الاتحاد

الرياضي

الذهبية «الرابعة» واللحاق بـ «ميسي» هدفي الجديد

أنور إبراهيم (القاهرة)
في حوار سريع مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية قال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الحائز على جائزة الكرة الذهبية كأحسن لاعب في العالم في 2014: إنني فخور جدا بهذا التقدير والتميز وأستحق هذه الجائزة أكثر من ميسي ونوير. وعندما سألته الصحيفة عما يشعر به بعد فوزه بثالث كرة ذهبية له كلاعب، قال رونالدو: شعور لا يوصف فأنا سعيد جدا جدا.. إنها ليلة رائعة وأنا مفتون ومذهول من الفرحة بالفوز بهذه الكرة الذهبية الثالثة.
وسألته الصحيفة: هل كنت واثقا عند قدومك إلى زيورخ؟
فأجاب: لكي أكون أمينا معك أقول لم أكن واثقا من الفوز لأن المرء لا يثق أبدا في أي شيء. وعندما عرفت بأنني الفائز قلت لنفسي إن الأمر لم يكن سهلا بالمرة فنحن الثلاثة (ميسي ونوير وهو) كنا نستحق هذه الجائزة ولكن ربما كنت أنا أستحقها أكثر قليلا.
وعندما سألته الصحيفة عما كان يفكر فيه لحظة صعوده لتسلم الجائزة، قال كريستيانو: عندما تسمعهم ينادون اسمك فإنه من الصعب أن تتحكم في مشاعرك، فتلك هي المرة الثامنة التي آتي فيها إلى هنا وفي كل مرة أكون مفعما بالمشاعر والأحاسيس التي لا يمكن أن أصفها.
وأضاف رونالدو قائلا: هذه الجائزة الثالثة أدين بها للأداء العالي الذي قدمه زملائي في ريال مدريد خلال عام كامل، وأيضا للمدرب ولرئيس النادي، وكل العاملين في النادي.
وعندما سألته الصحيفة: ماذا كان شعورك بعد أن علمت الفارق الكبير في التصويت بينك وبين ميسي ونوير؟
قال رونالدو: إنه أمر مهم دائما أن تسجل وتفوز بالألقاب. وأعتقد أن هذا هو السبب الذي جئت من أجله إلى هنا.
وأضاف: لقد أنهيت موسما ممتازا سواْء على المستوى الفردي أو الجماعي وحققت عدة أهداف واليوم أحصد ثمرة كل ما صنعته وأنجزته. إنني فعلا أستحق هذا التقدير والتميز. وعندما سألته الصحيفة عما يمكن أن يقوله للمتنافسين الآخرين ميسي ونوير، قال كريستيانو: في الحقيقة إنها لحظة صعبة ولكن يمكن للاثنين أن يكونا فخورين بموسمهما هما أيضا لأنهما لعبا جيدا. وعلى أية حال فهناك تصويت ولابد من احترامه. وأضاف: ربما يكون أمرا غريبا أن يفوز حارس مرمى بالجائزة ولكن أن يكون موجودا بين الثلاثة الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية فذلك يعني أن أداء نوير كان رائعا. أما ميسي الحائز على الجائزة أربعة مرات فأقول: إنني ربما ألحق به لو سرت بهذا الإيقاع.
وفي ختام الحوار سألته الصحيفة عن أفضل ذكرى له في السنة المنقضية وما الذي يحتفظ به منها، قال: أهم شيء الآن أنني فزت بالكرة الذهبية وتجاوزت كل الآخرين.

سطور ذهبية
الاسم والشهرة: كريستيانو رونالدو دوس سانتوس افيرو.
تاريخ الميلاد: 5 فبراير 1985 (29 عاما) في فونشال ماديرا.
الجنسية: برتغالي.
الطول: 1.85 م.
الأندية السابقة: اندورينيا (1993-1995) وناسيونال (1995-1997) وسبورتينج لشبونة (1997-2003) ومانشستر يونايتد الإنجليزي (2003-2009).
النادي الحالي: ريال مدريد الإسباني منذ 2009.
مبارياته الدولية: 118 مباريات سجل خلالها 52 هدفاً.
إنجازاته مع الأندية:
مع سبورتينج لشبونة:
الكأس السوبر البرتغالية (2002).
مع مانشستر يونايتد:
دوري أبطال أوروبا وبطولة العالم للأندية (2008)، والدوري الإنجليزي (2007 و2008 و2009) وكأس إنجلترا (2004)، وكأس الرابطة (2006 و2009)، والدرع الخيرية (2007 و2008).
مع ريال مدريد:
الدوري الإسباني (2012) وكأس إسبانيا (2011) والكأس السوبر الإسبانية (2012) ودوري أبطال أوروبا (2014) والكأس السوبر الأوروبية (2014)، وكأس العالم للأندية (2014).
إنجازاته الشخصية:
افضل لاعب برتغالي موسم 2006-2007.
افضل لاعب في الدوري الإنجليزي موسمي 2006-2007 و2007-2008.
هداف الدوري الإنجليزي موسم 2007-2008 (31 هدفا).
أفضل هداف في أوروبا موسم 2007-2008 (8 أهداف) وموسم 2012-2013 (12 هدفا) وموسم 2013-2014 (17 هدفا).
أفضل مهاجم بحسب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم موسم 2007-2008.
أفضل لاعب بحسب الاتحاد الأوروبي موسم 2007-2008 وموسم 2013-2014.
أفضل لاعب في العالم بحسب مجلة «فرانس فوتبول» موسم 2007-2008.
هداف في الدوري الأسباني 2010-2011 (41 هدفا).
هداف دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا برصيد 9 أهداف موسم 2013-2014
أفضل لاعب في العالم لعامي 2008 و2013 و2014 حسب استفتاء الفيفا (الكرة الذهبية).

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»