماذا لو لم توافق الجمعية العمومية على إقرار اللائحة؟
؟؟ أولا: يجب أن تعرف طالما ارتضينا بالنظام المؤسسي والجمعية العمومية تأخذ قراراتها بالأغلبية مثلما حدث تماماً في نسبة الـ 5% الشهيرة وارتضينا بالقرار بكل رحابة صدر لأن الجهة الأعلى منا لم تمرر هذا القرار وبالتالي ليس أمامنا سوى احترام القرار·· ولكن في حالة عدم إقرار اللائحة سواء كما هي أو طلب ادخال بعض التعديلات عليها فإن الأندية ستكون الخاسر الأكبر وقبل اللاعبين لأن لوائح الاتحاد الدولي الحالية أعطت للاعبين الكثير من الحقوق ولائحتنا الداخلية لا تشتمل على هذا الجانب وخصوصاً المبدأ الواضح في الاتحاد الدولي الخاص بحرية اللاعب باختيار الصفة التي يتبعها في ممارسة كرة القدم سواء الهواية أو الاحتراف ومبدأ حرية الانتقال إلى جانب أن الاتحاد الدولي وضع لنا سقفا نهايته مايو 2007 كموعد أخير لتقديم لوائحنا على أن تتوافق مع الفيفا·· أمام كل ذلك فإن الخاسر الأكبر سيكون هو الأندية·
وقال يوسف حسين: لأن يؤجد لوائح تنظم هذه العملية أفضل من أن يكون هناك وضع لا تنظمه أي لوائح لأنه ستعم الفوضى والانتقالات العشوائية والمشاكل بين الأندية بعضها البعض من ناحية وبينها وبين اللاعبين من ناحية أخرى وأتصور ان ساحتنا في غنى عن ذلك وهنا يصبح الاتحاد كوسيط فقط بين الأندية والفيفا·
؟ هل في حال إقرارها ستطبق الموسم المقبل؟
؟؟ قال يوسف حسين: هذا الأمر يتوقف على قرار الجمعية العمومية لكني أرى شخصيا انه يجب ان تبدأ في الموسم المقبل لنخطو الخطوة الأولى وألا نخاف من خوض هذه التجربة·
؟ هل سيتبع إقرار الموافقة على اللائحة بعض التوابع مثل الكشف عن المنشطات في المسابقات المحلية؟
؟؟ قال: ان موضوع الكشف عن المنشطات غير مرتبط بالاحتراف أو انتقالات اللاعبين وهو في نفس الوقت ليس غائبا عنا في اتحاد الكرة·· وسواء تم تطبيق الاحتراف أو لم يطبق فإن موضوع الكشف عن المنشطات قائم ويمكن الاستعانة بالمعامل القريبة والمعترف بها دوليا لارسال العينات·
؟ هل ترى ان الاحتراف سيحدث نقلة نوعية سريعة لكرة الإمارات؟
؟؟ موضوع الاحتراف ليس شبيها بمفتاح الكهرباء الذي بمجرد فتحه سوف تنتقل كرة الإمارات من المستوى الحالي الى المستوى العالمي·· لكني اتوقع ان تظهر آثاره خلال ثلاث سنوات من تطبيق هذا النظام·
؟ الأندية الصغيرة تخشى من سطوة الأندية الكبيرة فكيف تحميهم اللائحة؟
؟؟ قال يوسف حسين: ان أي سوق في العالم يعتمد على الامكانات حيث هناك شركات كبيرة جدا وأخرى كبيرة ثم متوسطة وضعيفة وحتى في الحياة هناك الغني والمتوسط الحال والفقير·· فلا نستطيع ان نقول لماذا الغني بهذا الغنى·· لكني أرى ان على الفقير أن يسعى لتحسين وضعه وايجاد مصادر دخل ينافس بها الغني·
ومثال على ذلك·· في سباق الجري بأم الألعاب فإن العداء الأقل سرعة لا يطلب من العداء السريع أن يقلل من سرعته حتى يلحق به ولكن على العداء غير السريع ان يرفع من مستواه حتى ينافس·

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين