الاتحاد

الإمارات

رئيس المجلس الوطني يبحث تعزيز العلاقات البرلمانية مع رئيس «الشيوخ» البولندي

رئيس المجلس الوطني خلال استقباله رئيس مجلس الشيوخ البولندي

رئيس المجلس الوطني خلال استقباله رئيس مجلس الشيوخ البولندي

بحث معالي عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي خلال لقائه بفرع الأمانة العامة في دبي مع بوجـدان بوروسـيفيتيدش رئيس مجلــس الشيوخ البولندي سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين المجلسين في مختلف المجالات، إلى جانب موقفهما إزاء عدد من القضايا الاقتصادية والأمنية الراهنة.
واستعرض معاليه الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وركز معاليه خلال اللقاء على الدور الذي يقوم به المجلس الوطني الاتحادي سواء الرقابي أم التشريعي وحرصه على سن التشريعات التي تواكب التطور الذي تشهده الدولة في جميع المجالات.
وقال إن المجلس وبدعم ورعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله يعمل “على ترجمة تطلعات دولتنا بهدف النهوض بجميع القطاعات في الدولة، وهو ما تشهده من نمو وتقدم سواء في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية أو التعليمية والثقافية والاجتماعية والسياسية”.
وأعرب الغرير عن رغبته في فتح خط مباشر للطيران بين الدولتين لتوثيق وتعزيز أصر التواصل في شتى المجالات.
وأكد أن العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية بولندا متينة وقوية بفضل دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وحرص ليخ كازينسكي رئيس جمهورية بولندا على تعزيزها وتنميتها في مختلف الجوانب لا سيما الاقتصادية منها.
بدوره، أشاد رئيس مجلس الشيوخ البولندي بعمق العلاقات التي تربط دولة الإمارات بجمهورية بولندا بفضل دعم قيادتي البلدين وحرصها على الارتقاء بها إلى أعلى المستويات، موضحا أن القيادة والحكومة والشعب البولندي حريصون جميعا على توثيق وتعزيز هذه العلاقات، بما يحقق مصالح الشعبين الصديقين.
وأعرب بوروسيفيتيدش عن سعادته بمستوى التقدم الذي تشهده دولة الإمارات في جميع المجالات، مؤكدا أن الإمارات باتت محط أنظار اقتصاديي ومثقفي العالم أجمع من خلال ما تعيشه من تقدم في جميع الميادين وتشييدها للمتاحف والجامعات والمستشفيات بمستويات قل نظيرها لدى دول العالم.
وهنأ باختيار أبوظبي مقراً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “إيرينا”، وتشييد أعلى قمة في العالم المتمثلة في برج خليفة.
وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد تقدما ملحوظا في العلاقات البرلمانية بين الجانبين، لا سيما في زيادة عدد الزيارات بين برلمانيي البلدين وعقد المنتديات والملتقيات البرلمانية وتشكيل لجنة صداقة بينهما من أجل الاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الطرفين.

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية