أبوظبي (الاتحاد) أطلقت بلدية مدينة أبوظبي مبادرة خيرية إنسانية استهدفت العمال في منطقة الوثبة، وقدمت لهم القبعات والمياه الباردة والعصائر، للتخفيف عنهم من آثار العطش، ومن حرارة الشمس. وتأتي هذه المبادرة تجسيداً للقيم والمبادئ الإنسانية لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار عام 2017 عاماً للخير، وضمن إطار حرص دائرة الشؤون البلدية والنقل ممثلة ببلدية أبوظبي على تنظيم فعاليات ومبادرات إنسانية من شأنها تعزيز التكافل الاجتماعي والتعاون بين أفراد المجتمع، واستهدفت المبادرة مساعدة وإسعاد فئة العمال التي تعد جزءاً فعالاً في المجتمع، كما أنها تأتي تجسيداً للقيم الإنسانية التي تحرص عليها بلدية مدينة أبوظبي، وسعيها الجاد لغرس بذور الخير في نفوس الجميع، ودعم العمل الخيري أينما كان. وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن هذه المبادرة الإنسانية تأتي ضمن مبادرات عام الخير الذي تتجسد في معانيها أسمى آيات العطاء الإماراتي، داعية شرائح المجتمع للمساهمة بفعالية في المبادرات الخيرية المتنوعة لتقديم يد العون والمساعدة لجميع فئات المجتمع الذي له الأثر الكبير في زيادة التلاحم ونشر العطاء بين الناس.