الاتحاد

الإمارات

وفد الهلال الأحمر يعد تقريراً لتلبية احتياجات ولاية كيرالا

الوفد خلال زيارة مركز ذوي الاحتياجات

الوفد خلال زيارة مركز ذوي الاحتياجات

أنهى وفد هيئة الهلال الأحمر زيارته الميدانية لولاية كيرالا الهندية بإعداد تقرير عن الاحتياجات والمتطلبات الإنسانية لسكان الولاية لدراسته من قبل المسؤولين بالهيئة والمحسنين وأهل الخير من أجل تلبيته وتخفيف معاناة السكان وتحسين ظروفهم المعيشية·
وقال عبدالله علي الحوسني مدير إدارة الإغاثة والطوارئ رئيس الوفد إن الوفد قام بتفقد معظم الولاية خصوصا المناطق النائية ومدينة كاليكوت التي هي بحاجة إلى المساعدة، حيث يعيش العديد من العائلات في أكواخ من الخشب والحديد ''الشينكو'' وسعف النخيل وفي مناطق وعرة في الغابات والأدغال، حيث تزدهر طبيعة الولاية بالجبال الشاهقة والأشجار العالية·
وأشار الحوسني إلى أن سكان هذه المناطق بحاجة إلى المزيد من المدارس والمستشفيات ودور الأيتام وآبار المياه والمساجد والمواد الغذائية· وأضاف أن الوفد استطاع خلال زيارته لولاية كيرالا الوصول إلى المحتاجين في أماكن إقامتهم والاستماع إلى متطلباتهم والاطلاع على معاناة العديد منهم في ظل ظروفهم المعيشية السيئة، وذلك بالتنسيق مع المركز الثقافي و''الصليب الأحمر'' الهندى في ولاية كيرالا·
مشاريع إنسانية
وقال الحوسني إن هيئة الهلال الأحمر قامت بتنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية في مناطق مختلفة من الهند منذ عام 2005 وحتى لآن، بلغت قيمتها حوالي 20 مليون درهم وتضمنت إنشاء 105 مساجد بقيمة 9 ملايين و33 ألف درهم وحفر 307 آبار لتوفير مصادر المياه الصالحة في المناطق التي تعاني شحا في هذا الجانب الحيوي بتكلفة بلغت مليونا و370 ألف درهم وإنشاء دار للأيتام في كاليكوت بقيمة 300 ألف درهم إلى جانب 44 مشروعا شملت مجمعات وأوقاف خيرية وعيادات صحية ومدارس بتكلفة بلغت مليونا و205 آلاف درهم، بالإضافة إلى المشاريع الموسمية والمساعدات العامة التي بلغت 622 ألف درهم، مشيرا إلى أن العمل جار لإنشاء مدرسة للأيتام والطلبة من أبناء الأسر الضعيفة في مدينة سرينجر في كشمير بتكلفة تبلغ 700 ألف درهم·
وقال إن الهلال الأحمر نفذ أيضا برامج إغاثية للمتأثرين من زلزال كوجارات في العام 2001 والمتضررين من كارثتي تسونامي وزلزال كشمير في العام 2005 بلغت قيمتها 3 ملايين و754 الف درهم· وفي مجال رعاية وكفالة الأيتام قال إن الهيئة تكفل حاليا 400 يتيم في الهند وبلغت قيمة كفالاتهم 557 ألف درهم· وقام وفد الهيئة الهلال الأحمر خلال زيارته لولاية كيرالا الهندية ضمن برنامجه بافتتاح ''دار الإمارات للأيتام'' في مركز الثقافة للطلبة الكشميريين·
عمق العلاقات
وأكد سعادة عبدالله إبراهيم الزوي الشحي سفير الدولة لدى الهند عمق العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند، مشيرا إلى الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكــــم دبي والفــــريق أول ســــمو الشــــــيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتنمية وتطوير هذه العلاقات بين الشعبين الإماراتي والهندي·
تحسين ظروف المعيشة
وقال عبدالله علي الحوسني مدير إدارة الإغاثة والطوارئ رئيس وفد الهلال الأحمر انه تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة تحركت هيئة الهلال الأحمر بمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر تجاه الإخوة في الهند وكانت من أوائل المنظمات الإنسانية التي لبت نداء الواجب الإنساني لتحسين الظروف الإنسانية للمتأثرين من الكوارث الطبيعية·
شكر وتقدير
من جانبه، أعرب أبوبكر أحمد عبدالرحمن الأمين العام لمركز الثقافة في ولاية كيرالا عن شكره وتقديره لدولة الإمارات قيادة وشعبا لمبادراتها النبيلة ومواقفها الأصيلة تجاه الشعب الهندي وتوجه بالثناء والعرفان لهيئة الهلال الأحمر على تبنيها لمشروع دار الأيتام، مشيرا إلى أن الهيئة تؤكد من خلال هذا الإنجاز على أنها تسير على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''· وأكد أن دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة استطاعت أن تنقل خيراتها إلى الشعوب المحتاجة والمتضررة من مختلف دول العالم· وأعرب معالي كريم العرام وزير الصناعة في حكومة ولاية كيرالا عن سعادته بإنجاز دار الأيتام في الولاية، وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة عودتنا دائما على تبني مثل هذه المبادرات الرائدة، وقال إن الهيئة أكدت جدارتها لكسب حب وتقدير الشعب الهندي الذي لمس عن قرب توجهات الهيئة الإنسانية ومبادراتها النبيلة على الساحة الهندية· من جانبه، أعرب راجنادرا كومار الأمين العام للصليب الأحمر الهندي عن شكر وتقدير الهند للمساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات للشعب الهندي ومساهمتها في إيواء العديد من الأسر وتلبية حاجاتهم الإنسانية·
المشاريع الإنسانية
وقام وفد هيئة الهلال الأحمر خلال زيارته يرافقه سعادة عبدالله إبراهيم الزوي الشحي سفير الدولة لدى الهند والدكتور عبدالحكيم أبوبكر نائب رئيس جامعة المركز الثقافي في كيرالا بتفقد العديد من المشاريع الإنسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر وأهل الخير والمحسنين واطلع على سير العمل فيها· وزار الوفد مدرسة ''الهل سايد'' بمنطقة كايدا فويل التي تقع وسط الجبال وتبعد عن مدينة كاليكوت حوالي 40 كيلومترا للاطلاع على سير الدراسة بها·
وقال الحوسني إن المدرسة مكونة من 11 فصلا من الخشب ومغطاة بسعف النخيل وبها 350طالبا وطالبة ويعمل بها 20 مدرسا تحت إشراف جامعة المركز الثقافي ولا تمتلك مقومات الدراسة والخدمات، موضحا أن الوفد تلقى دراسة من المسؤولين عن المدرسة لإمكانية المساهمة في إعادة تأهيلها وبنائها لاستيعاب 1000 طالب و طالبة· كما قام وفد هيئة الهلال الأحمر بتفقد عدة مشاريع من مساجد وآبار مياه ومدارس ومراكز صحية التي تبرع بها أهل الخير والمحسنين من دولة الإمارات· واستمع الوفد خلال جولاته الميدانية لاحتياجات سكان هذه المناطق لدراستها· وعقد وفد هيئة الهلال الأحمر اجتماعا بعد ذلك مع الشيخ أبوبكر احمد بحضور سعادة سفير الإمارات في الهند، حيث استمع إلى شرح عن نشاط جامعة مركز الثقافة الذي يشرف على كافة التخصصات التعليمية والسكانية والصحية ويقوم بتقديم المساعدات والخدمات لأكثر من 12 ألف طالب

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث وبيل جيتس التعاون لمواجهة الأمراض الوبائية والمعدية