الاتحاد

دنيا

«سوالفنا حلوة» يستعرض نفوذ النساء وهوس عمليات التجميل

خلال تسجيل » سوالفنا حلوة» (من المصدر)

خلال تسجيل » سوالفنا حلوة» (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - تستضيف الحلقة الرابعة من برنامج «سوالفنا الحلوة» في موسمه العاشر على شاشة تلفزيون دبي، التي ستبث اليوم الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات الفنانة العمانية بثينة الرئيسي، التي بدأت حياتها المهنية كإعلامية ومذيعة بعدها اتجهت إلى الفن، حيث قدمت العديد من الأعمال الفنية الناجحة.
وتطرح مريم أمين موضوع الحلقة الأول حول موضوع «النساء والنفوذ» مع شكران مرتجى، وإبراهيم بادي، وبشار غزاوي، وندى الشيباني، وابتسام أمين، وعدنان الحميد، بمشاركة الرئيس التنفيذي لمستشفى الأكاديمية الأميركية للجراحة التجميلية، الدكتورة جيهان عبد القادر، الحاصلة على جائزة الإمارات للسيدات حسب معايير القيادة لعام 2012.
وتتحدث مريم خلال الحلقة التي تم تسجيلها عن المرأة ونفوذها حول العالم، والفرق بين النفوذ والقيادة، حيث تسأل إبراهيم عن سلبية النفوذ، وأكدت الدكتور جيهان أن القيادة أقرب إلى السياسة منها إلى النفوذ، فيما تقول شكران إن الكفاءة هي القدرة على أن يكون صاحب نفوذ، وتسأل هل يمكن أن يورث النفوذ؟، لتعود الدكتور جيهان مجدداً للتأكيد أنه يجب أن تكون هناك القيادة المرتبطة بفطرة الإنسان، بينما ذكرت مريم بعض النماذج النسائية العالمية والعربية، ليحتدم النقاش حول مفهوم «أنسنة» قدرات المرأة بعيداً عن التصنيف «الرجولي»، ولتنهي الدكتورة جيهان النقاش بالقول إن «المرأة هي النفوذ». ومع المسابقة الجديدة التي تم استحداثها، وهي مسابقة «الشعر المكسور»، حيث تدعو بثينة والدكتورة جيهان للمشاركة مع فريق سوالفنا، من خلال اكتشاف الأخطاء في أبيات كل من الشعراء: أحمد شوقي، وأبو الطيب المتنبي، وحافظ إبراهيم، والإمام الشافعي.
أما موضوع الحلقة الثاني فيتطرق إلى «هوس عمليات التجميل»، مع الدكتور ثابت صالحية عضو الجمعية العالمية لجراحة التجميل، والذي يتحدث عن المبالغة في إجراء عمليات التجميل، وتتحدث ابتسام عن الدافع النفسي، وشكران عن الحالة المادية التي تلعب دوراً في اختيار أطباء التجميل، ودور الرجل/ الشريك في هذا المجال كعنصر أساسي في دفع المرأة إلى التوازن وإجراء مثل هذه العمليات كهوس مرضي.
ويقدم بشار فقرة «اخترعوا واكتشفوا» حول السماعة الطبية التي اخترعها الفرنسي رينيه لينك (René Laennec) في العام 1816، وأسباب هذا الاختراع، ليدور الحديث بعد ذلك حول ظروف انتقال بثينة من التقديم التلفزيوني إلى العمل الفني، ودور الفنان خالد أمين في دخولها هذا المجال بعد منحة دراسة التمثيل في الكويت.

اقرأ أيضا