الاتحاد

الرياضي

النواخذة غاضبون!

صدقي عبدالعزيز:
أثار قرار استبعاد الـ (27) قارباً من المشاركة في سباق دبي للتجديف الذي يتضمن أربعة سباقات لتحديد العشرين قارب الأوائل المشاركة في نهائيات بطولة سباق كأس مكتوم للتجديف العديد من التساؤلات لدى الكثيرين من المشاركين في السباق والمتابعين لها خاصة أن استبعادهم سوف يؤثر على مصير مشاركتهم المستقبلية بالسباق النهائي في حالة عدم تحقيقهم للرصيد الكافي من النقاط المؤهلة للدخول في المنافسة الختامية على كأس مكتوم·
وكانت اللجنة المنظمة لفعاليات الجولة الأولى من سباق دبي للتجديف قد قررت يوم الجمعة المنصرم استبعاد (27) قارباً المشاركة لعدم التزام أصحاب القوارب بقرارات اللجنة المنظمة خاصة في عملية الوزن بالفحص الفني المقرر اجرائها صباح السباق والتي التزم بها فقط (16) قارباً فقط من أصل (43) قارباً كان من المقرر مشاركتها في السباق·
وأوضح بعض النواخذة والمشاركين بالبطولة عن اعتراضهم لقرار المنع خاصة أنه يحدث لأول مرة حيث تحدث ناصر ابراهيم راشد النوخذة المسؤول عن قوارب سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أصحاب اللقب للعام المنصرم لبطولة كأس مكتوم للقوارب والذين حققوا لقب البطولة خمس مرات ويسعوا هذا العام لتحقيق اللقب للعام السادس لامتلاكه مجدداً·
وكشف النقاب عن حدوث هذا الأمر لأول مرة حيث تم اجراء التسجيل منذ فترة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية وتحديدنا للقوارب المشاركة·· ولم يتم اخطارنا بضرورة اجراء عملية الوزن قبل السباق حيث جرى العرف في البطولات السابقة على مدار مشاركاتنا فيها أن تجرى عملية الوزن للفائزين الثلاثة الأوائل عقب ختام السباق لمعرفة مطابقتها للوزن وعدم مخالفتها حيث أن الوزن المحدد للقارب هو (450) مجم·· وحضرنا للمشاركة على نفس نظام العام المنصرم والتي اعتدنا عليه سابقاً··
وأضاف بأنه من الغريب حقاً بأنه لم يتم اخطارنا حول هذا الموضوع بأي مراسلات أو اتصالات·· ونظراً لقلة القوارب التي تم السماح لها بالمشاركة ولأول مرة ايضاً يقام السباق من شوط واحد بمشاركة (16) قارباً بعد أن كان يقام من شوطين نظراً لضخامة الأعداد المشاركة·
وأعرب عن أسفه لعدم السماح بمشاركة جميع القوارب حيث لم نجد أي شخص مسؤول يمكننا التحدث معه ورغم محاولاتنا الاتصال هاتفياً بسعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية والمشرف العام على السباق أو الأخ عادل فإنهم للأسف هواتفهم لم تستجب للاتصالات·
وأوضح بأن العديد من القوارب المشاركة قد أقامت معسكرات اعداد وتدريبات متواصلة نحو شهرين استعداداً للمشاركة بالسباق الذين حرموا من المشاركة فكيف يكون ذلك·· ولماذا هذا القرار المفاجىء الذي لا يعلم عنه الجميع شيئاً·· اضافة إلى أن بعض القوارب قد حضرت من مناطق بعيدة وقطعت مسافات كبيرة للمشاركة·· رغم محاولات البعض لإثنائهم عن قرار المنع إلا أن تلك المحاولات قد فشلت علماً بأن هذا الحرمان سوف يؤثر على مشوار القوارب نحو المنافسة للتأهل للنهائي على كأس مكتوم للتجديف·
مؤكداً بأنه فريق يحمل اللقب وسبق له امتلاك الكأس من قبل بعد حصولهم عليه لثلاث مرات والآن لديهم حظوظ قوية لامتلاكه مرة أخرى نظراً لفوزهم باللقب مرتين من قبل فكيف لا نكون حريصين على المشاركة وملتزمين بأي تعليمات اذا كانت هناك تعليمات بذلك!!
فيما تحدث عبدالله أحمد الدلي الشهير بعادل نوخذة ورئيس جمعية الصيادين في الفجيرة معرباً عن أسفه لقرار المنع عن المشاركة لتلك الكوكبة من القوارب موضحاً بأن عملية الميزان للقوارب عادة ما تجرى عقب السباق وهي ليست اجبارية وتقام عقب ختام لكل شوط للقوارب الثلاثة الأوائل وهذا النظام مطبق منذ عشر سنوات هي عمر مشاركته في تلك السباقات والتي يجيىء مشاركتنا حباً لإحياء تراث الآباء والأجداد وللعلم فإن معظم البحارة بالقوارب من الشباب الذين ندفعهم للتمسك بالتراث والاهتمام بتلك الرياضات التراثية ولكن ما حدث أثر في نفسيات هؤلاء الشباب وأدى إلى احباط لمعنوياتهم بعد قرار المنع من المشاركة علماً بأنهم قد تدربوا نحو شهرين أو أكثر استعداداً للسباق الذي منعوا من المشاركة فيه·· لقرار مفاجىء ليس لدينا علم عنه مسبقاً·
وأضاف بأن اجراء الوزن تتم عادة للقوارب الجديدة أو للذين يرغبون في التأكد من مطابقة قواربهم للميزان المحدد حتى لا يفاجأوا عقب انتهاء السباق بعدم مطابقته للميزان خلال عملية الوزن الاجباري للفائزين الثلاثة الأوائل وخسارتهم لمجهوداتهم بالسباق اذا ما أحرزوا احدى تلك المراكز المتقدمة·
وقال بأن العرف عادة ما يتم باجراء اجتماع تنويري قبل السباق وعندما سجلنا القوارب بالنادي لم يتم اخطارنا بأي معلومة حول تغير النظام المتبع من قبل أو الزامية اجراء عملية الميزان لجميع القوارب المشاركة وتحديد الموعد الخاص بها وهو ما لم يحدث أو يتم اخطارنا به حيث جئنا للمشاركة على نفس نظام الأعوام السابقة والتي اعتدنا عليها· وكشف النقاب بأنهم حضروا عقب الصلاة للاستعداد والمشاركة وتجرى في تمام الساعة الثانية والنصف والساعة الثالثة عملية القرعة الخاصة بتحديد المشاركين بكل شوط·· ولكننا فوجئنا بعملية الاستبعاد!!
وللأسف عند الانطلاقة لم نجد أي مسؤول من قبل نادي دبي للتباحث والنقاش معه حول هذا القرار ولو كان سعيد حارب متواجداً لما حدثت هذه الاشكالية نظراً لخبرته الكبيرة وتمكنه من احتواء أي أمر خلال السباقات بحكمته وخبرته الكبيرة في ادارة وتنظيم البطولات والسباقات وهذا ليس بغريب عليه· واتمنى أن يتم تدارك الأمر خاصة أننا لدينا قارب 'قلعة الفجيرة' وهو قارب منافس إلى جانب قارب 'الذهب' حامل اللقب وغيرهم من القوارب التي لم تشارك·· والأمر متروك للجنة المنظمة ولحكمة القائمين عليها·

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا